بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
إطلاق سراح د. عمر سعيد بعد قضاء ثلثي محكوميته
  13/09/2010

إطلاق سراح د. عمر سعيد بعد قضاء ثلثي محكوميته

 اطلقت مصلحة السجون الاسرائيلية صباح اليوم الاثنين سراح الناشط في التجمع الوطني الديمقراطي د. عمر سعيد، ويأتي إطلاق سراحه بعد قضاء ثلثي محكوميته بعد أن قضت المحكمة المركزية في الناصرة سجنه مدة سبعة شهور بتهمة "تقديم خدمات لتنظيم غير قانوني"، وذلك في إطار صفقة وصفها المحامي حسين أبو حسين في حينه بأنها إنجاز لكونها أسقطت كافة التهم الخطيرة التي وجهت لد. سعيد.

يذكر أن د.سعيد كان قد اعتقل في النصف الثاني من نيسان الماضي، بتهمة "الاتصال بعميل اجنبي" حاول تجنيد د. سعيد، مع العلم انه رفض ذلك، وجرى منذ ذلك الحين تمديد اعتقاله عدة مرات. ورغم ظروف التحقيق القاسية وأساليب الضغط النفسي والجسدي إلا أن د.سعيد نفى جميع التهم الموجهة ضده، مؤكدا أن نضاله في صفوف التجمع الوطني الديمقراطي هو نضال سياسي، وأنه يتمسك بالحق في التواصل مع الأمة العربية.

وقد لقي القرار بسجنه موجهة من الإدانات والاستنكارات، وفي حينه أعربت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، عن ارتياحها من شطب التهم التي وصفت بأنها خطيرة، وأكدت في حينه أنها لا تؤمن ولا تثق بعدالة القضاء الإسرائيلي، واعتبر الحكم بسجنه قرارا ظالما وجائرا.

كما أكد التجمع الوطني الديمقراطي على أن اعتقال د. سعيد يأتي في إطار الملاحقة السياسية للقيادات الوطنية للفلسطينيين في الداخل. ونظم التجمع عشرات الفعاليات الاحتجاجية ضد استمرار اعتقاله شملت التظاهرات والمظاهرات والمهرجانات التضامنية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات