بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
ثوار ليبيا يستعيدون السيطرة على بن جواد والزاوية
  10/03/2011

ثوار ليبيا يستعيدون السيطرة على بن جواد والزاوية

استعاد الثوار الليبيون السيطرة على بلدة بن جواد وعلى الميدان الرئيسي في مدينة الزاوية وخاضوا معارك عنيفة في راس لانوف التي تعرضت لغارات من قبل سلاح الجو.
فقد أكد الناشط السياسي الليبي أحمد الجازوي للجزيرة اليوم الخميس أن الثوار باتوا يسيطرون على كامل بلدة بن جواد بعد اشتباكات عنيفة مع الكتائب الأمنية الموالية للعقيد معمر القذافي، لافتا إلى أن هذه الكتائب استخدمت ولأول مرة زورقا حربيا لقصف البلدة.
وأشار الناشط إلى أن الإحصائية الأولية للمعارك التي جرت في بن جواد أمس الأربعاء في صفوف الثوار بلغت خمسة قتلى و26 جريحا يعاني بعضهم من إصابات خطيرة.
الخطوة المقبلة
وأكدت المصادر هذه الأنباء مشيرة إلى أن الثوار ومعهم قوات الجيش الوطني وسعت نطاق سيطرتها خارج بلدة بن جواد وأن هذه القوات تستعد للتوجه إلى الوادي الأحمر حيث تعسكر الكتائب الأمنية.
وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة برنيق الليبية الموالية لائتلاف ثورة 17 فبراير إلى أن كتائب القذافي استخدمت في قصفها لبلدة بن جواد (مائة كيلومتر شرق مدينة سرت) صواريخ روسية الصنع من طراز غراد والقنابل العنقودية.
وكانت هذه المصارد قد أفادت أن الثوار تقدموا داخل مدينة بن جوّاد تحت غطاء كثيف من نيران الأسلحة وفرته لهم قوات الجيش التي أعلنت انضمامها للثوار في وقت سابق.
راس لانوف
وفي راس لانوف تجددت أمس الأربعاء المعارك بين الثوّار وقوات القذافي التي تحاول منذ بضعة أيّام استعادة السيطرة على هذه المنطقة النفطية، كما قامت مقاتلات تابعة للقذافي بقصف خزانات النفط القريبة من ميناء السدرة النفطي.
وأفادت المصادر أن كتائب القذافي قصفت الثوار براجمات الصواريخ. كما شن سلاح الجو الليبي غارة على المدينة في الوقت الذي طلب المجلس الوطني الانتقالي من الثوار وقف الزحف غربا حتى يلتحق الجيش بهم.
وذكرت مصادر في المجلس العسكري التابع لائتلاف الثورة أن الطائرات التي قصفت راس لانوف أقلعت من قاعدة القرضابية في مدينة سرت.
الزاوية
ومن مدينة الزاوية التي تبعد 45 كيلومترا غرب العاصمة طرابلس، أكد ناشط في صفوف الثوار استعادة الميدان الرئيسي للمدينة أمس الأربعاء بعد أن أجبر الثوار كتائب القذافي على الانسحاب.
وأضاف الناشط أن قوات المعارضة مصممة على خوض معركة حياة أو موت مع العقيد القذافي، لافتا إلى الأوضاع الصعبة التي تعيشها المدينة في ظل القصف ونقص المواد الغذائية والطبية.
وقال الناشط السياسي الليبي عبد الفتاح أحمد اليوم الخميس-نقلا عن سكان في مدينة الزاوية- إن الجزء الأكبر من المدينة بات في أيدي الثوار الذين طردوا كتائب القذافي خارج المدينة.
ونقلت بعض المصارد المطلعة في صفوف الثورة الليبية أن القوات الموالية للقذافي استخدمت الدبابات والطائرات في محاولة لاستعادة السيطرة على مدينة الزاوية وأن كتائب القذافي تشرت عددا من القناصة على أسطح بعض المباني وأن الثوار قتلوا عددا من أفراد الكتائب الأمنية بينهم ضابطان برتبة لواء وعقيد.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات