بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >>  من العالم >>
الآن.. عناوين مواقع الإنترنت عربية
  25/01/2010

التعريب يبدأ من السعودية ومصر والإمارات
الآن.. عناوين مواقع الإنترنت عربية



أعلنت شركة الإنترنت للأرقام والأسماء المخصصة "إيكان" أن المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة يمكنها اعتبارًا من اليوم السبت 23 يناير 2010 اعتماد عناوين مواقع على شبكة الإنترنت بلغتها الأم، وبذلك أزالت احتكار الحرف اللاتيني لثلاثة عقود، لأسماء النطاق على الإنترنت.
واعتبر"بيتر دنجايت ثراش" المدير التنفيذي لـ"إيكان" أن هذا الحدث "يشكل مرحلة محورية في تاريخ أسماء النطاقات على الإنترنت".. وأضاف: "سيتيح هذا الأمر طباعة العنوان كاملا بلغة المستخدم الأم".
وسيكون على الدول الأربعة التي حصلت على الموافقة أن تطلب إدراج لائحة مواقعها بلغتها الخاصة ضمن نظام أساسي لأسماء النطاق، يكون متاحًا للمستخدمين في العالم بأسره بحلول منتصف هذه السنة، وقد تلقت "إيكان" منذ الخميس الماضي ١٦ طلبًا بثماني لغات مختلفة.
وكانت "إيكان" وافقت في أكتوبر 2009 على نظام عناوين متعدد اللغات معتبرة أن ذلك سيفسح المجال أمام ملايين الأشخاص الإضافيين لاستخدام الإنترنت، وسيكون من الممكن في المستقبل كتابة عنوان موقع إلكتروني كامل بأي لغة.
وتتلخص الفكرة الأساسية لتعريب عناوين مواقع الإنترنت في:
- الاعتماد على معجم قياسي للغة العربية حتى لا يتم تسجيل أسماء غير صحيحة لغويًا، حيث إن الالتزام بتسجيل المواقع بهذا الأسلوب سوف يقلل من خلق سوق وهمي للعناوين التي تتشابه في هجاء الحروف وتختلف في التشكيل أو في التشديد.
- عدم تسجيل الأسماء التي تتعارض مع قيم وثقافة المجتمع العربي أو الأسماء والألفاظ ذات الصبغة الدينية المحضة، مثل لفظ الجلالة.
- عدم السماح بأي رموز أو حروف غير عربية في عنوان الموقع.
- وتقوم آلية تسجيل الأسماء بحذف أي علامة من علامات التشكيل أضيفت على الاسم بدون ضرورة؛ وذلك اقتصادًا لما يكتب كعنوان للمواقع وتسهيلا على المستخدم، على ألا يتعارض ذلك مع قواعد النحو العربي.
خلفية تاريخية
وهيئة الإنترنت للأسماء والأرقام "الأيكان" هي هيئة غير ربحية أنشأت في أكتوبر عام 1998 بهدف إدارة الموارد الخاصة بأرقام وأسماء الإنترنت، واكتسبت استقلالية أكبر العام الماضي بعدما خففت واشنطن من سيطرتها على إدارة الإنترنت.
وقد بدأت شبكة الإنترنت كمشروع لوزارة الدفاع الأمريكية لتسهيل تبادل المعلومات والبيانات بين الجهات المختلفة، وكان ذلك عام 1969.
ومع تطور الإنترنت في بداية التسعينيات وظهور شركات مقدمة لخدمات الإنترنت خارج الولايات المتحدة كان التفكير في وضع الأسماء والأرقام داخل إطار مؤسسي مستقر وهو هيئة "الإيكان" التي أوكل لها وظائف محددة، وهي إدارة أسماء النطاقات العليا مثل ( .com -.net-.org ) والرموز العليا للدول مثل ( .eg - .sa - .uk )
وتقوم الهيئة بتوزيع أرقام الإنترنت "ip address " من خلال خمس مكاتب تسجيل إقليمية في قارات العالم، وتقوم بالحفاظ على أمن واستقرار تلك الأسماء وليس لها علاقة بالمحتوى أو تأمينه، ويعمل بها نحو 100 موظف في 20 دولة حول العالم، إضافة إلى مجتمع "الإيكان" وهو عبارة عن آلاف الناس الذين يشاركون بشكل تطوعي في أعمال الهيئة.
وقد بدأ نظام أسماء النطاقات (D N S) أو DOMINE NAME System في عام 1984 ونشأ بالأحرف اللاتينية، ومنذ بداية عام 2005 وحتى الآن جرى العمل على السماح بأن يكون هناك أسماء نطاقات بغير الإنجليزية، وتم فتح باب تلقي الطلبات من الدول في 16 نوفمبر 2009، وتلقت الهيئة طلبات من 10 دول مختلفة للحصول على أسماء نطاقات خاصة بلغاتها، وكان من بينها مصر التي تقدمت بطلب أن تحصل على اسم ( دوت مصر) بدلا من (eg.).

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات