بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> فنون >>
تتويج الأردنية نداء شرارة بلقب أحلى صوت
  27/12/2015

تتويج الأردنية نداء شرارة بلقب أحلى صوت

بيروت ـ “القدس العربي”: فازت الأردنية نداء شرارة مساء السبت بلقب أحلى صوت متغلبة على المشتركين الثلاثة الآخرين، وذلك في سادس وآخر العروض المباشرة للموسم الثالث من البرنامج العالمي «the Voice» بصيغته العربية، وقد تنافس في هذه الحلقة أربع مواهب، كريستين سعيد من «فريق كاظم الساهر»، ونداء شرارة من «فريق شيرين»، وحمزة الفضلاوي من «فريق صابر الرباعي»، وعلي يوسف من «فريق عاصي الحلاني”.
وبفوز نداء تكون شيرين التي حصلت على الكأس قد حققت تحديها حين أعلنت منذ البداية “2015 دي بتاعتي أنا”. وكان عاصي الحلاني حصل على الكأس في الموسم الأول اثر فوز مراد بوريكي، وحصل كاظم الساهر على الكأس في الموسم الثاني بعد فوز ستّار سعد بلقب أحلى صوت.
وبفوزها تحصل نداء شرارة على عقد مع شركة «JMR Studios» لإصدار ألبوم غنائي ينتجه جان ماري رياشي، ورحلة على متن سفينة «Stars on Board» في يوليو/تموز المقبل، مع مجموعة من نجوم العالم العربي.
وفي الحلقة الأخيرة كان واضحا تألق نداء شرارة، ومدى التطور الذي بدا على حضورها على المسرح، وكشفت شيرين أن نداء الفتاة المحجبة والملتزمة تغلبت على العديد من العراقيل والصعوبات، لاسيما، مقاطعة والدها لها بسبب مشاركتها بالبرنامج.
تقول نداء، في تصريحات صحفية أثناء بروفات الحلقة الأخيرة من البرنامج: “إنني معجبة بشيرين الفنانة منذ زمن، لكن اكتشفتها على المستوى الانساني من خلال البرنامج وأحببتها، فهي حسّاسة ومتواضعة، وتساعد الآخر”.
تتذكر الشابة وقوفها لأول مرة أمام اللجنة، تقول: «كنت مترددة في غنائي فات الميعاد لأم كلثوم، علمًا أنني أغني عادة بانطلاق على المسرح، لكن رهبة مسرح «the Voice»، ومواجهة المدرّبين النجوم الأربعة له سحر خاص وهو ليس عاديًا». تعترف الشابة الأردنية التي حصلت على إجازة بضعة أيام من عملها لتجرب حظّها في البرنامج، أنها لم تتوقع بأن تستمر “بل افترضت أنني سأخرج منذ الجولة الأولى، فقد كانت المرة الأولى التي أغني خائفة، لكن الحمدلله استدارت لي الكراسي، وأسعدني ذلك فاخترت الانضمام إلى فريق شيرين، وكنت أتمنى أن تستدير لي لأنني متأثرة بها، كما أنني أعرف كيفية التعامل معها براحة، فكانت الصدر الرحب الذي احتضنني”.
وعمّا إذا كانت تخشى أن يكون الحجاب عائقًا في مسيرتها لاحقًا، توضح نداء أن “الحجاب هو مسألة مبدئية في حياتها، وليس مجرد التزام ديني. يشبهني في شخصيتي ولا أتنازل عنه”.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات