بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
لجنة المتابعة للجماهير العربية: تدعو للاضراب العام في هبة الاقصى
  27/09/2009

لجنة المتابعة العليا: نحو الإضراب العام والشامل؛ معاً نحو المسيرة المركزية في عرابة، 1 أكتوبر- تشرين الأول 2009

لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية
نحو الإضراب العام والشامل
ومعاً نحو المسيرة المركزية في عرابة، 1 أكتوبر- تشرين الأول 2009


في مواجهة قوانين ومخططات: هدم البيوت في المثلث والنقب، بناء المستوطنات في الجليل والمثلث، حملات التحريض العنصري، التمييز ضد السلطات المحلية، قانون النكبة، عَبْرَنَة الأسماء العربية، بيع أراضي اللاجئين، حملات الترهيب والتخويف وتشويه الوعي الوطني..

نعم للإضراب العام
لا للعنصرية والتحريض والتمييز.. نعيش في وطننا بكرامة
* ضد العنصرية المتصاعدة والتحريض الفاشي نحو الجماهير العربية.
* دفاعًا عن وجودنا وحقوقنا وكرامتنا في وطننا الذي لا وطن لنا سواه.
* ضد التنكّر للحقوق القومية والتاريخية للجماهير العربية.
* من أجل نيل الحقوق القومية والمدنية للجماهير العربية.
* ضد سياسة المصادرة وخصخصة الأراضي وهدم البيوت العربية.
* من أجل البقاء والتجذّر والتطوّر على أرض الآباء والأجداد.
* ضد سياسة إفقار وخنق مدننا وقرانا وإغراقها في دوامة العنف.
* من أجل المساواة الجوهرية للجماهير العربية وسلطاتها المحلية.
* ضد سياسة "فرق تسُد" السلطوية وتجهيل وتدجين الأجيال الصاعدة.
* ضد حملة الاعتقالات والتحقيقات بحق شبابنا.
* ضد المحاولات المنهجية لترهيب الشباب وتشويه هويتهم الوطنية.
* ضد التآمر على حقوق الشعب الفلسطيني ومُخططات تصفية قضيته الوطنية والقومية العادلة.
* من اجل الوحدة الوطنية الفلسطينية الحقيقية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

تعلن لجنة المتابعة العليا وكافة أحزاب وحركات ومؤسسات شعبنا، واللجنة القطرية للسلطات المحلية، عن الإضراب العام في ذكرى يوم القدس والأقصى بتاريخ 09/10/1، حيث استشهد 13 شابًا من أبناء شعبنا، وما زال ملفّهم ينتظر العدالة
وتدعوكم للمسيرة المركزية القطرية التي تنطلق من دوّار محمود درويش في عرابة (الدوّار الغربي- جهة سخنين) في تمام الساعة الثانية بعد الظهر (14:00) نحو ساحة السوق البلدي (شارع وادي سلامة)
لن نلين ولن نستكين حتى الكشف عن العدالة والحقيقة ومعاقبة المسؤولين

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات