بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >>  من العالم >>
عشية اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".. تركيا تعتذر لروسيا عن إسقاط ا
  27/06/2016

عشية اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".. تركيا تعتذر لروسيا عن إسقاط الطائرة الحربية

زمان الوصل

عشية اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".. تركيا تعتذر لروسيا عن إسقاط الطائرة الحربية دعا أردوغان في رسالته بوتين إلى إعادة العلاقات الودية التقليدية بين البلدين - أرشيف

قال متحدث باسم الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان بعث برسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين أعرب فيه عن حزنه العميق حيال حادثة إسقاط المقاتلة الروسية.

ونقلت وكالة "الأناضول" أن الرئيس التركي قال لبوتين: "أتقاسم أوجاع ذوي الطيار الذي قُتل في الحادثة وأتقدّم بالتعازي لهم وأقول لهم: لا تؤاخذوننا".

ودعا أردوغان في رسالته بوتين إلى إعادة العلاقات الودية التقليدية بين البلدين والتعاون من أجل إيجاد حلول للمشاكل الإقليمية والقيام بمكافحة مشتركة للإرهاب.

من جانبه أكد "الكرملين" أن الرئيس التركي اعتذر عن إسقاط المقاتلة الروسية.

وأسقطت القوات التركية طائرة عسكرية روسية من نوع "سوخوي 24" انتهكت مجالها الجوي بالقرب من الحدود مع سوريا في 24 تشرين الثاني نوفمبر/2015، حيث قتل أحد طياريها.

وتسببت الحادثة بتوتر العلاقات التركية الروسية، وصلت إلى حد قطع العلاقات الحربية بينهما، كما أوقفت روسيا التأشيرات الحرة مع تركيا بأمر من الرئيس ووقف رحلات الطيران التجاري، مع التشديد على ضرورة امتناع شركات السياحة الروسية عن تنظيم رحلات للمواطنين الروس إلى تركيا، والرقابة على شركات الطيران التركية على الأراضي الروسية لضمان الأمن.

 

وقرر بوتين أن يحظر ويضع قيودا على أنشطة الشركات التركية المتواجدة في روسيا، إضافة إلى حظر توظيف عمال أتراك في روسيا.

وتضمنت تداعيات حادثة إسقاط الطائرة نشر روسيا منظومة "إس-400" للدفاع الجوي في سوريا.

يذكر أن روسيا طالبت تركيا بتقديم اعتذار رسمي عن إسقاط طائرتها قبل إجراء أي اتصالات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأي مسؤولين روس، وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يأتي اعتذار تركيا لروسيا عشية إعلانها عن عودة التطبيع في العلاقات مع "إسرائيل"، إذ أكد رئيس الحكومة التركية "بنعلي يلديرم" أن بلاده أنجزت صفقة مع تل أبيب، تقضي بعودة العلاقات بين الطرفين إلى طبيعتها، وفق ما نقلت وسائل إعلام تركية اليوم الاثنين.

وجاءت الاتفاقية بين أنقرة وتل أبيب، لتنهي حالة من الاحتقان دامت 6 سنوات، على خلفية محاولة تركيا كسر الحصار عن غزة، واعتداء تل أبيب على إحدى السفن المخصصة (مافي مرمرة)، ما أسفر عن سقوط ضحايا أتراك، ودفع أنقرة لطلب الاعتذار والتعويض من تل أبيب، التي رفضت ذلك مرارا.

وأبان "يلديرم" أن التوقيع على الاتفاق سيتم يوم الثلاثاء 28 الجاري، وأن تعيين السفراء سيتم بشكل متبادل في أقرب وقت ممكن.

وبناء على الاتفاق، ستصل بعد أيام أول سفينة تحمل مساعدات إنسانية من تركيا إلى غزة لترسو في "أشدود"، وتحديدا بتاريخ في 1 تموز/ يوليو القادم.

ونقلت وسائل إعلام مختلفة عن رئيس وزراء الدولة العبرية أن تل أبيب ستدفع 20 مليون دولار تعويضات لذوي ضحايا سفينة "مافي مرمرة".

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات