بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
الثورة الليبية: الثوار يحررون راس لانوف النفطية
  27/03/2011

الثورة الليبية: الثوار يحررون راس لانوف النفطية

موقع الجولان/ وكالات
أكدت مصادر أن المصب النفطي في راس لانوف شرق ليبيا أصبح صباح اليوم بأيدي الثوار، كما افاد مراسلون لوكالة فرانس برس.
وكانت القوات الليبية الموالية للعقيد معمر القذافي استعادت راس لانوف من ايدي الثوار في 12 اذار/مارس. وتقع راس لانوف على بعد 370 كلم غرب بنغازي معقل الثوار في الشرق، وعلى بعد 210 كلم من اجدابيا المدينة الاستراتيجية التي سقطت السبت في ايدي الثوار.
وبدت اثار معارك على طول الطريق قرب المصب النفطي. وشوهدت ذخائر تم التخلي عنها ومبنى مدمر جزئيا.
إلى ذلك، قالت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية، صباح اليوم الأحد، إن قوات الثورة الليبية تقدمت غربا ووصلت مدينة العقيلة، وذلك بعد طرد قوات القذافي من أجدابيا الاستراتيجية والبريقة.
وجاء أن قوات الثورة وصلت العقيلة التي تبعد أكثر من 110 كيلومترات غربي أجدابيا، وهي آخر بلدة من جهة الغرب قبل مرفأ راس لانوف الرئيسي لتصدير النفط.
وكانت قد استهدفت غارات جوية لقوات التحالف الدولي بلدة سبها جنوب العاصمة الليبية طرابلس ومناطق بين أجدابيا وسرت شرقها، في حين أكدت فرنسا تدمير طائرات تابعة لقوات القذافي بقاعدة مصراتة الجوية. يأتي ذلك بعدما تمكن الثوار من السيطرة بشكل كامل على مدينتي أجدابيا والبريقة شرق البلاد.
وذكر التلفزيون الرسمي الليبي نقلا عن مصدر عسكري أن الغارات استهدفت مناطق عسكرية ومدنية في سبها. كما نقل متحدث حكومي ليبي أن كتائب القذافي بين أجدابيا التي انسحبت منها أمس وسرت إلى الغرب منها، تعرضت لقصف عنيف شنته قوات التحالف.
من جهتها أعلنت القوات المسلحة الفرنسية أن طائرات حربية فرنسية دمرت خمس طائرات عسكرية ليبية ومروحيتين في القاعدة الجوية بمصراتة (200 كلم شرق طرابلس) خلال الساعات الـ24 الماضية. وقالت مصادر في الثورة الليبية إن القوات الموالية للقذافي قصفت المدينة من جهتي الشرق والغرب بالمدفعية الثقيلة إلا أن القصف توقف بعد قيام طائرات التحالف الدولي بتوجيه ضربات جوية لقوات القذافي
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات