بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> العالم من حولنا  >>
.تجنب العشاء الدسم تفوز بجنس ممتع
  12/06/2010

.تجنب العشاء الدسم تفوز بجنس ممتع


نصيحة علمية من القلب
تجنب العشاء الدسم .. تفوز بحياة جنسية سعيدة


ربطت الكثير من الدراسات بين تحسين مستوى العلاقة الحميمة بين الزوجين وممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على الوزن، بجانب الوقاية من الأمراض التي تؤثر على هذه العملية مثل السكري والضغط والضعف الجنسي، وجاءت هذه الدراسة لتؤكد أن العشاء الدسم يؤدي إلى الإصابة بالنعاس والنوم فور الجلوس في وضع مريح، وينصح العلماء أن يتم تناول أطعمة صحية خفيفة لابقاء الشهية الجنسية مفتوحة ويقظة.

وأشار خبراء التغذية باتباع حمية ذات كوليسترول ودهن منخفض بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية لرفع اللياقة البدنية للجسم وزيادة الأكسجين المتدفق إلى العضلات.
وينصحك الخبراء باتباع بعض النصائح الغذائية التي تساعد في الرفع من نشاطك الجنسي، لذلك ينصح بحمية قليلة الدسم ومتوازنة بحيث تعطيك شعوراً دائماً بالنشاط.
كما ينصحك بتناول المأكولات البحرية لأنها تتميز باحتوائها على مخزون عالي من الطاقة والمواد المغذية حيث يجب أن تتصدر قائمة أكلك، لذلك قم بتناول المأكولات البحرية كلما سنحت لك الفرصة، فالمعروف أنها تثير الغرائز وترفع من القدرة الجنسية، وأكثر من البهارات في طعامك، خاصة أن البهار ينشط أجهزة الجسم بشكل عام ويزيد من الرغبة الجنسية أما أشهر هذه البهارات فهي الكمون والكاري.
أطعمة طبيعية لحياة صحية أفضل :
أفادت دراسة حديثة بأن الفراولة وما يماثلها من الفواكه الصيفية كالكرز والتوت تزيد من الشهوة الجنسية لكل من الرجال والنساء بنفس الدرجة.
وأوضح العلماء أنه بالرغم من أن هذه الفواكه لا تتمتع بالمفعول المباشر الذي يحققه عقار الفياجرا، إلا أن تناول كميات كبيرة من هذه الفواكه يمكن أن يظهر نتيجته خلال ساعات أو بضعة أيام.
ويعتقد العلماء أن السبب وراء انفرد الفراولة بتلك الميزة هو احتوائها على معدلات عالية من الزنك في بذورها والتي تؤكل عادة مع الحبة بعكس باقي أنواع الفواكه التي تزال بذورها قبل تناولها.
يذكر أن الزنك هو أكثر المغذيات المتعلقة بالجنس حيث أنه يحافظ على التيستوستيرون وهو العنصر الأساسي في إنتاج الحيوانات المنوية، كما أنه يساعد في تسريع تجهيز وتهيئة جسم المرأة لممارسة الجنس، بالإضافة إلى أن الحيوانات المنوية تحتوي في تركيبها على نسب عالية من الزنك.
وأثبتت الأبحاث أن الملوخية تحتوي على كميات عالية من مادة "الكاروتين" وفيتامين "أ" الذي يحسن من أداء الموصلات العصبية بالجسم.
وأضافت الأبحاث أن فيتامين "أ" الموجود بكثرة في الملوخية يعمل على مقاومة التجلط بالدم، كما أن السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية من شأنها أن تزيد من معدل تدفق الدم بالأعضاء التناسلية، وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً.
وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الأنوثة "بروجستيرون" اللذين تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضاً، ولذلك تعد الملوخية منشطاً جنسياً قوياً وتغني عن الحاجة إلى اللجوء للمنشطات.
كما أثبتت مجموعة من الأبحاث العلمية قوة مركبات مواد زيت السمسم التي تتفوق على عقار الفياجرا لعلاج الضعف الجنسي، وأنه خال تماماً من أية مضاعفات أو أخطار صحية يمكن أن تنعكس على متعاطيه.
وأكدت الأبحاث المخبرية قدرات متعددة لزيت السمسم، فهو قادر على زيادة تصنيع مادة "بروستاسايكلين" المسؤولة عن التنشيط الجنسي لدى الذكور .
وفي دراسة أخري تبين أن زيت السمسم العسيري والذي يتم إنتاجه بالطرق التقليدية البسيطة يحتوي على الأحماض الدهنية مثل: حمض اللينولئيك والأولولتيك، وهي أحماض تساعد على بناء أغشية الخلايا وإنتاج مادتي "البروستجلندين" و "البروستا سايكلين"، وهما المادتان المساعدتان في علاج الضعف الجنسي.
تمارين لصحتك الجنسية :
أفادت دراسة حديثة بأن التمارين الرياضية بمختلف أنواعها مهمة جداً للإنسان، سواء فيما يتعلق بحالته الصحية أو النفسية أو الذهنية، وقد تحسن أيضاً من حياته الجنسية وتجعله تنام بصورة أفضل وتساعده على التوقف عن التدخين.
وأشار فابيو كومانا اختصاصي التمارين الرياضية في المجلس الأمريكي للتمارين الرياضية، إلى أن التمارين الرياضية تساعد على تقليل الوزن وخفض مستوى الكوليسترول وضغط الدم، كما أنها تقلل من مخاطر أمور أخرى مثل هشاشة العظام والسكري.
وأوضح كومانا أن ممارسة التمارين الرياضية مرتبطة بصورة واضحة بتمتع الإنسان بحياة جنسية أفضل، ذلك لأن المستوى الصحي المتدني عموماً يؤدي إلى تدهور الوظائف الجنسية، وبالتالي فإن التمارين الرياضية وتمارين الرشاقة تساعد على الأقل على المحافظة على الحياة الجنسية إن لم تساعد على تنشيطها وجعلها أفضل.
وأثبتت دراسة أجرتها كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد على عينة من 31 ألف رجل، أن مخاطر الإصابة بانخفاض في النشاط الجنسي لدى من يمارسون التمارين الرياضية أقل من مثيلاتها عن غير الرياضيين بنحو 30 في المائة.
وهذه الفائدة لا تقتصر على الرجل فقط بل تشمل المرأة أيضاً، إذ كشفت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، أن ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة تعطي مفعولاً مماثلاً، وبالتالي حياة جنسية أفضل.
أسباب تراجع الفحولة لدى الرجال :
السمنة :

وفي نفس الصدد، أفادت دراسة مصرية حديثة بأنه كلما ازداد وزن الرجل‏‏ تراجعت فحولته وأصبحت رجولته مهددة‏، حيث أن مخاطر عدم الإنجاب تزداد عند الرجال البدناء فكل عشرة كيلو جرامات زيادة في الوزن، تقلل خصوبة الرجل بنسبة‏10%.‏
وأشار الدكتور محمد حلمي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والذكورة وعضو الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، إلي أن زيادة الوزن تكون مرتبطة بكمية كبيرة من الخلايا الدهنية في الطبقة الثالثة من الجلد‏، ‏ كما أن الطبقة الدهنية يمكن أن تحول بعض الهرمون الذكري إلي هرمون أنثوي‏ "ايستروجين‏"‏.
وأوضح حلمي أنه يوجد علاقة قوية بين خصوبة الرجل ووزنه‏، ‏ فالرجال أصحاب الأوزان الثقيلة اقل اهتماماً بالعلاقات الجنسية من الرجال أصحاب الأوزان المعتدلة‏.
التقدم بالعمر :

كما أظهرت دراسة علمية أن التقدم بالعمر لا يؤثر على قدرة المرأة فى الإنجاب فحسب، بل له تأثيره السلبى على خصوبة الرجال كذلك.
ووجد البحث الجديد أن نوعية السائل المنوى للرجل تتدنى مع التقدم فى السن مما يقلل من فرص الإنجاب ويزيد من إمكانية إنجاب أطفال متخلفين عقلياً.

وقد كشفت الأبحاث العلمية منذ القدم تأثير الساعة البيولوجية على المرأة، حيث ترتفع مخاطر الإجهاض وولادة أطفال بعاهات مثل مرض متلازمة داون بين النساء المتقدمات فى العمر.

وأشار بريندا أيسكنازى من كلية الصحة العامة بجامعة كاليفورنيا إلى أن الأبحاث الجديدة ذكرت أن للساعة البيولوجية تأثيرها على الرجال كذلك، إلا أن هذا التأثير مختلف، فخصوبة الرجل وقدرته على إنتاج ذرية تتمتع بالصحة تتغير تدريجياً وليس فجأة كما يحدث مع النساء.
المقاعد الساخنة !!!
كما أكدت دراسة حديثة أن المقاعد الساخنة في السيارات بصفة خاصة قد تقلل من خصوبة الرجال.
وأشار هربرت شبرلينج أخصائي المسالك البولية في مدينة دوسلدورف الألمانية، إلى أن الأماكن التي يتم تسخينها كهربائياً والمنتشرة في الدول الباردة تقلل من نمو الحيوانات المنوية.
وأضاف شبرلينج أن الحيوانات المنوية لدى السائقين الذين يقضون وقتاً طويلاً على مثل هذه المقاعد تعاني من البطء وتشوه الشكل، كما أن الأماكن الساخنة تكون أخطر على خصوبة الرجال من السراويل الضيقة التي كان يعتقد سابقاً أنها أكبر خطورة على خصوبة الرجال.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات