بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
الجولان المحتل ينعي المناضل الفلسطيني القس شحادة شحادة
  27/12/2010

 الجولان ينعي المناضل الفلسطيني القس شحادة شحادة
موقع الجولان


نعت الفعاليات والشخصيات الوطنية والاجتماعية في الجولان السوري المحتل المناضل الفلسطيني القس شحادة شحادة ( 71 عاما ) من بلدة كفر ياسيف ، اثر اصابته بحادث كان قد تعرض له في مدينة رام الله، وادخل الى مستشفى هداسا عين كارم لتلقى العلاج قبل حوالي ثلاثة اشهر.
والمناضل القس شحادة شحادة هو اول رئيس للجنة الدفاع عن الاراضي في مناطق الجذر الفلسطيني التي اعلنت اضراب يوم الارض في الثلاثين من اذار عام 1976 ، ويشغل منصب نائب رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة حتى ايامه الاخيرة، وقد عرف عنه ثبات مواقفه الوطنية والعقائدية في مواجهة الانتهاكات والممارسات الاسرائيلية التي تعرض لعا ابناء الشعب الفلسطيني في مناطق الجذر الفلسطيني عام 1948 ، وشغل ايضاً منصب كاهن في كنيسة مار يوحنا الاسقفية ورئيس مدرسة ما يوحنا في مدينة حيفا. وقد جمعت المناضل المرحوم علاقات وطيدة على الصعيد السياسي والوطني والاجتماعي مع ابناء الجولان العرب السورين وشارك ومنذ سنوات الاحتلال الاولى في العديد من المناسبات و الاحداث الجولانية، حيث كان صوته مجلجاً في فضح الممارسات الاسرائيلية التي تمارسها سلطات الاحتلال في الجولان السوري المحتل..
واننا اذ ننعي المناضل الكبير القس شحادة شحادة، فاننا نستحضر في وداعه تاريخاً وطنياً وسياسياً مُشرفاً سيبقى حياً  في ذاكرتنا ووجداننا، ونحمله امانة في اعناقنا تخليدا لذكراه الطيبة التي تركها الفقيد ..
واعلن في كفر ياسيف مساء اليوم ان جثمان الفقيد سيشيع يوم غدًا الاثنين الساعة 12 ظهرًا، في قاعة الكنيسة الأسقفية (البروتستنت) في كفر ياسيف، وتقام الجنازة الساعة الثالثة ظهرًا، ومن ثم يشيّع إلى مثواه الأخيرة .
الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة تودع القائد الوطني القس شحادة
هذا ونعت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، بقيادتها وكوادرها وجماهيرها، إلى عموم شعبنا الفلسطيني، وقوى التحرر والإنسانية جمعاء، بقلوب يعتصرها الألم والحزن الشديد طيب الذكر المرحوم القس شحادة شحادة نائب رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ورئيس لجنة الدفاع عن الأراضي العربية، الذي وافته المنية عن عمر ناهز الـ 71 عاما.
واشار بيان نعي الجبهة: لقد عرفت جماهير شعبنا فقيدنا الكبير، الشخصية الوطنية الفذة، الذي خاض نضال شعبه في أحلك الظروف، ووقف على رأس لجنة الدفاع عن الأراضي، التي أعلنت وقادة يوم الأرض الأول التاريخي، في الثلاثين من آذار 1976، وكان دائما الصوت المجلجل في أيام الأرض على مر السنين.
وأضاف البيان: لقد عرفت جماهير شعبنا والقوى الديمقراطية فقيدنا الكبير، رجل الدين التقي المتنور، الذي كان ملتصقا بقضايا شعبه بهمومه وطموحاته، وحرص على تماسك فسيفساء التنوع الفكري والإيماني والاجتهادي في مجتمعنا، وتسخيره في المعركة الواحدة، ضد الظلم والظالمين، ومن أجل السلام العادل سلام الشعوب.
وأضاف: إننا نحني هاماتنا أمامك أيها القس والأخ الحبيب، إجلالا لتاريخك المشرّف ولعطائك الغزير، لأنه هكذا نودع الذين اخلصوا لشعوبهم وضحوا من أجلها، وأنت في مقدمتهم.
وأختتم البيان: ذكراك باقية في القلب والضمير الإنساني النقي، وفي صفحات تاريخ شعبنا الناصعة، فقد تركت بصماتك على الجيل الناشئ ليحمل الراية ويواصل المسيرة

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات