بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قرى الجولان السورية المدمرة  >> القرى المدمّرة >>
سلسة مأساة لم ترو بعد...قرية علمين
  20/06/2012

من سلسلة مأساة لم ترو بعد..
موقع الجولان/ايمن ابو جبل
دمار الجولان...
كي لا ننسَ....

• نكبة الجولان عام 1967
• عشرات قرى التي امتدت لها أيدي الاحتلال وسوتها بالأرض
• عشرات آلاف النازحين الذي هجروا من بيوتهم
• تزوير التاريخ وتدمير الآثار
• دماء الشهداء الذين سقطوا
• دموع الأطفال الذين شردوا من بيوتهم
• أحلام العودة إلى القرى والضيع والبحث عن الجذور ...
أبناء الجولان المحتل :
حفاظا على التاريخ، وصونا للذاكرة وارث الأجداد ، نقوم بأرشفة وحفظ تاريخ الجولان السوري المحتل، لنحمله أمانة إلى الأجيال.
• إن كنت أحد النازحين، آو كنت شاهد عيان على ما حدث في الجولان خلال عدوان 1967، أكتب لنا حكايتك، وشارك في بناء ذاكرة الجولان الحزينة، لتخط سطراً في كتابة رواية الجولان الحقيقية، وتدحض الادعاءات الإسرائيلية باحتلال ارض بلا شعب.
• حكايات لم تحكَ بعد....
أخبرنا كيف أُجبرت على ترك بيتك. ما هي حكايتك مع الاحتلال؟ ما هي الطريق التي سلكتها وقت النزوح؟ من رافقك من أبناء بلدتك؟ عدد الأسماء واكتب أعمار الذين نزحت معهم. ما هي الأملاك التي تركتها؟ صف دارك، مزرعتك, قطيع الماعز آو البقر، وكل أملاكك. من هم جيرانك؟ ما هي أسماؤهم؟ أو أي معلومات أخرى قد تراها مناسبة.
كل التفاصيل ستوثق لتكون شاهد على وحشية الاحتلال
سجل النازحين:
هذا القسم يهدف إلى إقامة سجل بأسماء الذين نُزّحوا من الجولان عام 1967. إن كنت من مواليد الجولان أو ابن لأسرة شردت من الجولان, أضف:
اسمك للقائمة أو اسم قريب لك (قد يكون حيا أو قد وافته المنية):
الاسم الشخصي:
الأب:
الأم:
العائلة:
تاريخ الميلاد:
اسم القرية:
تاريخ الوفاة:
ملاحظات قد تكون مفيدة:
قريتي التي تركتها
هذا القسم يهدف إلى جمع المعلومات عن كل قرى ومزارع الجولان. أكتب لنا تاريخ القرية
عدد سكانها:
أسماء العائلات التي سكنتها وأصلهم:
أسم مختار القرية:
مساحات الأرض المزروعة المروية والبعل:
هل كان هناك مدرسة؟
عدد الطلاب:
خريجي جامعات:
مصدر مياه الشرب:
صور قديمة للقرية:
أهم المحاصيل الزراعية:
سبب تسمية القرية:
آثار موجودة قرب القرية :
وكل معلومات أخرى متوفرة.

أرسل هذه المعلومات إلى :موقع الجولان الالكتروني

jawlan.org

 لزوار الموقع داخل الوطن الام سوريا لتجاوز  حجب الموقع  فتح الرابط التالي:

jawlanorg.org
أيمن أبو جبل /الجولان السوري المحتل
aiman@jawlan.org
numan.a.j@hotmail.com

من سلسلة مأساة لم ترو بعد..

قرية "علمين"



«"علْمين".. قرية في "محافظة القنيطرة"، تتبع لقرى مركز منطقة القنيطرة، تقع على الحدود السورية- الفلسطينية على الضفة الشرقية لنهر "الأردن"،شمال وادي الشيخ عوينات في منطقة تكثر فيها الينابيع والبرك، جنوب جسر "بنات يعقوب" بـ 3 كم، وجنوب غرب مدينة "القنيطرة" بـ15 كم، مرتفعة 150م عن سطح البحر.  بلغ عدد سكانها قبل حرب حزيران 1967 حوالي 700 نسمة. أنشئت في بداية القرن العشرين من قبل جماعة بدوية رعوية ثم وفد إليها بعض اللاجئين الفلسطينيين في اثر النكبة وتهجير السكان الفلسطينينن من وطنهم. وتشرب القرية  من مياه شبكة مجرورة من ينابيع قرب جسر بنات يعقوب وتتصل بطرق معبدة ..وتتبعها مزرعتا المزيدية وابو فولة .
يحدها شمالاً: "جليبينة والدريجات"، وجنوباً: "جرابا وصبرة الخرفان"، وشرقاً: "السنابر أبو فولة"، وغرباً: "نهر الأردن"»..

ويقول احد ابناء القرية  "جاسم الشحادة" "في القرية عدة ينابيع دائمة، منها نبع "خريوش وعين العجي ونبع الصفصافة"، وكلها غرب القرية، كما تتفجر عشرات الينابيع شتاء، ومن هذه العيون والينابيع الموسمية والدائمة إضافة لأمطار الشتاء، يتشكل وادي الشيخ غرب القرية منحدراً بغزارة غرباً، ليصب في نهر الأردن».
واضاف الشحادة: «الزراعة وتربية الماشية العمل الرئيسي لسكان القرية، ويزرع القمح والشعير والعدس والكرسنة والبيقية والحمص والفول والترمس والذرة الصفراء والذرة البيضاء والسمسم إضافة للدخن لصناعة المكانس. وبالنسبة للأشجار المثمرة، هناك كروم التين والعنب والصبار، وبعض أشجار الزيتون والتوت والحمضيات، أما الخضراوات فتزرع ريّاً مثل البندورة، الخيار، الكوسا، الباذنجان، البامياء، البطيخ، الملفوف، الفاصولياء.
وكان السكان يربون الأبقار والأغنام والجاموس إضافة للدواجن المنزلية بكثرة وبعض الخيل والجمال وحيوانات الحمل والركوب. ولا تخلو أراضي القرية من شجيرات حرجية متناثرة هنا وهناك كالزعرور والسدر.
كما ان بيوت القرية من حجارة وخشب وطين مع ألواح التوتياء أحياناً، وظهرت قبل النزوح عام 1967م بعض البيوت الإسمنتية الحديثة، وكان فيها مدرسة ابتدائية، وفيها شبكة مياه تتغذى من ينابيع جسر بنات يعقوب وتصل لعدة مناهل في ساحة القرية وكان في قرية "علمين" طاحونة مائية لطحن الحبوب، وثمة نباتات طبية وغذائية وعطرية تنبت في أراضي القرية ومروجها مثل: الشمرة، الفطر، اللوف، المرار، العلت (الهندباء)، الكلخ، الخبيزة، السنيرة، الكعوب، الخرفيش، البابونج، القريص، القريصعنة، العلقة (التوت البري)، الدودحان (شقائق النعمان)، النفل، القحوانة (الأقحوان)، الزعتر، النرجس البري وغيرها».

  في القرية هناك بركة  اقامتها قيادة الاركان السورية في اواخر سنوات الخمسينيات من القرن الماضي  كمكان لاستجمام  ضباط وقادة الجبهة، واستعملت ايضاً كمكان لمراقبة الحدود مع اسرائيل بسبب موقعها الجغرافي القريب من الحدود مع فلسطين. ولقربها من المواقع العسكرية السورية التي كانت منتشرة على طول اخط الجبهة في الجولان ..وتتميز البركة ببرودة مياهها ويبلغ عمقها حوالي 1-1.5 م وتحيطها اشجار الكينا والصفصاف وتُعرف  باسم" بركة الضباط السورين في علمين" ومساحتها  4×12 " وهي واحدة من ثلاثة برك تحمل نفس الاسم  في بانياس والجلبينية. وهذه البرُك استخدمت لكبار الضباط والمسؤولين  والضيوف العسكريين الاجانب الذين كانوا يزورون مواقع الجبهة السورية خاصة الضباط السوفييت.
 ويرتادها الزوار والسائحين، للتنزه والتمتع  بالطبيعية المميزة داخل القرية،التي سويت بيوتها بالارض بعد نهبها ومصادرة ما فيها من مؤن واغراض ومعدات كانت تعود للسكان السوريين المدنيين الذين هُجروا من بلدتهم عنوةً في منتصف حزيران 1967 بعد اسابيع قليلة من حرب حزيران 1967.

وتستخدم اسرائيل مياه البركة لري بساتين ومزارع المستوطنات الاسرائيلية، وسقاية المواشي . ووفق مصادر اسرائيلية فان الجاسوس الاسرائيلي " ايلي كوهين" الذي اخترق القيادة السورية في  اوائل الستينيات من القرن الماتضي وتم اعدامه في دمشق في العام 1963 قد زار البركة برفقة ضباط سوريين واقترح عليهم زراعة اشجار الحور والكينا حول المواقع العسكرية السورية المنتشرة في الجولان، والمناطق التي يرتادها الضباط السورين، وهدفه كان  تحديد الاماكن العسكرية السورية للطيران الحربي الاسرائيلي. ووفق للمصادر الاسرائيلية فان وزير الدفاع السوري الاسبق  حافظ الاسد كان يقوم بزيارة  الموقع والاستجمام في البركة مع كبار الضباط في الجبهة.



 المصادر:

ارشيف  مركز الجولان للاعلام والنشر /جولان للتنمية

الارشيف الاسرائيلي /تل ابيب

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات