بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >>  من العالم >>
دحضاً لنظرية داروين جد الإنسان لا علاقة له بالشمبانزي
  03/10/2009

دحضاً لنظرية داروين جد الإنسان لا علاقة له بالشمبانزي
أعلن باحثون يوم الخميس الماضي أن هيكلاً عظمياً لإنسان عاش قبل 4.4 ملايين سنة يظهر أن البشر لم يتطوروا عن أسلاف يشبهون قرد الشمبانزي. قال الباحثون: (الحقيقة أن الحلقة المفقودة أي الجد المشترك بين الإنسان والقردة الحديثة كان مختلفاً عن الاثنين وتطورت القردة تماماً بقدر ما تطور الإنسان عن هذا الجد المشترك, ‏ ويؤكد العلماء على أن (اردي) ربما تكون الآن أقدم أسلاف الإنسان المعروفين لكنها ليست الحلقة المفقودة. وقال تيم وايت من جامعة كاليفورنيا بيركيلي الذي ساعد في قيادة فريق البحث على بعد 4.4 ملايين سنة وجدنا شيئاً قريباً جداً منها (الحلقة المفقودة). ‏
ووصف العلماء الهيكل العظمي الجزئي لانثى تمثل أرديبيتيكوس راميدوس, وعاش هذا النوع قبل 4.4 ملايين سنة فيما اصبحت اليوم اثيوبيا. ‏
وهذا الكائن الذي يبلغ طوله 120 سنتيمتراً أقدم بمليون سنة من (لوسي) وهي هيكل استرالوبيتيكوس أفارينسيس الذي يعد من أهم الاصول البشرية المعروفة. ‏
وترجح الوراثة أن يكون الانسان وأقرب أقربائنا الاحياء وهو قرد الشمبانزي قد تباينا قبل ستة أو سبعة ملايين سنة رغم أن بعض الابحاث ترجح أن يكون ذلك حدث منذ أربعة ملايين سنة. ‏
وكتب الباحثون في تقريرهم بمجلة ساينس من الواضح تماماً أن (اردي) واحدة من اسلاف البشر وأن السلالات المتحدرة منها لم تصبح قردة شمبانزي أو اي نوع من القردة المعروفة حاليا. ‏
وكان لـ (اردي) رأس يشبه رأس القرد وأصابع قدم متقابلة تسمح لها بتسلق الاشجار بسهولة لكن يديها ومعصميها وتجويف الحوض لديها تظهر أنها كانت تسير منتصبة كالبشر لا منحنية على مفاصل الاصابع كالشمبانزي والغوريلا. ‏ وقال وايت: الناس لديهم اعتقاد أن الشمبانزي الحديثة لم تتطور كثيراً وأن الجد المشترك الاخير كان مثل الشمبانزي تقريباً وأن ...النسل البشري...هو الذي طرأ عليه كل التطور. ‏ وقال وايت: إن (اردي) أكثر بدائية حتى من الشمبانزي. ‏


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات