بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
189شخصية فلسطينية من أراضي 1948 تصل سورية: نعتز بزيارة أرض التحرير وال
  16/09/2010

189شخصية فلسطينية من أراضي 1948 تصل سورية: نعتز بزيارة أرض التحرير والمقاومة..الهوية العربية أغلى ما نملك


درعا-سانا


وصل إلى الأراضي السورية عبر مركز نصيب الحدودي في محافظة درعا بعد ظهر اليوم وفد يضم 189 شخصية من أبناء الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 في زيارة إلى سورية تستغرق أربعة أيام وذلك في إطار التواصل والتعبير عن التمسك بالهوية العربية والانتماء القومي.
وعبر الشيخ علي معدي رئيس الوفد في كلمة ألقاها خلال الاستقبال الذي أقيم في مركز نصيب الحدودي عن اعتزاز أعضاء الوفد بزيارة سورية ارض التحرير والمقاومة التي ترعى بكل طاقاتها مسيرة التواصل بين أبناء فلسطين وعمقهم العربي معلنا للعالم أجمع أن الفلسطينيين لن يتخلوا عن هذا العمق القومي مهما حاول الاحتلال الإسرائيلي التضييق عليهم ومنعهم من الحصول على حقوقهم المشروعة.
ولفت رئيس الوفد إلى أنه زار سورية مرتين قبل اليوم موضحا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تضيق على الفلسطينيين الذين يعلنون انتماءهم العربي عبر التحقيق والاستجواب الاستفزازي كما أنها تمنع العديد منهم من التواصل مع محيطهم العربي تحت مبررات واهية وحجج فارغة مؤكداً أن الهوية العربية هي أغلى ما يفخر به أبناء فلسطين المحتلة الواثقون من زوال الاحتلال.‏‏
وأشار الشيخ كنج عزة عضو الوفد أن الزيارة تأتي انطلاقا من الوفاء لسورية قيادة وشعبا لوقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حريته وإقامة دولته المستقلة.
من جانبه لفت إحسان مراد رئيس حركة الحرية للحضارة العربية في الأراضي المحتلة عام 1948 إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمعن في هجمتها على الفلسطينيين وتمارس ضدهم أعمالا عنصرية تمثل نكبة ثانية عبر إصدار القوانين العنصرية اليومية التي تستهدف هويتهم وانتماءهم وقضيتهم وتطبيق سياسة هدم البيوت ومصادرة الأراضي بالإضافة إلى الممارسات الوحشية ضد الأهل الصامدين في قطاع غزة والضفة الغربية مشيرا إلى أن الوعي الوطني والقومي متجذر في أعماق الشعب الفلسطيني رغم كل الممارسات الإسرائيلية وأن الثقة لم تفارق الفلسطينيين يوما بان الاحتلال إلى زوال.
وأكد مراد مواصلة المقاومة بجميع الوسائل لافتا إلى أهمية الدور الذي تؤديه حركة النضال الجماهيري والشعبي الفلسطيني في مقاومة سياسات الاحتلال وقوانينه الباطلة معتبرا مشروع التواصل القومي الذي بدأ عام 2005 شكلا من أشكال المقاومة المستمرة ضد الاحتلال.
بدوره أشار منهل العريضي عضو المجلس السياسي في الحزب الديمقراطي اللبناني إلى أن سورية تمثل عمق التواصل للفلسطينيين داخل أراضي عام 1948 وتبذل جهدا كبيرا لتسهيله انطلاقا من كونه جسرا لنصرة القضية الفلسطينية وحقا طبيعيا وإنسانيا لأبناء فلسطين المحتلة للتواصل مع أهلهم في سورية التي تمثل عمق العروبة والوطنية.
من جانبه حيا عبد اللطيف الباير أمين فرع درعا لحزب البعث صمود أهلنا في فلسطين المحتلة ووقوفهم في وجه كافة الممارسات البغيضة للاحتلال مؤكدا أن سورية ستبقى البلد الحاضن للمقاومة وأن قضية فلسطين ستبقى القضية المركزية لسورية حتى تحرير كل الأراضي العربية المحتلة.
شارك في استقبال الوفد فيصل كلثوم محافظ درعا وأعضاء قيادة فرع درعا لحزب البعث ووفد من الحزب الديمقراطي اللبناني.
وزار الوفد مساء اليوم صرح الشهيد في قاسيون ووضع إكليلا من الزهر على ضريح الجندي المجهول بينما كانت موسيقا الجيش تعزف لحني الشهيد ووداعه.
كما وضع رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان الذي رافق الوفد في الزيارة اكليلا من الزهر على الضريح وقرأ الجميع الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة.
رافق الوفد إلى الضريح موفق الباشا أمين فرع حزب البعث في دمشق.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

rami

 

بتاريخ :

18/09/2010 17:55:22

 

النص :

بدنا اذا ممكن صور