بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >>  من العالم >>
اول انسان الي يتكلم باللغة العربية في الامارات
  10/11/2009

اول انسان الي يتكلم باللغة العربية في الامارات


اطلق عليه اسم "ابن سينا" ويجسد شخصية الفيلسوف والعالم المسلم إلا انه يمكن ان يأخذ اشكالاً اخرى في المستقبل
صنع مختبر ابع لجامعة العين في الامارات أول انسان آلي تفاعلي يتكلم العربية, فيما يمكن البدء قريباً بانتاج هذا الانسان الآلي بكميات واستخدامه في مجالات عدة بما في ذلك كبائع في المحلات التجارية.
ويجسد الانسان الآلي الذي اطلق عليه اسم "ابن سينا" شخصية الفيلسوف والعالم المسلم الذي عاش في القرن الحادي عشر إلا انه يمكن ان يأخذ اشكالاً اخرى في المستقبل.
وفي مقابلة مع وكالة "فرانس برس" قال الباحث اليوناني نيكولاس مافريديس الذي يرأس الفريق الذي صنع "ابن سينا" انه اول انسان آلي يتكلم العربية. واضاف ان الانسان الآلي "يسمح لنا باجراء ابحاث كما انه وسيلة تعليمية لأن الطلاب يحبون العمل معه".
ويؤكد مافريديس الحائز شهادة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة ان الانسان الآلي الذي صنعه فريقه المؤلف من 12 طالباً يمكن بسهولة استخدامه كعامل استقبال او كبائع.
وقال "يمكنه القيام بعدة امور من تلقاء نفسه فهو يجيب على سؤالين تعريفيين ويمكن ان يتصل بالانترنت للبحث عن معلومة كما يمكنه ان يظهر على شاشته بضائع معروضة للبيع".
وقال مافريديس "قريبا يمكننا ان نجعل منه عامل استقبال او مساعدا للبائع في المراكز التجارية" مشيرا الى امكانية تحقيق هذا الهدف في غضون ستة أشهر بمساعدة خمسة باحثين فقط.
وذكر انه تم تشغيل الانسان الآلي طوال يوم كامل في مركز تجاري في مدينة العين شرق الامارات وبالتالي يمكن لهذا الاختراع ان يساهم في الحد من الاعتماد على اليد العاملة.
ويبلغ طول "ابن سينا" 1,50 متر وهو يلبس ثوبا وعمامة ليكون شبيه الفيلسفوف الذي ولد في اوزبكستان الحالية. وعندما يتكلم الرجل الآلي الملتحي بالعربية الفصحى تتغير تعابير وجهه.
وامنت شركة هانسن روبوتيكس القسم الميكانيكي من الرجل الآلي بينما تولى مافريديس العمل على برنامج التشغيل طوال اكثر من عام.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات