بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> العالم من حولنا  >>
صريف الأسنان ليلاً دليل على المعاناة نهاراً!
  07/03/2010

صريف الأسنان ليلاً دليل على المعاناة نهاراً!

واشنطن - وجد بحث ألماني جديد ان الأشخاص الذين يشكون من صريف أسنانهم ليلاً هم أكثر عرضة للمعاناة من الإجهاد والتهرب من الواقع في طريقة التعامل مع الأمور عندما تشتد صعوبة.
وأفاد موقع "هيلث داي نيوز" الأميركي ان باحثين برئاسة ماريا غيراكي من جامعة هاينريتش هاين في دوسلدورف أجروا دراسة شملت 48 شخصاً يعرف انهم يشكون من صريف الأسنان ليلاً، فوجدوا ان أسباب هذه الحالة ما زالت مجهولة نسبياً لكن للإجهاد دوراً في الموضوع".
وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة "طب الرأس والوجه" ان صريف الأسنان "يمكن أن يؤدي إلى كشط قشرة الأسنان وتخلخلها وحساسيتها، بالإضافة إلى مشاكل في نمو العضلات المسؤولة عن المضغ".
عمد الباحثون إلى قياس نسبة صريف الأسنان ليلاً من خلال وضع صفائح رقيقة في الفم طوال فترة البحث التي دامت شهوراً، فتبين ان لا العمر ولا الجنس أو التعليم شكل مصدر خطر في هذه المسألة وإنما من سجلت لديهم هذه الحالة كانوا يشكون من الإجهاد النهاري، وإجهاد العمل.
وقال غيراكي "تدعم بياناتنا الاقتراض القائل ان الناس الذين يشكون من صريف الأسنان لا يجيدون التعامل مع الإجهاد بطريقة مناسبة، وهم يفضلون استراتيجيات التعامل السلبية مثل التهرب".
وأضاف ان "هذا الوضع بالإجمال يزيد من الشعور بالإجهاد بدلاً من النظر إلى العامل المسبب للإجهاد بطريقة إيجابية".

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات