بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
اللجنة المركزيّة لميثاق الأحرار:تثمن هبّة الشعوب العربيّة وتثمن موقف و
  31/01/2011

اللجنة المركزيّة لميثاق الأحرار:تثمن هبّة الشعوب العربيّة وتثمن موقف وليد جنبلاط وجبهة النضال الوطني
وتدعو إلى تكثيف دعم الشباب رافضي الخدمة الإجباريّة
وتقرر إحياء ذكرى سلطان الأطرش وكمال جنبلاط وشكيب أرسلان، يوم ذكرى وفاة الأطرش 11\3\26.

عقدت اللجنة المركزيّة لميثاق الأحرار العرب الدروز هذا الأسبوع كانون ثاني 2011 اجتماعها الدوريّ بحضور غالبيّة أعضائها، وقدّم البيان سكرتير الميثاق الشاعر أسامة ملحم طارحا كل القضايا السياسيّة والتنظيميّة التي تهم الميثاق والمهام الملقاة على عاتقه. تلى البيان نقاش ساهم فيه كل الحضور تناول مجمل القضايا بدء بالهبّات الشعبيّة التي تشهدها المنطقة وموقف الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني من تشكيل الحكومة اللبنانيّة، مرورا بالمهام التي يتحملها الميثاق في نضالاتها على الساحة العربيّة الدرزيّة والعربيّة بشكل عام. وقد لخص النقاش النائب سعيد نفاع رئيس الميثاق واتخذت القرارات الآتية:
أولا: تثمين الهبّات التي تشهدها الساحة العربيّة الإقليميّة في سبيل حريتها وانعتاقها، وتثمين موقف النائب وليد جنبلاط وخطواته الأخيرة ويرى فيها الميثاق إتماما لعودته لموقعه الطبيعي وإلى الجذور والتراث العروبيّان الذيين ثبتهما على مدى عقود الشهيد كمال جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي وجبهة النضال الوطنيّ.
ثانيا: تكثيف النشاط لدعم الشباب رافضي الخدمة الإجباريّة.
ثالثا: دعم المجلّة الشهريّة "التواصل" التي تصدرها جمعيّة الجذور وتثبيت استمرار صدورها وفتح صفحاتها للرأي الآخر الوطنيّ.
رابعا: تثبيت مشروع التواصل محليّا وإقليميّا.
خامسا: التصدّي لمحاولات حرف النضالات العربيّة الدرزيّة في القضايا المطلبيّة والانتماء عبر الدعوات ل"مؤتمرات درزيّة" مشبوهة.
سادسا: يستغرب الميثاق الهجوم الذي يتعرّض له ولدرجة الإسفاف، من بعض من هم معدودين على الصف الوطنيّ وفي الوقت الذي يتعرض بعض أعضائه خلافا لغيرهم لهجوم سلطوي، وتحت شعارات ظاهرها حق وباطنها باطل.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات