بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
النيابة العامة تجري جلسة "استماع" لوفد التواصل إلى لبنان
  12/07/2011

النيابة العامة تجري جلسة "استماع" لوفد التواصل إلى لبنان
الشيخ عوني خنيفس: لن نتنازل عن حقنا في التواصل مهما كان الثمن

عُقدت مؤخرا في مكاتب النيابة العامةالاسرائيلية في لواء الشمال جلسة "استماع" لأعضاء وفد لجنة التواصل الوطنيّة إلى لبنان، مثّل الوفد فيها محاميا عدالة حسن جبارين وأورنا كوهن والمحامي مسعود غانم المستشار القضائي للجنة التواصل. ومن المنتظر الإقرار نهائيّا في الموضوع بعد أن يعطي المستشار القضائي للحكومة وهو المخوّل، موقفه في الادعاءات التي قُدّمت للنيابة على يد طاقم المحامين باسم أعضاء الوفد.
جاءت الجلسة على خلفيّة قرار المستشار القضائي من أيلول 2010 تقديم أعضاء الوفد للمحاكمة وذلك على خلفيّة زيارتهم التواصليّة إلى سوريّة ولبنان في تموز من العام الفائت، وكانت السلطات فور عودة الوفد اتخذت بحقهم إجراءات استفزازيّة على المعبر وأجرت لاحقا تحقيقات مع كل أعضاء الوفد لتصدر قرارها حينها وخلال شهر(!) بتقديم أعضاء الوفد للمحاكمة، ممّا استدعي حسب القانون عقد جلسات استماع للاعتراض على هذا القرار كإجراء يسبق تقديم لوائح الاتهام، جرت هذه الجلسات هذا الأسبوع.
هذا ومن الجدير ذكره أن السلطات الاسرائيلية اتخذت مثل هذه الإجراءات فقط مع أعضاء اللجنة الوطنيّة للتواصل التي يرأسها الشيخ عوني خنيفس والذي عقّب:
حقّنا في التواصل هو حقّ مقدّس لن نتنازل عنه ومهما كانت الإجراءات ومهما كان الثمن، وكّلنا محامي عدالة بالترافع عنّا وحملناهم هذا الموقف لينقلوه. ومن حقّنا أن نتساءل: لماذا نحن في اللجنة الوطنيّة للتواصل بالذات؟!
نحن طبعا نعرف السبب ولكن لن يثنينا أمر عن ممارسة حقّنا هذا الإنساني والوطني والأهلي.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات