بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> العالم من حولنا  >>
نم على جنبك الأيمن
  18/02/2009

نم على جنبك الأيمن
أثبت باحثون في جامعة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية أن النوم على الجنب أكثر الأوضاع صحية للنوم. وذكرت مجلة “صحة الرجال” التي نشرت نتائج الدراسة في طبعتها الألمانية ان الناس الذين ينامون على بطونهم أو ظهورهم ربما يسببون أذى لعمودهم الفقري بشكل طفيف. ويمكن للنوم على الظهر أو البطن بخلاف الجنب أن يؤدي إلى تغيير شكل العمود الفقري الطبيعي. ويقول الباحثون إن النوم على الجنب بشكل مستقر هو الوضع الأفضل للنوم.
ولحماية فقرات الرقبة، يجب أن تكون الرقبة في وضع جانبي مستقيم أثناء النوم. ويساعد مد الركب والأوراك بشكل بسيط في تقليل الضغط على العمود الفقري. كما أوصى الباحثون بوضع وسادة للرأس وأخرى بين الركبتين أثناء النوم مشيرين إلى أن ذلك من شأنه تخفيف الشد على العصب الوركي في الفخذين.
ويقول الباحثون ان فوائد النوم على الجنب الايمن لها علاقة بما يلي:
المخ : يقع في الجانب الأيمن من الجسم نصف المخ الذي يغذي بدوره جهة اليسار للقلب.
الرئة : الرئة الجانب الأيمن أكبر من الجهة اليسرى حيث تحتوي على ثلاثة فصوص أما في الجهة اليسرى فتحتوى على فصين إثنين.
الكبد : تقع في الجانب الأيمن وهي أكبر غدة موجودة عند الإنسان
المرارة : تقع في الجانب الأيمن وهي التي تعنى بفرز عصارتها لتفتيت الدهون وإذابتها.
القولون: يقع في الجانب الأيمن جزء كبير من القولون ونهاية الأمعاء (الدودة الزائدة)

القلب : وهو مضخة الدورة الدموية ويقع في الجهة اليسرى.
ويوضح الباحثون أن الثقل الأكبر للأعضاء الداخلية يتكز في الجهة اليمنى، فلو نام الإنسان على الجهة اليسرى لأصبح تأثير هذه الأعضاء سلبياً في صحته. وبما أن الإنسان ينام على جنبه الأيمن فلا يكون هناك ضغط على حجرات القلب وبذلك تكون عملية الدورة الدموية أسهل وأيسر، وعندما يصحو الإنسان من نومه يكون أكثر نشاطاً ويقظة.
وقد اجريت ابحاث طبيه كثيرة على فائدة النوم على الجانب الايمن وأتضح ان عملية التنفس عندما يكون الإنسان نائما على جنبه الأيمن تتم بشكل افضل.
وكالات

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات