بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >>  بيت الفن التشكيلي  >>
في ضيافة قصر الأمير... تاريخ وألوان في سماء قرية واسط..
  17/10/2010

  في ضيافة  قصر الأمير... تاريخ وألوان في سماء قرية واسط..

موقع الجولان

 لم يكن غريباً أن يدوس عدد من السياح اليهود على ما تبقى من أنقاض قصر الأمير فاعور في واسط... وليس غريباً إن  يُنظم قسم السياحة في مجلس المستوطنات الإسرائيلية الإقليمي زيارات إلى القصر، فالأرض السورية وما عليها في الجولان المحتل، يخضع لسيطرتهم وهيمنتهم، ومشاريعهم واستثماراتهم وبرامجهم... وليس غريبا أن يتحدث المرشد السياحي الإسرائيلي لمجموعته السياحية عن المكان بالادعاءات الكاذبة والمنافية للوقائع والحقائق، لتبرير أسباب قصف القصر ونهبه والعبث بتاريخه من قبل الجنود الإسرائيلي أثناء  تدمير القرى السورية وتهجير سكانها في حزيران عام 1967، والادعاء إن احد أحفاد الامير فاعور موجود داخل إسرائيل وفي مدينة حيفا  بالذات، وهو متعاطف مع " الوجع اليهودي" والاستيطان اليهودي في الجولان، وعلى ذمته فان هذا الحفيد المزعوم اخبره بذلك شخصياً..   تصديقاً للمثل العربي إن لم تستحي فافعل ما شئت...

يوم أمس استضاف قصير الأمير  فاعور المهجور من سكانه، والمسكون بذكريات وتاريخ  شعب.. فعالية" تاريخ وألوان"التي أعلنت عنها جمعية جولان للتنمية- بيت الفن بإشراف الفنان سليمان طربية، والتي شارك بها حوالي 20 فناناً سوريا  من الجولان المحتل، ومن مناطق الجذر الفلسطيني عام 1948  كانت رداً مناسباً  في ظل افتقاد الوسائل الأفضل، لسيادة الحقيقية، وإعادة الحق المصادر المسلوب بقوة السلاح والاستيطان إلى أصحاب..

  عن تاريخ وألوان. التي سنشاهدها  قريباً خلال افتتاح المعرض المقرر للشهر القادم في بيت الفن،  يقول احد الفنانين المشاركين من الجذر الفلسطيني : الجولان يسكننا .. كما يسكن الوجع الفلسطيني كل جولاني، هذه الفعالية التي  دُعينا إليها هنا في هذا المكان بالذات، تثير الكثير الكثير من الالهام والعديد من التساؤلات التي يجب ان تلقى أجوبه مختلفة في سياق فني جميل تجسد قيمة المكان والتاريخ العريق الذي تختزنه هذه البقايا وهذه الجدران وهذا البناء  القادم إلينا من عمق تاريخ شعبنا، من عمق وعينا وجذرنا.. نحن هنا لنرسم تاريخنا بألواننا نحن  ورثة هذا التاريخ.. نشكر المبادرين  والإخوة في  جمعية جولان للتنمية والفنان الصديق سليمان طربية على  إفساح المجال أمامنا لنعبر ولو بشكل متواضع عن الجولان الحيّ فينا..

      

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات