بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
الرئيس الفلسطيني محمود عباس للجنة التواصل الدرزيّة:
  23/01/2010


الرئيس الفلسطيني محمود عباس للجنة التواصل الدرزيّة:
نحن نتفهّم الوضع الذي فُرِض على "بني معروف" في إسرائيل.
ويلتقي نفاع على انفراد لمدة 40 دقيقة.
من حسن خشّان المسؤول الإعلامي في الميثاق.


استقبل يوم الأربعاء 10\1\20 الرئيس الفلسطيني أبو مازن محمود عباس في مقره الرئاسيّ في رام الله وفدا من 27 شيخا من رئاسة وأعضاء لجنة التواصل الدرزيّة ، يرافقهم النائب سعيد نفاع، الذي التقاه عباس كذلك في اجتماع منفرد دام قرابة الساعة، خلاله دار بين الوفد ورئيس ديوان الرئاسة د. رفيق الحسيني حوار هام جدا تناول مجمل القضايا.
يجيء هذا اللقاء تعزيزا لمسيرة التواصل الوطنيّة التي تبنتها اللجنة منذ تأسيسها بين أبناء الشعب الواحد والأمة الواحدة والأهل هنا وفي الأردن وسوريّة ولبنان. افتتح اللقاء النائب نفاع قائلا:
هذا اللقاء هو للجنة التواصل وحقّ الكلام لهم ولكن بودي أن أؤكد أن التواصل الذي أرسته اللجنة منذ انطلاقتها هو تواصل وطنيّ وأولا بين أبناء الشعب الواحد ومن ثمّ الأمة والأهل، ونحن بأمس الحاجة لتعزيزه وفي الاتجاهين.
ثمّ حيى باسم اللجنة الشيخ وهاب حرب عضو رئاسة اللجنة قائلا:
"يشرفنا اليوم أن نصل إلى هذه الأرض الطيبة والالتقاء بفخامتكم، ونحن نشد على أياديكم وندعم مساعيكم وجهودكم الكبيرة في السعي لإحلال السلام العادل والشامل في هذه الديار المقدسة الذي هو أمنية كل إنسان".
أمّ كلمة لجنة التواصل الرئيسيّة فقدمها الشيخ نجيب علو عضو رئاسة اللجنة قائلا:
"شرف عظيم لنا أن نلتقي بك اليوم رئاسةَ وأعضاءَ لجنة التواصل الدرزيّة من كل قرانا العربيّة الدرزيّة من الجليل والكرمل. نحن كإسمِنا ومنذ أن أسسنا لجنة التواصل نقشنا على علمنا التواصلَ بيننا وبين بقيّة أبناء شعبِنا وأمتِنا عندنا في الداخل وفي فلسطينَ كلِها ووراء الحدود بعد انقطاعِ سنوات وعينيّا بعد نكبة شعبِنا وقيام دولة إسرائيل.
تعرفون سيادتُكم أن هذا الانقطاع فُرض علينا ولأسبابٍ وظروفٍ أقوى منّا نحن الذي لم يتعدّ عددنا بعد ال-48 ال-13132 نسمة، استُفرد فينا وفُرضت لاحقا علينا سياسات العزل والإبعاد عن أبناء شعبِنا بأساليبَ شتى ولم نجد لنا سندا حينها من أحدٍ فبقيّة أبناء شعبنا منكوبة ومقطعّةِ الأوصال لا تستطيع أن تمدنا بسند وقياداتُنا تساوقت.
وأضاف:
لكّن الوطنيين منّا عملوا جهدَهم في ظروف أنتم تعرفونها للحفاظ على جذوة الانتماء، ورعيلٌ بعد رعيلٍ حافظوا عليها متقدة رغم كل شيء مؤمنين أن يوما سيجيء لتعلو لهبا يضيء لنا الطريق، وهذا هو الحاصل في السنوات الأخيرة.
وأنهى:
لم يكن ليتأتى هذا لولا أن قررنا أن نزيحَ جدارَ العزلةِ عنّا ونُرسي أسسَ التواصل بيننا وبين أبناء شعبنا وبيننا وبين أبناء أمتنا بمشروع تواصل كذلك مع أهلنا في سورية ولبنان، يُدفّعوننا اليوم ثمنا له بمحاكمة النائب سعيد نفاع لدوره في هذا المشروع ونيّة محاكمة سبعة شيوخ من اللجنة على ذلك.
إننا نرى في لقائنا اليوم لبِنة أخرى هامّة في مشروعنا للتواصل الوطني والإنساني لا بالتواصل بإلقاء أبنائنا على الحواجز في مواجهة أبناءِ شعبهم، ولذا سعينا إلى هذا اللقاء للتعبير عن تواصلنا مع أبناء شعبنا عبرَك.
وأخيرا يا سيادة الرئيس...
نحن نشدّ على يديك في مسعاك الصعب لإحقاق حقّ أبناء شعبنا بدولة مستقلة وعاصمتُها القدس الشريف، وحقِ المشردين منهم في حلّ عادل ليعودَ لهم التواصلُ مع أبناء شعبهم، وبالطُرق التي تنتهجها بصبر ورويّة وعقلانيّة. متمنين لشعبنا الوحدةَ أولا والرُقيَ والرفعةَ والتحررَ بزوال الاحتلال وندعو السلطات الإسرائيليّة أن تستجيب لمساعيك السلميّة فالسلمُ سيّدُ الأحكام وفيه إحقاقُ حقّ الشعوب إن كان عادلا.
والسلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه".
في كلمته قال الرئيس:
هذه فرصة طيبة جدا أن نلتقي مع "بني معروف" وأنتم جزء من هذه الأمة ونحن نعي دوركم المشرف على مدار العقود في هذه المنطقة ونحن واثقين على أنكم كما عهدناكم أهل للنخوة والكرم. ولا ننسى تاريخ سلطان الأطرش وزعيم الحركة الوطنيّ الفلسطينيّة اللبنانيّة المشتركة كمال جنبلاط الذي دفع حياته ثمنا.
وأضاف : لا أحد يقلل من وطنيّة "بني معروف" ونحن نتفهّم الوضع الذي أنتم فيه وفرض عليكم في إسرائيل. ولكن هذا التواصل يجب أن يتعزز وفي الاتجاهين وأن تستمر مثل هذه اللقاءات.
وفي سياق حديثه عن السلام قال:
نحن جادون في الوصول إليه ومن خلال حقوقنا الثابتة في الدولة وحق اللاجئين والقدس كثوابت لا يمكن أن نتنازل عنها، ولكن الحكومة الإسرائيليّة بموقفها هي العقبة أمام تجدد المفاوضات. وفي كل ذلك لا يغيب عنّا وضعكم في الداخل وكل من نريده لكم هو المساواة التامة كأهل في هذه البلاد.
وختاما التقى الرئيس عبّاس النائب سعيد نفاع على انفراد لمدة 40 دقيقة عقّب عليها نفاع :
أن الحديث فيها دار في كل القضايا وبالذات الانقسام الفلسطيني وقد اهتم الرئيس بالمحاكمة التي أتعرَض لها، مشددا على المعاني العميقة في التواصل وسبل تعزيزه.



عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حركة فرسان الحق شفاعمرو كرباج

 

بتاريخ :

15/02/2010 21:12:28

 

النص :

حركة فرسان الحق شفاعمرو اقول الى ابو مازن رمز الشعب العربي في فلسطين انهم لم يستهدفو سعيد نفاع بل يستهدفون جميع اعيال معروف وسياستهم هية استهزاء في الطائفة المعروفية ونحنو اعيال معروف ابناء التوحيد نفضح السياسة الاسرائيلية على استهدف سعيد نفاع ركن من اركان الموحدين دروز وسياستهم لها اخرة
   

2.  

المرسل :  

يوسف

 

بتاريخ :

16/02/2010 08:10:24

 

النص :

فكيف قال الفارس هوا استهداف جميع المعروفين في فلسطين يا ارض هزة ما حدا قدك ورجالها من فلسطين الى سوريا الى لبنان وعيالها ان صرخت وسيوفها كلها بترودي وبتحدي حايهم بني معروف
   

3.  

المرسل :  

فرسان دروز

 

بتاريخ :

19/02/2010 23:12:53

 

النص :

تحية قيادية من الموحدين اعيال معروف الى قادة العرب من طاهرين الى اهل الكرامة ولعزة تحية الى رمز فلسطين تحية لكل مناضل تحية الى شعب نحنو معكم على طريق الوحدة نحنو معكم طريق الخير سعيد رجالك في فارغ الصبر لا تقلق نحنو معك