بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
لجنة الداخليّة البرلمانيّةالاسرائيلية للدروز الحق في التواصل وزيارة أم
  15/08/2010

 
لجنة الداخليّة البرلمانيّةالاسرائيلية للدروز الحق في التواصل وزيارة أماكنهم المقدسّة كما بقيّة الطوائف


لجنة الداخليّة البرلمانيّة وببث مباشر على قنال الكنيست:
للدروز الحق في التواصل وزيارة أماكنهم المقدسّة كما بقيّة الطوائف
ممثل وزارة الداخليّة: لا مانع لدى الوزارة من المصادقة !
النائب نفاع : لا نعول كثيرا على النتائج لكن من المهم وضع المؤسسة في المواجهة.

بحثت يوم الخميس 10\8\12 لجنة الداخليّة البرلمانيّة وببث حيّ ومباشر على قنال الكنيست، طلب النائب سعيد نفاع إلزام مكتب رئيس الحكومة ووزير الداخليّة رفع منعهم عن العرب الدروز في التواصل والقيام بشعائرهم المذهبيّة في الأماكن المقدسة في لبنان وسوريّة.
هذا وشارك في الجلسة العديد من أعضاء الكنيست رغم أنها تعقد في العطلة الصيفيّة، ووفد عن منتدى الرؤساء الدروز برئاسة رئيسه السيّد صالح فارس وعضويّة الرؤساء بيان قبلان وسلمان الهنو. كذلك شارك عشرات الشيوخ أعضاء لجنة التواصل.
لوحظ تغيّب الشيخ موفق طريف رئيس المجلس الديني والذي نقل عنه رئيس اللجنة قوله في محادثة تلفونيّة معه، أنه مع المشروع شرط أن يتم "بشكل قانوني" وليس على يد "منظمات" أو "شخصيّات سياسيّة".
افتتحت اللجنة جلستها باستعراض للموضوع طرحه النائب سعيد نفّاع من كل جوانبه مؤكدا أنه لا يعقل أن تستمر السلطات بمنع هذا الحق عن الدروز في حين توفره لباقي الطوائف في البلاد. هذا وشارك في النقاش إضافة إلى أعضاء الكنيست ممثلو المنتدى ومحامي لجنة التواصل الأستاذ مسعود غانم وآخرين.
أما ممثلو وزير الداخليّة فقد أعربوا عن موقف الوزير غير الممانع للزيارات الدينيّة فقط (!) ليس التواصليّة، "واضعا الكرة" في ملعب المؤسسات الأمنيّة. ولخص رئيس اللجنة البحث قائلا:
للدروز الحق في التواصل وزيارة أماكنهم المقدسة كما بقيّة الطوائف وتتوجه اللجنة لوزير الداخليّة بالتسريع برده وستستدعي الجهات الأمنيّة قريبا لسماع وجهة نظرها.
وقد عقّب الناب سعيد نفاع على الموضوع قائلا:
رغم أهميّة البحث لكننا لا نعوّل كثيرا على ذلك ولكن من المهم أن توضع المؤسسة الإسرائيليّة بكل أذرعها وأزلامها في المواجهة

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات