بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >>  من العالم >>
اكتشاف كمية كبيرة من المياه على القمر
  14/11/2009

اكتشاف كمية كبيرة من المياه على القمر


واشنطن - ا.ف.ب - اعلنت وكالة ابحاث الفضاء الأميركية (ناسا) أمس العثور على كميات "ضخمة" من المياه المجلدة على القمر مشيرة الى الأهمية "العظمى" لهذا الاكتشاف الذي قد ينطوى على امكانيات هائلة. وقال انطوني كولابريتي المسؤول العلمي عن مهمة "لكروس" في مؤتمر صحفي "لقد عثرنا على المياه، ليس القليل منها، لكن كميات ضخمة". واعتبر مسؤول اخر في الناسا انه اكتشاف "عظيم" الأهمية.
وخلال المهمة التي جرت الشهر الماضي ارسلت الناسا مركبة الاستكشاف ال-كروس لتصطدم بالقمر وتحدث حفرة قريبة من قطبه الجنوبي وذلك للتمكن من دراسة المواد المعدنية التي خرجت من باطنه من قوة الاصطدام.

وقال العلماء الذين اسقطوا مركبتي فضاء في فوهة على سطح القمر انهم عثروا على مياه في الغبار الذي تطاير بفعل الارتطام مثلما كانوا يأملون تماما.
وتبين وجود بعض الماء على الاقل في عامود الغبار الذي شوهد بالكاد بعدما دفعته للتطاير في الهواء مهمة مركبة استطلاع الفوهات البركانية القمرية وقمر الاستشعار (لكروس) الشهر الماضي.
ويعكف العلماء حاليا على اكتشاف المزيد عن ذلك الأمر.
وقال مايكل وارجو كبير العلماء المتخصصين في دراسة القمر بإدارة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) في بيان اليوم الجمعة "نكشف أسرار جارنا الأقرب (القمر) ومن ثم النظام الشمسي."
وعثر على مياه بالفعل على سطح القمر لكن علماء ناسا كانوا يأملون في اكتشاف رواسب مهمة في مناطق الفوهات القمرية الظليلة بشكل دائم. وكانت الفجوة تسمى في هذه الحالة تسمى كابيوس.
واذا كانت هذه المياه تعود الى مليارات السنين فانها قد تحتوي على معلومات عن تشكيل النظام الشمسي. واذا كانت على نطاق واسع فانها قد تستخدم لمساعدة المسافرين الى الفضاء او تحويلها الى وقود لبعثات الفضاء.
واستخدم الباحثون جهاز مطياف لتحليل الضوء الناجم عن عمود الغبار. وتستطيع هذه الاجهزة الكشف عن العناصر الموجودة في اي مادة من خلال تأثيراتها على الطول الموجي للضوء.
وقال انطوني كولابريت من مركز ابحاث آميس بوكالة ناسا في موفيت فيلد بكاليفورنيا "نشعر بالغبطة".
واضاف "تركيز وتوزيع الماء والمواد الاخرى يتطلب المزيد من التحليل ولكننا نستطيع القول بكل ثقة ان كابيوس تحتوي على مياه."
وهناك مادة اخرى في الفوهة المعتمة.
وقال كولابريت "بالاضافة الى المياه في كابيوس فهناك كميات صغيرة جدا من مواد اخرى مثيرة للاهتمام. المناطق الظليلة بشكل دائم من القمر هي في الواقع مصايد باردة تجمع المواد وتحفظها على مدى مليارات السنين."


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات