بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> العالم من حولنا  >>
الثؤلول التناسلي Genital warts
  27/12/2010

الثؤلول التناسلي Genital warts
 المصدر:م درم نت العربية


يعتبر الثؤلول التناسلي مرضا شائعا جدا . و يسببه الفيروس الحُلَيمى (بابيلوما) البشري HPV .
هناك على الأقل 80 نوع مختلف لفيروس HPV ، و 20 نوع منه يمكنهم إصابة المنطقة التناسلية .
75% على الأقل من البالغين النشطاء جنسيا قد اصيب بعدوى بإحدى أنواع HPV التناسلي في وقت ما في حياتهم .
قد لا يظهر على معظمهم الأعراض المرئية (ثؤلول) ، وتكتشف العدوى عند إجراء مسحة من عنق الرحم . ويعرف هذا بإصابة غير بادية الأعراض ( دون سريرية ) .
أما الثؤلول التناسلي المرئي فغالبا ما يسهل تشخيصه بمظهره النمطى المعتاد . و عادة يسببه فيروس HPV نوع 6 و 11 .
قد يصيب الثؤلول التناسلي المناطق التالية :
أشفار فرج الأنثى
المهبل
عنق الرحم
مجرى البول
القضيب
الصفن
فتحة الشرج
قد يشخص الناس بالخطأ المعالم التشريحية السوية على إنها ثآليل . وهى لا تتطلب أي علاج .
الحطاطات اللؤلئية Pearly papules ( وهى فى شكل حلقة حول حشفة القضيب )
الغدد الدهنية على أشفار الفرج ( معروفة ببقع فورديس Fordyce spots )
الحليمات الدهليزية ( السّعف الموجود في الفتحة إلى المهبل )

انتقال فيروس HPV
الثؤلول التناسلي المرئي و الإصابة دون السريرية ب HPV تنشأ دائما تقريبا من ملامسة مباشرة من جلد إلى جلد:
الاتصال الجنسي . هذه هي أشيع طريقة بين البالغين .
الجنس بالفم . لكن يبدو أن فيروس HPV يفضل المنطقة التناسلية على الفم .
انتقال فى الاتجاه الرأسي ( من أم إلى طفلها ) .
التلقيح الذاتى من منطقة الى أخرى بالجسم .
أدوات ناقلة للعدوى ( مثل فوط الحمام ) . ولكن يبقى جدلا كبير حول انتقال الفيروس بهذه الطريقة .
قد تصيب العدوى حديثي الولادة أثناء المرور خلال قناة الولادة المصابة بالفيروس ؛ وهذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات نادرة ، مثل داء الورم الحليمى الحنجري laryngeal papillomatosis أي ثآليل في الحلق . ولكن ، حيث أن هذا حالة مستبعدة الحدوث بوجه عام ، نادرا ما تجرى عملية قيصرية لإمرأة بسبب أنها مصابة بثؤلول تناسلي .
في الأطفال الصغار، الثؤلول التناسلي يثير احتمال الاعتداء الجنسي ، ولكن حالات كثيرة قد يكون سببها هو الإنتقال الرأسى للعدوى .
و يزداد انتقال العدوى حينما يصبح الثؤلول التناسلي غير ملحوظ . كما إن الإصابات دون السريرية هى أيضاً معدية .
غالباً ما تظهر الثآليل ثلاثة إلى ستة أشهر بعد الإصابة ( انتقال العدوى ) ؛ لكن قد تطول فترة حضانة المرض
لعدة شهور أو سنوات . ولذلك فإن الثؤلول التناسلي النامي أثناء علاقة طويلة الأجل لا يدل بالضرورة على الخيانة .
غالبا ما تكون الثآليل المرئية أكثر عدوى من الإصابة دون السريرية ؛ ولذلك تبدو أن معالجة الثآليل تقلل فرصة انتقال العدوى . لكن لا يمكن أن نخبر إذا كان الجهاز المناعى يخلص الجسم تماما من الفيروس ، أو إن الفيروس يبقى خفيا لكن غير ملحوظ ، قادرا على الظهور مجددا بعد سنوات إذا ضعف جهاز المناعة . نتيجة لذلك ، ليس واضحا إلى متى يظل شخص ما معديا .
خطر إنتقال عدوى فيروس HPV يكون منخفض جدا إذا لم تعاود الثآليل خلال سنة بعد العلاج الناجح .
الواقيات الذكرية Condoms
تزود الواقيات الذكرية حاجزا ماديا و تخفض خطر الإصابة بفيروس HPV . ومع ذلك ، فهى لا تمنع كل اتصال الجلد للجلد التناسلي .
استخدم واقي ذكري للحماية من الأمراض التناسلية الأخرى ، خصوصا مع الرفاق الجنسيين الجدد . قيمة الواقيات الذكرية للأزواج في العلاقات الطويلة الأجل الأحادية الزواج تكون غير واضحة وأكثر جدلية .
العلاج
الهدف الرئيسي للعلاج هو إزالة الثآليل التي تسبب الأعراض الجسدية أو النفسية مثل :
الألم
النزيف
الحكة
الإحراج
الهلع الدائم من الأمراض التناسلية
قد تستمر أو لا تستمر الإصابة الفيروسية الخفية إذا انقشعت الثآليل المرئية .
إذا تركت الثآليل بدون علاج ، قد تزول ، وقد تبقى ثابتة ، أو تزيد في الحجم أو العدد .
مع معظم المرضى عدد قليل من الثآليل ينقشع بجرعة ما علاجية ، لكن ليس هناك علاج واحد مثالي للجميع . تتضمن الخيارات :
لا علاج على الإطلاق .
علاجات مستعملة ذاتيا في البيت .
العلاج في العيادة الطبية أو الجراحية .
علاجات مستعملة ذاتيا
ليكون العلاج ناجح يجب أن تتعرف و تصل إلى الثآليل و تتبع التعليمات الدوائية بعناية .
يدمر محلول بودوفيللوتوكسين ( كونديلاين ) خلايا الجلد المصابة فيتقلص الثؤلول أو يختفي . يحتوي محلول بودوفيللوتوكسين على بودوفيللين منقى في أكثر من شكل . و لا ينصح للاستعمال الداخلي أو للثآليل الكبيرة ( أكثر من 10 سنتيمترات مربعة ) . ولا يجب أن يستخدم أثناء الحمل .
إيميكويمود كريم ( ألدارا ) يحفز الاستجابة المناعية للجسم تجاه العدوى . تبدو الثآليل أقل عرضة للمعاودة بالمقارنة بعلاجات أخرى . إيميكويمود أكثر فاعلية فى النساء من الرجال ، ربما بسبب اختلافات في الجلد التناسلي . قد يسبب الحرقان و التقرح خلال قضائه على الثآليل . بالرغم من أنه مزعج ، يمكن مواصلة العلاج عادة . إيميكويمود لا يوصى به حالياً أثناء الحمل .
العلاج في العيادة
العلاج بالتبريد باستعمال النتروجين السائل فعال فى علاج كلا من الثآليل الرطبة و الجافة ، و يمكن أن يستخدم للثآليل الخارجية و الداخلية . قد يكون أفضل علاج أثناء الحمل . إنه مؤلم بشكل معتدل و قد يحدث أحيانا فقاعات . يمكن أن تكون معالجة الثآليل الكبيرة أو كثيرة العدد فى جلسة علاجية واحدة عملية غير مرتبة و غير مريحة .
معلق رزين بودوفيللين 10-20% في صبغة جاوي يحتوي على عدد من المواد الفعالة ، متضمنة بودوفيللوتوكسين . تختلف التركيبات بصورة كبيرة في تركيزها للعناصر النشيطة و الملوثات ، فترة الصلاحية و استقرار رزين بودوفيللين ؛ والتركيبات الموحدة جيدا غير متاحة . نتيجة لذلك ، لم يعد البودوفيللين مستخدما في كثير من البلدان . بودوفيللين لا يوصى باستخدامه على مساحات الثآليل الأكثر من 10 سنتيمترات مربع ، حيث يمكن أن يكون سام . و لا يجب أن يستخدم في النساء الحوامل .
محلول حمض الخليك الثلاثي TCA - trichloroacetic acid مادة كاوية . و يجب أن يستعمل باقتصاد و بعناية ، فقد يسيل ويدمر النسيج السليم . لا يستعمل عادة لعلاج الثآليل فى الكثير من البلدان .
الكى الكهربى أو العلاج بالإنفاذ الحراري يدمر الثآليل بإحراقهم . التخدير الموضعى أو العام يمكن أن يستخدم .
الكحت و الاستئصال بالمشرط أو المقص يزيل مباشرة الثآليل . و نادرا ما يتطلب الأمر تخييط الجرح . بعض الألم محتمل . تعتبر العدوى البكتيرية الثانوية من المضاعفات العرضية (نادرة).
الاستئصال بالليزر يوصى به أحيانا للإصابة الكبيرة ، أو مناطق صعبة الوصول إليها مثل عنق الرحم ، لكنه غير متاح على نطاق واسع .
فلورويوراسيل fluorouracil 5% كريم ( إفيوديكس ) يوصف من قبل أخصائى فقط . وهو دواء سام للخلايا أي يدمر الخلايا الشاذة . يمكن أن يتسبب في تآكلات مؤلمة جدا ، لذا يوصف كعلاج روتيني للثآليل و لا يجب أن يستخدم في الحمل .
تطوير الأمصال (التطعيم) مجال بحث نشيط ، و عدة طرق مختلفة تختبر في نماذج الحيوان ، متضمنة الأمصال العلاجية التي قد تساعد هؤلاء المصابون بالعدوى .
العلاجات الأخرى
مضاد الفيروسات " إنترفيرون " فعال عندما يحقن في الثؤلول التناسلي . الآثار الجانبية شائعة على سبيل المثال مرض شبيه بالإنفلونزا و ألم في موقع الحقن . حقن الإنترفيرون يستخدم بوجه عام فقط فيمن لم يستجيبوا للعلاجات الأخرى . و قد وجد أن الإنترفيرون الموضعى و الشامل غير مفيد للثؤلول التناسلي .
5- فلوروراسيل / إبينيفرين - جل المزروع يحتوي على نفس عقار فلورويوراسيل fluorouracil 5% كريم ، مع عامل قابض للأوعية و جل مستقر . المزيج يحقن في الجلد التناسلي ، قرب الثآليل . يمكن أن يتسبب في تآكلات مؤلمة جدا لذا لا ينصح به كعلاج روتيني لثآليل ؛ و لا يجب أن يستخدم في الحمل .
سيدوفوفير cidofovir دواء مضاد للفيروس مكتشف حديثا جارى تجربته لعلاج الثؤلول التناسلي .
الثؤلول التناسلي و السرطان
أنواع فيروس HPV المسببة للثآليل المرئية الخارجية (HPV نوع 6 و 11 ) نادرا ما تسبب السرطان .
أنواع HPV الأخرى ( غالبا نوع 16، 18، 31، 33 و 35 ) أقل شيوعا في الثآليل المرئية لكن مرتبطة بقوة مع نشوء الأورام الداخل البشروية intra-epithelial بالقضيب و الفرج ( تغييرات قبل سرطانية ) ومع سرطان الخلايا الحرشفية squamous cell carcinoma بالمنطقة التناسلية خاصة سرطان عنق الرحم و أقل شيوعا سرطان عنق الرحم .
و مع ذلك ، نسبة مئوية ضئيلة جدا فقط من المصابون بالعدوى سينشأ لديهم السرطان التناسلي . هذا لأن العدوى بفيروس HPV تعتبر عامل واحد من عدة عوامل ؛ فتدخين السجائر و جهاز المناعة عاملان مهمان أيضا .
أخذ عينات (مسحة) من عنق الرحم ، كما هو موصى به ، يكشف عن التغيرات الغير سوية المبكرة لعنق الرحم فيمكن معالجتها بعد ذلك . إذا تم تجاهل هذه العيوب لفترة طويلة ، يمكن أن تتطور إلى سرطان

 

 لا  يقوم الموقع بتقديم أي استشارة طبية أو بترويج أو تزكية أي شكل من أشكال المعالجة الطبية أو المعالجة البديلة. المعلومات في موقع درم نت العربية للأغراض التعليمية فقط ولا يجب أن تستخدم لتشخيص أو معالجة الأمراض. إذا كان لديك مشكلة صحية، يجب أن تقوم باستشارة طبيبك. ولو كان لديك أي شكوى تتعلق بالجلد وطرق العلاج قم باستشارة طبيب أمراض جلدية

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات