بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
اوباما يتوعد القذافي بعمليات عسكريةوالقاعدة تحذر من 'التحركات الامريكي
  19/03/2011

كلينتون تتعهد بخطوات للإطاحة به.. فرنسا مستعدة لبدء التحركات العسكرية
اوباما يتوعد القذافي بعمليات عسكريةوالقاعدة تحذر من 'التحركات الامريكية المشبوهة'


واشنطن ـ باريس ـ طرابلس ـ لندن 'القدس العربي' ـ وكالات: توعد الرئيس الامريكي باراك اوباما الجمعة بعمليات عسكرية ان لم يمتثل القذافي لقرار مجلس الامن، فيما اعلن مصدر دبلوماسي اوروبي ان طائرات فرنسية وبريطانية يمكن ان تطير فوق ليبيا، قبل محادثات مقررة اليوم السبت في باريس لبحث الخطوات ضد ليبيا.
وقال اوباما 'لدينا كل ما يشير الى ان القذافي كان ليرتكب فظائع بحق شعبه لو لم يوضع له حد'، مضيفا 'كان ليموت الالاف، وكانت ازمة انسانية لتنشأ'.
واشار الرئيس الامريكي الى ان بلاده لن تنشر اي قوات برية في ليبيا وان التحرك الامريكي سيتركز على الحاجة لحماية المدنيين.
من جهتها قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الجمعة، ان الجهود الدولية ضد الزعيم الليبي تستهدف اسقاطه، لكن التحرك سيكون 'خطوة بخطوة' ويبدأ بوقف العنف ضد المدنيين.
وهونت كلينتون من شأن إعلان ليبيا وقف اطلاق النار بعد صدور قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الخميس يسمح باتخاذ اجراءات مشددة جديدة ضد قوات القذافي، وقالت ان على القذافي ان يتنبه لحقيقة الوضع. وقالت 'سوف لن نستجيب او نقتنع بالكلمات. يجب ان نرى افعالا على الارض وهذا لم يتضح ابدا. سوف نواصل العمل مع شركائنا في المجتمع الدولي للضغط على القذافي كي يرحل ولدعم الآمال المشروعة للشعب الليبي'.
وقال الجيش الامريكي الجمعة ان الولايات المتحدة ستنشر سفنا برمائية اضافية في البحر المتوسط في اطار خطط ادارة اوباما للرد على العنف في ليبيا.
وواصلت فرنسا الضغط على معمر القذافي الجمعة، ومضت قدما في خطط لتدخل عسكري مشترك، رغم اعلان حكومة الزعيم الليبي وقفا لاطلاق النار في هجماتها على قوات المعارضة. وقالت حكومة الرئيس نيكولا ساركوزي انها ستستضيف في محادثات اليوم السبت، رئيس المجلس الاوروبي ومسؤولين من الجامعة العربية وممثلين كبارا من كل الدول الراغبة في دعم تدخل بتفويض من الامم المتحدة في ليبيا.
وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الجمعة، ان كل شيء معد لشن ضربات عسكرية في ليبيا، وان وقف اطلاق النار الذي اعلنه معمر القذافي يجب ان يشمل البلاد بكاملها.
وبحث ساركوزي ايضا الوضع في ليبيا اثناء محادثات في قصر الاليزيه مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي قال ان بلاده قد تشارك في العملية.
وقالت مصادر دبلوماسية إن من المرجح ان تقود فرنسا وبريطانيا التدخل بمشاركة محتملة من الولايات المتحدة ومن دول عربية مثل الامارات وقطر.
وألقت إيطاليا الجمعة بثقلها وراء خطط القيام بتحرك عسكري ضد ليبيا وعرضت الاستعانة بقواعدها الجوية، وأعلنت أنها ستنضم لتحالف مع فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة 'من دون تحفظ'.
وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني، الذي كان حتى يوم الأربعاء الماضي يستبعد القيام بأي عمل عسكري، إن بلاده تؤيد تماما قرار مجلس الأمن الدولي الذي يجيز شن ضربات جوية، وإنها ستقوم بدورها كاملا في العمليات.
وكانت إيطاليا - القوة الاستعمارية السابقة في ليبيا- من أقرب أصدقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في أوروبا، قبل الاضطرابات وكانت أكبر مستورد للنفط الليبي.
وقال وزير الدفاع الايطالي انياتسيو لا روسا إن هناك سبع قواعد في إيطاليا ستكون متاحة للاستخدام وإن بعض الحلفاء طلبوا استخدامها بالفعل.
وتقع خمس من هذه القواعد بجزيرة صقلية الجنوبية، مما يجعلها من أقرب القواعد المتاحة من ليبيا. كما لمح لا روسا إلى أن نابولي، حيث يوجد المقر الأوروبي الجنوبي لحلف شمال الأطلسي، يمكن أن تكون مركزا للعمليات.
وتعتزم كندا إرسال طائرات حربية إلى أوروبا للمشاركة في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الداعي إلى فرض حظر جوي فوق ليبيا.
وأعلن ستيفن هاربر رئيس الوزراء الكندي في أوتاوا الجمعة عن إرسال ست طائرات مقاتلة قاذفة من طراز سي إف ـ 18 إلى أوروبا.
ووضعت اسبانيا الجمعة قاعدتين جويتين في إشبيلية تحت تصرف حلف شمال الأطلسي 'الناتو'، لاستخدامهما في عملياته ضد نظام الزعيم القذافي في إطار تطبيق القرار الدولي 1973 بفرض حظر جوي على ليبيا.
ونقل موقع 'تيبيكلي سبانيش' الاسباني عن وزيرة الدفاع الاسبانية كارمي شاكون إعلانها عن وضع القاعدتين في تصرف الناتو، مضيفة ان كل القواعد البحرية والجوية ستكون متوفرة للعمليات.
الى ذلك حذر تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي من 'التحركات المشبوهة' للولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في ليبيا، داعيا الليبيين الى الاعتماد على قوتهم الذاتية وعلى الاسلام، الذي يشكل 'بعد الثورات الروحي ومصدر قوتها'، على ما جاء في تسجيل صوتي جرى بثه على الانترنت.
وجاء في التسجيل المنسوب الى 'الشيخ ابو مصعب عبد الودود'، الذي وجهه الى ثوار ليبيا 'ان معركتكم التي تخوضونها اليوم مع الطغاة هي نفسها معركتنا بالامس واليوم، فاخوانكم المجاهدون ولسنوات عديدة ظلوا يقارعون هؤلاء الطغاة ويصدون الحملة الصلبيبية الجديدة'. واضاف 'كان من ثمرات ذلك هزيمة رأس الكفر امريكا وحلفائها وتراجع دعمهم لعملائهم الذي بدأوا يتساقطون اثر ثورة المسلمين عليهم'.
وحذر ابو مصعب عبد الودود في التسجيل الذي استمر 12 دقيقة من تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في ليبيا. وقال 'ان امريكا ومعها الناتو هم اصل البلاء فكيف يرتجى منهم خير او مساعدة'.
واضاف 'هم العدو، فالحذر الحذر من التحركات المشبوهة لامريكا وحلفائها، وليأخذ المسلمون في ليبيا اهبتهم واستعدادهم لها من الآن'
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات