بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> من هنا وهناك >>
للتنفيس عن التوتر.. حطّم وارسم
  25/07/2010

للتنفيس عن التوتر.. حطّم وارسم



جايمس أر فورد، كان المالك التعس لسيارة من ماركة (نيسان) ما انفكت تصاب بأعطال ميكانيكية، فقرّر وضع حد لمعاناته من خلال تدمير سيارته علناً، فدعا إلى حفل التدمير كل من يريد التنفيس عن توتره وإجهاده وأطلق على هذا الحدث اسم (حطّم وارسم)، ويحق لكل فرد بكامل قواه العقلية والجسدية، تجاوز الخامسة عشرة من العمر تسجيل اسمه للمشاركة في عملية التهشيم، ويمنح كل مشارك دقيقة لصبّ جام غضبه على السيارة. وبوسع المشارك طلب دقيقة إضافية إذا رغب في ذلك.
وكي يكون ختامها مسكاً، قدّمت للمشاركين رشاشات دهان لكي يتسنى لهم رسم أو كتابة ما يشاؤون على هيكل السيارة.
ويحدّد موقع الحدث (حطّم وارسم) في وسط العاصمة، الأدوات التي بالإمكان استخدامها لتدمير السيارة: اللكمات والقرميد والمثقاب وعصا كرة القاعدة والفؤوس، أما الأدوات الممنوعة فمنشار الخشب الكهربائي وإشعال النيران وحامض الأسيد والأسلحة النارية والقنابل، وخلال عملية التحطيم، توالى ستون شخصاً على التكسير رغم هطل المطر، وقد أطلق الناس العنان لعدائيتهم وكبتهم وإبداعهم، فأنتجت طاقة كل هؤلاء البشر عملاً جميلاً شبيهاً بالتحفة الفنية. ‏
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات