بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> فنون >>
لونا الشبل توضح أسباب استقالتها من الجزيرة
  02/06/2010

لونا الشبل توضح أسباب استقالتها من الجزيرة


لم يتوقف الموضوع فقط على التحكم بطريقة اللباس بل هي أمور تراكمية منذ أكثر من ستة أعوام، هذا ما قالته المذيعة السورية اللامعة لونا الشبل في معرض حديثها عن أسباب إستقالتها من قناة الجزيرة لصحيفة الوطن السعودية، وأكّدت أن "سياسة القناة لا تحترم القواعد المهنية، وأن موضوع اللبس أو الأزياء التي يرتدينها أثناء تقديم البرامج ليس السبب الوحيد، بل إن هناك تراكمات لأكثر من ست سنوات، فالموظف أو الموظفة لا يعامل حسب مؤهلاته وخبراته ولكن حسب مزاجية بعض المسؤولين في القناة".
وتقدمت كل من اللبنانيات جمانة نمور ولينا زهرالدين وجلنار موسى والتونسية نوفر عفلي والسورية لونا الشبل باستقالاتهن لإدارة القناة قبل أيام ولم يبت في الاستقالات حتى الآن حسب مصدر من داخل القناة.
وقد أصدر رئيس التحرير في قناة الجزيرة أحمد الشيخ قراراً منذ فترة في مسألة اللباس والماكياج والتسريحة، وقبل إصدار القرار تم الاطلاع على المعايير المتبعة في مؤسسات إعلامية كبرى مثل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) و"سي إن إن" الأمريكية.
ووفقا للقرار، "لم يطلب من المذيعات أن يتحجبن كما لم يطلب منهن تحديد الماكياج، وتم طلب بعض المسائل الفنية المتعلقة بإظهار هوية المذيعة على الشاشة والفكرة الأساسية هي الموازنة بين المضمون كقناة اخبارية وبين الشكل".
لونا الشبل من مواليد 1975هي مذيعة سورية عملت في قناة الجزيرة الفضائية،في شهر آب 2003، وقد عملت سابقاً في التلفزيون السوري وتميزت بعدد من البرامج الناجحة خاصة ما يتعلق بالجولان السوري المحتل ومنها "من عتمة الاحتلال" و"اللهم فاشهد" ولا يزال السوريون يذكرونها حتى الآن، بالإضافة إلى البرامج الحوارية الرئيسية في المرناة السوري.
بالإضافة إلى تقديمها للنشرات الاخبارية الرئيسية في قناة الجزيرة، فإن المذيعة السورية قدمت برامج ومقابلات كلقائها مع وزير الخارجية الإيراني والذي أثار ضجة إعلامية في حينها لحساسية التصريحات التي استطاعت أن تنتزعها من الوزير الإيراني.
كما قدمت بثاً مباشراً عند وفاة عرفات والبابا يوحنا بولس الثاني وأمير الكويت الراحل جابر الأحمد الصباح ورئيس الإمارات الراحل زايد بن سلطان آل نهيان وتفجيرات طابا والعمليات الفدائية في فلسطين المحتلة.
كما غطت على الهواء حرب إسرائيل على لبنان في تموز 2006 وحوادث اغتيال مثل بيير الجميل وجورج حاوي وجبران تويني وغطت أيضاً على الهواء مباشرة حدث إعدام صدام حسين وقبلها معظم جلسات محاكمته وغيرها الكثير من التغطيات الإخبارية المباشرة.
قامت لونا الشبل بمهمات إعلامية خاصة منها في السودان لتغطية القمة العربية وفي ختامها أجرت لقاءً خاصاً على الهواء مباشرة مع الرئيس عمر البشير.
وفي تركيا، كانت ضمن تغطية عين على تركيا حيث استمرت في تقديم البرامج رغم إصابتها بحادث سير. وقد إستقالت من قناة الجزيرة علي إثر خلاف مع إداراتها في إستقالة جماعية ضمتها ومذيعات أخريات في آخر مايو 2010.
في عام 2008، تزوجت من زميلها الإعلامي سامي كليب مقدم برنامج زيارة خاصة.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

صارم شاكر

 

بتاريخ :

02/06/2010 10:13:58

 

النص :

من المعيب ان تصل الامور في قناة الجزيرة التي نحترمالى درجة التجريح بحق مجموعة من المذيعات المحترمات تحت غطاء الشرعنة الدينية التي لم يعد لها اي معنى بعد ان فرغت من محتواها على ايدي فئات انتهازية لها غايات خبيثة ونوايا سيئة المطلوب من القائمين الفعليين على القناة ان يتداركوا الامر وذلك بالتحقيق الشفاف خشية منان تتفاقم الامور وتحرج عن السيطرة وتكون الاساءةقدحلت بالقناة العربية المفضلة من قبل اشخاص يبيتون السؤ بخق المذيعات الالتي تعود على طلتهم المشاهد العربي لسنوات طويلة والاهابة بالمذيعات ان يكن على درجة عالية من الممانعة فالحياة وقفةعز
   

2.  

المرسل :  

فيصل حامد كاتب وناقد صحفي سوري مقيم بالكويت

 

بتاريخ :

02/06/2010 10:46:38

 

النص :

موضوع المذيعات الخمسة اللاتي قدمن استقالتهن من قناة الجزيرة بسب عدم تقيده بالاتزام بالزي الذي تراهادارة القناة مناسباوكمشاهد لقناة الجزيرة ولمحتلف البرامج الاخبارية والاعلامية التي تقوم بها تلك المجموعة من المذيعات لم ار في لباسهن ما يثير ويخرج عن المألوف وادارة القناة اين كانت نائمة طيلة السنوات الطويلةعل وجود تلك المذيعات وهن يمارسن اعمالهن هل استفاقت الخشمة في نفوسها بعد سبات طويل دونه سبات الدببة الشهير ام ان الامر غير ذلك تماما ان استغلال الدين والتمدين ازاء هذه الامور وغيرها اثبتت فشلها فالظاهر من الامور غير ما هو مخفي من بواطنها وان كان الاطيبين عند العرب هما الاكل والمرأةهذاالوضع المشين لا تجوز مقاربته في قناة لها الملايين من المشاهدين والمحبين وارى ان على الجهات العليا ان تتدحل للوقوف على الامور بشفافية وجدية بعيدا عن المحاباة والو صولية ولكن الخشية ان يكون حاميها حراميهاان لمتأخذ الامربجدية ومسؤلية هكذا هي احوال بلادنا العرية فيا للعيب وما اكثر عيوبناالتي نقترفها تحت اسم الدين والقومية والتمدين الذي لاوجود فعلي له على سطح حياتناالمجتمعية