بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
لجنة المبادرة العربية الدرزية :لنأخذ حقوقنا ونقاوم المظالم
  07/06/2009
>

لنأخذ حقوقنا ونقاوم المظالم
أيها الأهل الأعزاء في قرانا المعروفية الصابرة


إن عددكم يزداد ووعيكم يزداد ومظالم السلطة تجاهنا تزداد وعدواناتها الشرسة عليكم تزداد , ومقاومتكم للمظالم تزداد , وهذا هو الأمر الطبيعي جداً , فالإستبداد هو الأب الشرعي للمقاومة . وإن أرظكم تقلّ وميزانيات مجالسكم تقلّ وحتى تنفيذ ما أتفق عليه يقلّ بإستمرار , ولهذا فالمجالس في إضرابات متوالية وردود الجماهير على المظالم متوالية , وإن كل العدوانات الأخيرة الشرسة على قرانا فشلت وإنقلبت على السلطة تماماً .
ففي بيت جن العالية موقعاً وموقفاً أُفشل قرار تنفيذ الهدم اللئيم والناس يرفضون أيضا غرامات النصف والمائة ألف شاقلا ولا حتى العشرة آلاف , وسيتصدوّن لذلك في كل القرى .. ومن يعش يرى . وفي بقيعة الصمود ورغم شراسة العدوان الأخير عليها فقد أُفشِل وإنقلب عليهم وكل أهل البقيعة الآن يقولون وبإباء : " يسترجي بعد حدا يبيع المستوطنين ومؤسسات التهويد بيوت" . وفي الكرمل الأشم أُفشِل المخطط الإخطبوطي , ولجان الدفاع عن الأرض والحقوق يشتدّ دِفاعِها ويَتَقوّى بإستمرار . وفي يركا القلعة إنقلعت السلطة وإنجبرت تِلحس مُخطِتها وتتراجع عن آخر محاولة نهب أرض .. وإنجبر الجيشِ المتعدّي ..يحيّد عن غبيشِ المتصدّي . وفي أبوسنان الوطنية التقدمية , رغم ضرب ال-200 قنبلة حتى الآن ..! والتي لم "يعرفوا" ضاربوها , فإن محكمتهم إنجبرت أن ترضخ للواقع .. ولكنها فشلت ولم تنجح في تأجيج الفِتن , ولم ولن تفيدهم محاولات تشغيل الناس ببعضهم , وعند حد معين ستنجح الناس بقلب كل سياسة فرق تسد على أصحابها فملاحقة الذلال تعلم المراجل أما ملاحقة الأحرار ( أمثال أهلنا) فتجعلهم أبطالا ومقاومين . وهناك حكمة مشهورةً تقول : " لله درّ الشدائد , فإنها تصهر التناقضات الصغيرة , وتجبِر الناس على التوحد للدفاع عن النفس من الخطر الأكبر " . والحكمة الأهم تقول : " من عان ظالم إبتلى فيه" .. فقريبا لن يجدوا من يعينهم في قرانا . وفي قرى مركز الجليل ( يانوح-جث وكسرى-سميع) من الأفيد لهذه السلطة بكثير أنها تلحق حالها وتعمل على إرجاع المنطقة الصناعية في التوفانية ( التيفن) لهذه القرى- أصحابها وقبل ما يوصل تراكم النقمة الى الإنفجار .أما بالنسبة للقوانين فنحن وبالطبع نحترم القانون المساوي للناس العرب واليهود على السواء , مِثِل قانون التحزيم بالقشاط في السيارة مثلا , وأما قوانين وقرارات الهدم والنهب فسنتصدى لها بالصرامي أجلكم , وبكل ما يمكن وحتى ولو كان إسم القاضي الذي فرضها ( كما في بيت جن) رحاميم( = الرحيم ) ومن محاكم .. " واحة الديمقراطية" الكاريكاتورية . ونحن مع الكاتب أوسكار وايلد الذي قال منذ القدم : " كيف يُطلب مني أن أحترم قانوناً يحتقرني ؟" . نعم في كل قرانا الآن غليان عام وشرعي جدا وعلى كل مظلمة , وأيضا إستعداد ثابت للتصدي لكل عدوان , وأكبر برهان على ذلك هتافات مئات المشايخ والشباب ومن كل القرى في 18.5.2009 في المسيرة لدعم أصحاب البيوت المهددة بالهدم في بيت جن , والتي إنطلقت من حرفيش لبيت جن حيث هتفوا حتى إنبحت أصواتهم :
وما بدنا نِخدم في جيش بمنعنا في البيت نعيش
وعملوا العرب عربين تا يُبُطشوا بالفريقين
والباقي من أرضنا غالي زيّ عرضنا
يا حُكام يا ظُلاَّم كُفوا عن هذا الإجرام
وقرانا عمبتعاني من السياسه التعبانه
وبدل الهدم والدمار أعطونا رخص عمار
وبدل هاي الغرامات وسّعوا لمسطحات
وعا سياسة هدم الدور حتى النذل بدُّه يثور
لا أحرار ولا عبيد بِرضوا بهدم وبتجنيد
وما بدنا أحلاف الدم اللي عمنشرب منها السم
وهلّي بدّه يهدّ بيوت يحضِّر لحالّه تابوت
ويا قاضي الهدم اللئيم كيف إسمك " راحاميم"؟
وما بييرُدّ اللبيتعدّى إلا هلّي بيتصدّى
وشيله بيضيّع لحقوق هلّي بيستحلي الخازوق
وما في جِنس الفايده من اللحوسه الزايده
وأراضينا لصحابا مش للسلطه النهابه
وأراضينا لصحابا مش للسلطه وكلابا
وأرضنا الباقي باقي إلنا مش للسرّاق
وفي دورنا إحنا باقين غصبا عن الهدّامين
وفي أرضنا إحنا باقين غصبا عن النهابين
ولازم توحيد الجهود وصدّ العدوان الموجود

لنرد الصاع صاعين لأصحاب سياسة التمييز ومن خلال وحدتنا النضالية المقاومة المنظمة الفعالة ودعم هذا النضال الشريف .

حزيران 2009 لجنة المبادرة العربية الدرزية


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات