بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
مركز أوربي ينشر الدفعة الأولى من قوائم "مرتزقة القذافي" من المثقفين ال
  05/03/2011

مركز أوربي ينشر الدفعة الأولى من قوائم "مرتزقة القذافي" من المثقفين العرب

موقع الجولان/

مركز أوربي ينشر الدفعة الأولى من قوائم "مرتزقة القذافي" من المثقفين العرب والأجانب بينهم سوريون القائمة الأولى تضمنت أكثر من 40 أسما من عدد من الدول العربية والأوربية ، بينهم حوالي النصف من الكتاب والأكاديميين السوريين ، فضلا عن مؤسسات "بحثية" وصحفية في مناطق مختلفة من العالم العربي لندن ، الحقيقة ( خاص): فيما يبدو أنه نسخة أخرى من فضيحة " كوبونات النفط "العراقية التي انفجرت رائحتها بعد سقوط النظام العراقي السابق ، نشر" المركز الأوربي لدراسات وأبحاث الشرق الأدنى ECNERS " في لندن نشرة خاصة تضمنت القائمة الأولى لما أسماه "مرتزقة القذافي" داخل العالم العربي وخارجه . وشملت القائمة أفرادا ومؤسسات استفادت ماليا من نظام القذافي مرة واحدة على الأقل ، سواء بشكل نقدي أوعيني ، مع الإشارة إلى أنه تفادى ذكر أسماء الموتى منهم ، بالنظر "لعدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم" . كما وتحاشى ذكر السياسيين باعتبارهم"أصغر من أن يشهر بهم ، ولا تقارن خيانتهم بخيانة المثقفين". وقالت النشرة في تقديمها للقائمة : بينما ينشغل العالم بأخبار المرتزقة الذين تجلبهم كتائب الموت القذافية لذبح الشعب الليبي ، يتناسى هذا العالم المرتزقة الحقيقيين الذين جندهم النظام الليبي على مدى سنوات طويلة ، في طول العالم وعرضه ، بما في ذلك أعرق المؤسسات الثقافية والأكاديمية الأوربية التي يفترض أنها محصنة في مواجهة هذا النوع من الفساد القاتل الذي يفوق في خطورته ونتائجه التدميرية البعيدة ما تقوم به كتائب المرتزقة على الأرض من مذابح. وأشارت النشرة إلى أن التصنيفات الواردة في"قائمة العار" تستند إلى ما بدأ يتسرب من معلومات ووثائق من المؤسسات الليبية الرسمية وشبه الرسمية في ظل استمرار تفكك النظام، مشيرة إلى أن هذا لا يشكل سوى جبل الجليد ، إذ من المتوقع أن تتكشف فضائح مذهلة بعد سقوط النظام الليبي بشكل كامل في أيدي الحركة الشعبية. هذا وتضمن القسم الأول أكثر من أربعين مثقفا وأكاديميا عربيا ، منهم حوالي النصف من الصحفيين والأكاديميين السوريين ، وأكثر من عشرة مثقفين فرنسيين ، فضلا عن آخرين من مصر والأردن وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا وتركيا. وفيما يلي أبرز الأسماء التي ورد ذكرها في الجزء الأول من " قائم العار":الدكتور جورج جبور ( سوريا) ، الدكتور سهيل زكار ( سوريا)، الدكتور رفعت هزيم( سوريا)، الدكتور جباغ سيف الدين قابلو ( رئيس قسم التاريخ ، جامعة دمشق)، الدكتور محمد محفل( سوريا)، الدكتور محمد فرعون ( سوريا) ، الدكتور علي عقلة عرسان ( سوريا)، الدكتور عادل زعبوب ( سوريا) ( مدير الرقابة بوزارة الإعلام السورية) ، الدكتور حسين جمعة ( أكاديمي ورئيس اتحاد الكتاب العرب ، سوريا) ، سمر روحي الفيصل ( ناقد ، سوريا) ، عبد الله أبو هيف ( ناقد ، سوريا)، حسان عزت ( صحفي وشاعر ، سوريا) ، حسن حميد ( روائي ، فلسطين / سوريا) ، عبد القادر الحصني ( شاعر ، سوريا) ، كوليت خوري ( روائية ، سوريا) ، محمد المقدادي ( شاعر ـ الأردن) ، سهى بشارة ( لبنان) ، البابا شنودة ( مصر)، صلاح أبو هنود ( مخرج أردني)، محمد سلماوي( رئيس اتحاد كتاب مصر)، محمد فائق ( وزير مصري ورئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان) ، جابر عصفور ( مصر) ، فابيولا بدوي / فابيولا محمد قدري ( شاعرة وصحفية ، مصر ، فرنسا)، ميرال الطحاوي ( روائية ، مصر) ، خير الدين حسيب ( العراق ، رئيس مركز دراسات الوحدة العربية)، أنور رجا ( فلسطين ، رئيس تحرير أسبوعية إلى الأمام) ، الدكتور عبد الحسين شعبان ( العراق) ، الدكتورة فهمية شرف الدين( لبنان)، طلال سلمان ( صحفي ، لبنان) ، الدكتور سعيد بن سعيد العلوي ( المغرب) ، الدكتور المنصف وناس( تونس) ، مصطفى بكري ( صحفي ، مصر) ، محمود بكري ( صحفي مصر)، البروفيسور جيل كيبل ( فرنسا) ، البروفيسور مارتيناز ( فرنسا)، البروفيسور كريستيان لوشون( المستشار العلمي لمعهد العالم العربي ، باريس)...إلخ. وضمت القائمة من المؤسسات كلا من " معهد الإنماء العربي" ( بيروت) ، "دار المسيرة" ( بيروت) ، "جمعية السوسيولوجيين العرب" ( بيروت) ، "المؤسسة الدولية للإعلام والنشر" ( القاهرة) ، صحيفة " السفير" ( لبنان)، صحيفة "الدستور"( مصر)، صحيفة "العرب" (لندن)

موقع الحقيقية

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات