بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
المئات في مهرجان اللقاء التواصلي الجولاني الجليلي- الكرملي في يركا
  10/08/2010

المئات في مهرجان اللقاء التواصلي الجولاني الجليلي- الكرملي في يركا

المئات في مهرجان اللقاء التواصلي الجولاني الجليلي- الكرملي في يركا
عريف الاحتفال الاستاذ ذوقان عطا الله: أنتم من تحدى الظلم والظّلام والسياسة المفروضة المرفوضة
متحدثو الجولان : أنتم الوجه الحقيقي للعشيرة المعروفيّة هويّة وموقفا
رئيس لجنة التواصل الشيخ عوني خنيفس: التواصل فعل كبير وقرار شجعان وما كان ليتم لولا الأردن وسوريّة ولبنان

سعيد نفاع: مشروع التواصل بكل أبعاده الوطنيّة والقوميّة العروبيّة والإنسانيّة والمذهبيّة أكبر من أي كان، وكافر من يعرقل مسيرة التواصل.
استضافت بالأمس بلدة يركا وفي بيت الشيخ أبو رائف جهاد عطا الله عضو لجنة التواصل وعضو الوفد، لقاء تواصليّا ضخما شارك فيه المئات من أعضاء ومؤيّدي لجنة التواصل من البلاد، ووفد من مشايخ وشخصيّات اجتماعيّة من هضبة الجولان السوريّة المحتلة جاء يهنيء ويبارك الإنجاز الذي حققته لجنة التواصل ووفدها إلى لبنان وسوريّة ومشاركا بشرف تحقيق أهداف زيارة وفدالتواصل إلى لبنان وسوريا.
وقد أقام المضيف مذكرا بكرم أهالي يركا المشهور وليمة عشاء فاخرة على شرفهم وعلى شرفعودة وفد التواصل من لبنان وتحقيق أهداف التواصل، وذلك بعد المهرجان الخطابيّ الكبير الذي حضّره المضيفون.
تولّى عرافة المهرجان الأستاذ المحامي ذوقان عطا الله مرحبا مفتتحا قائلا: "المشاعر تفيض بينالإخوان الذين يزيِّنون هذه السّاحة والوفد الذي زار لبنان تعانق هناك مع إخوانناوإنَّ أعضاء الوفد الشُّجعان تحدّوا بخطوتهم هذه كل السِّياسات المَفروضة والمرفوضةعلينا والمؤامرات التي تحاك ضدَّنا"


الأستاذ المحامي ذوقان عطالله
وأضاف:"أنتم تحديتم الظلم والظُلام سطرتم لنا طريقا فيه التحدي والإباء والشمم والعزّة والشموخ فبورك طريق التواصل مع أهلنا والأشقاء في سوريّة ولبنان".



الشيخ عوني خنيفس رئيس لجنة التواصل
وتحدَّث الشيخ عوني خنيفس رئيس الوفد ورئيس لجنة التواصل قائلا:
"نحن اليوم في بلدتنا يركاوبرفقة إخواننا من الجولان الشّامخ الذين بهم نشعر بامتداد جذورنا مع شرقنا العزيز. إنَّ التواصل بحد ذاته قرار كبير وفعل شجعان وطني وقوميّ ونحن أبناء أمَّة لا يمكن أن تنقطع عنشعبها ونحن العرب الدُّروز تعود جذورنا إلى أكبر القبائل العربيَّة التي استوطنتهذه الدِّيار ونسير على طريق سلطان باشا الأطرش وكمال جنبلاط".
مضيفا:
"حقنا في التواصل مع أبناء شعبنا وأمتنا وأهلنا مقدّس ونقبل في سبيله كل التحديات وكل ثمن، وما كان ليتم لولا الموقف المشرّف للأردن شعبا وحكومة وملكا إننا نحييهم وبالذات نحيي جلالة الملك عبدالله، وأما سوريّة والتي أكرمتنا قبلا والآن أكبر إكرام نرفع لها لكل آيات التقدير على موقف قيادتها القومي وعلى رأسها الرئيس الدكتور بشّار الأسد، نشكر لبنان بكل فعاليّاته والتي لولاها لما تمّ الإنجاز نشكر الرئيس ميشيل سليمان والرئيس سعد الحريري والرئيس نبيه برّي والقيادات الدينيّة سماحة المفتي الدكتور الشيخ القباني وسماحة شيوخ العقل في لبنان وسوريّة ونخًص النائب وليد بيك جنبلاط المضيف والراعي وقيادة حزبه وبالذات الوزراء العريضي وأبو فاعور، ونقدر للأمير طلال موقفه المشرّف في استقبالنا متمنين عليهما استمرار التعاون لما فيه مصلحة لبنان.
أما نائب رئيسلجنة التواصل الشيخ معذى سيف، فقد ألقى قصيدة للشيخ سامي أبو المنى مدير عام مدرسةالعرفان التوحيديَّة في لبنان كان قد أرسلها بعد مغادرة وفد التواصل الأراضياللبنانيَّة تكريمًا وإجلالا لزيارته إلى لبنان.


الشيخ معذى سيف نائب رئيس اللجنة
وألقى الأستاذ أبو كمال مجدأبو صالح كلمة نيابة عن وفد الجولان محيَّيا الوفد على إنجازه قائلا أنتم أعضاء التواصل الوجهالحقيقي للطائفة الدُّرزيَّة هنا هويّة وانتماء.


النائب سعيد نفاع

كما تحدَّثالشيخ أبو سلمان فؤاد سويد من أعضاء وفد التواصل الذي قدَّم تعزية بوفاة الشيخالطاهر ماجد أنيس أبو سعيد من الشوف.




الشيخ فؤاد سويد عضو رئاسة اللجنة


كما ألقى الشيخ أبو خضر محمد رمّال كلمةقال فيها: "خسِئ الذين تآمروا على الطائفة ما دام في الطائفة وجوه مثل أعضاء الوفدوالضيوف الكرام".
وعن الجولان تحدَّث الشيخ أبو بيان إسماعيل فرحات مباركـًاللوفد على هذه الخطوة الجريئة.


الشيخ محمد الرمال
وكانت الكلمة الأخيرة للنائب سعيد نفاع كلمة مُسهَبة شدَّدفيها على أهمِّيَّة مشروع التواصل الذي قال عنه انـَّه من أهم المشاريع التي نحنبأمس الحاجة إليها بأبعاده الوطنيّة والقوميّة العروبيّة والإنسانيّة والمذهبيّة، ومضيفا أن هنالك من يحاول تجيير المشروع لأهداف ذاتيّة انتهازيّة وحزبيذة ضيقة فالمشروع أكبر كثيرا من أي كان، وكل من يحاول عرقلة مسيرة التواصل فهوكافر فهنالك محاولات عرقلة داخليّة تصب في مصلحة السلطة التي تواجه المشروع بملاحقة أصحابه بالتحقيق والتقديم للمحاكمات.
مضيفا: نحن لا ننكر دور المبادرين كالدكتور عزمي بشارة لا بل نقدّر له ذلك، ونقدّر لسوريّة برئيسها الراحل المرحوم حافظ الأسد والرئيس الحالي بشّار الأسد ثقابة البصر القوميّة والإنسانيّة نقدّر أبناءها الذين سهروا على راحة الوفد سابقا والآن، نقدر للأردن وبالذات سفارته في البلاد بكامل طاقمها وشعبه وحكومته وأبنائه وسيّده الملك عبد الله الثاني موقفه الوطنيّ والإنسانيّ.
وأضاف: للتواصل أهله وها قد عاد المشروع للحياة بعد انقطاع ثلاث سنوات وفتحت الطريق لكنها مرصوفة بالتحديّ والاستعداد للتضحيّة وندعو بالتسهيل مسبقا لكل من يقبل هذا التحدي وأي كان. ودعا الجميع وبغض النظر عن انتماءاتهم الالتفاف حول لجنة التواصل ومشروع التواصل قطعا للطريق على أعدائه وبالذات السلطات الإسرائيليّة التي استقبلت بالوفد بالتحقيق والتهديد بالمحاكم.
وفي النهاية حيى النائب نفاع المضيف قائلا : اجترحت فضلا أولا بانضمامك للجنة التواصل ثمّ بتحديك ومرافقة الوفد والآن باستضافتك هذا اللقاء التواصلي الكبير.
وألقى كل من الشاعرين يحيى عطا الله وكمال ابراهيم كل منهما قصيدة بهذه المناسبة.

الشاعر كمال ابراهيم

الشاعر يحيا عطالله



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات