بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >>  بيت الفن التشكيلي  >>
افتتاح معرض "جولان في عيون صغيرة" في حيفا
  30/11/2008

جولان في عيون صغيرة

موقع الجولان

يفتتح في مقهى فتوش في مدينة حيفا المعرض الفني" جولان في عيون صغيرة "والذي يشارك فيه طلاب من الجولان في مجال الفن التشكيلي تحت إشراف معلمة الفنون سونيا محمود من بلدة مجدل شمس . وذلك يوم الاثنين الواقع في 1-12-208 ويستمر المعرض لغاية 10-12-2008 وعلى هامش المعرض قالت الفنانة سونيا محمود "
تطورت فكرة المعرض خلال عملي كمرشده لمجموعه من الأطفال الموهوبين ضمن ورشة عمل أسبوعيه التي تهدف لتطوير قدراتهم ومفاهيمهم الفنية, تتراوح أعمار الأطفال ما بين 7 و13 سنه, وهذا المعرض هو نتاج السنة الأولى من عملي معهم.
والفكرة هنا هي نقل قدرة كل طفل بالتعبير عن أحاسيسه تجاه الجولان من خلال رسوماتهم التي تصف وتعبر عن الطبيعة الجولانية, وعن طريق هذه اللوحات بإمكان الجمهور أن يرى الجولان من خلال عيون الأطفال القادرة على إيصال صوره حقيقية وبريئة للطبيعة.
من خلال عرض اللوحات في حيفا نأمل بان ننجح بخلق جو تواصل ومحاولة الخروج من العزلة التي يعيشها أطفالنا بالجولان.
وبهذه المناسبة اتوجه بالشكر الى كل من قدم لي المساعدة واخص  بالشكر الفنان سليمان طربية.

أما الأطفال المشاركون فقد كتبوا حول المعرض :

شام أكرم ابراهيم ( 13 سنة ):
اشتركت في هذا المشروع لأني كنت أحب الرسم وأسلوبه ,عندما كنت صغيرة كنت أحمل القلم والورقة وأرسم ما أرى, فهوايتي كانت وستبقى الرسم.
اخترت أن أرسم عن الطبيعة ( أحدى حارات القرية , الحقول ) لأني أحب الطبيعة وألوانها.أملي بأن نوصل رسالة عن جمال وطبيعة الجولان.


ريتا سمير سيد أحمد ( 8 سنوات ):

رسمت الغدير الصغير لأنني أحب الطبيعة كذلك رسمت الأشجار لأنني أحب الحقول . رسمت هذين الموضوعين لأنني أحب الطبيعة كلها.


رباب صقر ابراهيم ( 10 سنوات ) :
حلمي منذ الصغر أن أصبح فنانة وأرسم بلادي الجميلة وأرسل رسوماتي لكي يتعرف الناس على مجدل شمس الفائقة الجمال.



يزن معضاد ابراهيم ( 10 سنوات ) :
تمنيت أن ارسم الطبيعة وما حولها , ولقد تحقق حلمي وبالفعل رسمت لوحتين تعبران عن الطبيعة.



يارا حسان محمود ( 7 سنوات ) :
أحب أن أرسم بالألوان كثيراً , أن أخرج وأرسم في الطبيعة . أحب أن يرى الجميع طبيعتنا الجميلة والرائعة من خلال ريشتي وألواني.

لين زيد الشوفي ( 12 سنة ) :
اشتركت في هذا المشروع لأنني أحب الرسم وأساليبه . اخترت رسم الطبيعة وما حولها لأنني أحب الطبيعة وخاصة طبيعة الجولان .

شفاء صالح الشوفي (12 سنة ) :
لقد تمنيت أشياء كثيرة ومنها الرسم , أردت أن أصبح فنانة كبيرة يفتخر بي أهلي والعالم .
يقولون أن الموسيقى غذاء الروح بالنسبة لي الفن وارسم غذاء الروح.
عندما أرسم أشعر بأنني أمتلك الحياة وأني ناجحة . لذا لن أتخلى عن الرسم لأنه كل حياتي. أحببت هذا الموضوع لأنه يتكلم عن بلدي مجدل شمس . أردت أن أقول للعالم انظروا الى بلدي أنها جمال لا جمال من بعده.


مياد سليمان طربيه ( 8 سنوات ) :
منذ زمن وأنا أحلم أن أرسم بحرا جميلا بجانبه أولاد يلعبون وكذلك أمواج.

راية ناصر الشوفي ( 9 سنوات ):
أحب طبيعة الجولان الخلابة ووفرة المياه فيه , أحب هوائه النقي.
ادعوكم جميعاً لزيارة الجولان والتمتع بطبيعته.
فكرتي أنه كيف يعيش السكان جانب خط وقف إطلاق النار هذا هو بيتي وهاهم بيوت جيراني.


رسم الطفلة نتالي سمير السيد احمد (5 سنوات )

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات