بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >> نشاطات وفعاليات >>
الجولان يشارك في اسبوع التراث في بيرزيت في دورته السادسه
  26/06/2013

الجولان يشارك في اسبوع التراث في بيرزيت في دورته السادسه

موقع الجولان
 
تنطلق اليوم فعاليات أسبوع التراث في بلدة بير زيت الفلسطينية الواقعة شمالي مدينة رام الله ، بمشاركة وفد من الجولان السوري المحتل، تحت رعاية جولان للتنمية،
للمشاركة في عروض فنية وتراثية جولانية. حيث ستشارك فرقة" هوا دافي الفنية" وفرقة الحذاء الأخضر الفنية" في العروض، إضافة إلى تخصيص زاوية لتسوق الكرز والتفاح والعسل الجولاني، وعرض منتوجات جولانية محلية بصورة تعكس طابع الحياة الجولانية ،ستشرف عليها مربيات من روضة المسيرة..

وقال السيد فوزي ابو جبل مدير العلاقات العامة في جولان للتنمية " نشارك في فعاليات أسبوع التراث، كجزء من ايماننا بضرورة التواصل مع أبناء شعبنا الفلسطيني في الارض المحتلة، نضالياً وسياسياً وثقافياً،وهذه ليست المرة الأولى التي نشارك بها مع اهلنا في فلسطين بمهرجانات وفعاليات، تساهم في تعزيز اللحمة النضالية، والتمسك بهويتنا الثقافية العربية، كجزء من صراعنا مع المحتل الإسرائيلي وسياسة التهويد والاسرلة التي نتعرض لها، خاصة وان فلسطين هي البوابة العربية الوحيدة التي نستطيع خلالها التواصل مع ثقافتنا وحضارتنا العربية، مشاركتنا اليوم هي محاولة لإبقاء الجولان السوري المحتل جزءً من الوعي والادراك العربي، في ظل التهميش والتشويه السياسي والثقافي الذي يتعرض له الجولان المحتل من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

من جهتها قالت مديرة أسبوع التراث ربى ناصر، "أن احياء أسبوع التراث في بلدة بيرزيت في دورته السادسة، يهدف الى الحفاظ على الرصيد الحضاري والاسهام في دفع عجلة التنمية الريفية وتوفير مصادر مدرّة للدخل وفرص منعشة للعمل لأهالي المنطقة والتركيز على دور المرأة الفلسطينية في بناء المجتمع وتنميته في كافة المجالات".
ولفتت الى ان جمعية الروزنا منظمة الاسبوع ارتأت أن يكون محور اسبوع التراث هذا العام هو العمل التطوعي، حيث يشارك في الاعداد للأسبوع مجموعة من الشباب المتطوعين من الجامعات والمجالس الشبابية والأندية والذين يمتلكون شخصيات قيادية وحضور متميز، الى جانب ترسيخ مفهوم التعاون والشراكة بين عدد من المؤسسات مثل بلدية بيرزيت ووزارة السياحة والآثار ووزارة الثقافة وبلدية الناصرة وعدد من الجمعيات والنوادي الشبابية والنسوية ومؤسسات المجتمع المحلي من الجولان السوري المحتل وشمال الجليل حتى جنوب فلسطين خاصة في الريف الفلسطيني.
وبينت أن الجمعية ستعقد يوم عمل تطوعي في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، لبناء الأكشاك الخاصة ووضعت اللمسات الأخيرة قبل الافتتاح، وذلك بمشاركة متطوعين من بيرزيت والقرى المجاورة، بالاضافة الى متطوعين من الناصرة والجليل.
وأشارت ناصر الى أن الأسبوع هذا العام يتميز بتنظيم تقليد "زهرة الريف" في عامها الأول برعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وبدعم من منتدى شارك الشبابي/مجلس محلي شبابي بيرزيت. وأوضحت أن التقليد سيتضمن مرافقة العائلات في الريف لثوب بلدتها التراثي التقليدي تلبسه إحدى فتيات الأسر من عمر 12 – 15 سنة لتزفه النسوة بأغاني شعبية ويكون التتحكيم على اساس مدى معرفة الصبية للثوب التقليدي الذي تلبسه ومدى معرفتها بألغاني والامثال الشعبية .
وأضافت:"وفي اطار سعي جمعية الروزنا للحفاظ على الثوب الفلسطيني ودور المرأة في حفظ التراث ونقله من جيل لآخر، قررنا هذا العام استحداث شخصية "عمتي توتة" الكرتونية والتي تمثل احدى سيدات بيرزيت واللواتي يرتدين الثوب، وذلك بهدف بث رسائل أسبوع التراث المختلفة من خلالها".
ويتضمن أسبوع التراث السادس في بيرزيت فعاليات اقتصادية وثقافية واجتماعية وترفيهية لجميع الأعمار، تقام في البلدة القديمة. ويشمل المعرض "حوش الحرفيين" والذي يعرض حرف الخزف والزجاج والرسم بالرمل والنسيج، و"حوش المطرزات" لأعمال التطريز والاكسسوارات وغيرها. كما يوفر مساحة للدول الحريصة على التبادل الثقافي مع المجتمع المحلي الفلسطيني من خلال "الحوش الدولي".
وتفتتح فعاليات الأسبوع بالعرس الفلسطيني التقليدي والمشاركة في زفة أربع أزواج ممن عقدوا قرانهم حديثاً، في السوق الرئيسي حتى المسرح الرئيسي بإشراف مؤسسة صمود للتراث الشعبي الفلسطيني وبالتعاون مع مركز بيرزيت للمسنين.
وينظم الأسبوع بدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي، الى جانب بنك فلسطين وشركة الوطنية موبايل والشركة الفلسطينية للمحركات وشركة المشروبات الوطنية وشركة "بي سي اي" للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة فلسطين لتمويل الرهن العقاري وجمعية بيرزيت في المهجر وبرعاية تكنولوجية من شركة كول نت وبرعاية اعلامية من تلفزيون فلسطين وشبكة أجيال الاذاعية وموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
والجدير ذكره أن جمعية الروزنا لتطوير التراث المعماري، تنظم سنوياً أسبوع التراث في بيرزيت كتتويج لمجموعة من البرامج والفعاليات التي تنفذها على مدار العام لتحقيق التنمية في الريف الفلسطيني بالاستناد إلى مبدأ المشاركة والشراكة بين القطاع العام والخاص والأهلي في العملية التنموية بهدف تعزيز موقع البلدات الريفية كمخزون تراثي وحضاري وسياحي على خارطة فلسطين الحبيبة كما جاء على لسان مديرة الاسبوع.



شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات