بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
زعبي: شرعيتنا نأخذها من شعبنا؛ وزحالقة: شطب زعبي يعني شطب التجمع
  20/12/2012

زعبي: شرعيتنا نأخذها من شعبنا؛ وزحالقة: شطب زعبي يعني شطب التجمع


أدان التجمع الوطني الديمقراطي قرار لجنة الانتخابات المركزية بمنع النائبة حنين زعبي من الترشح، وأكد التجمع أنه "يقف خلف النائبة زعبي ويدعمها ويساندها، وأن مشاركتها في أسطول الحرية تمثل الحزب ومواقفه."
ودعا التجمع إلى التصدي لقرار الشطب، الذي يمثل مساً خطيراً بحق الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل بانتخاب ممثليها، مؤكدًا في بيانه "أن الحزب يرفض أن يقرر اليمين المتطرف من يمثل أهلنا في الداخل."
زحالقة: إذا أقرت المحكمة شطب زعبي، فإن قواعد اللعبة ستتغير
وفي تصريح له بعد القرار، قال النائب جمال زحالقة إنه "إذا أقرت المحكمة العليا المصادقة على شطب النائبة زعبي، فإن ذلك سيشكل سابقة خطيرة جداً، فشطب النائبة زعبي مثله مثل شطب التجمع، وسيؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة وعدم المشاركة في الانتخابات."
ودعا زحالقة إلى التصدي لقرار الشطب بوحدة صف، وإرسال رسالة إلى السلطة بأن القوى الوطنية تتصدى بموقف واحد حازم رافض للقرار ولأبعاده الخطيرة، مؤكدا: "زعبي تمثل التجمع بكل ما قامت به وشطبها بمثابة شطب الحزب."
لجنة الانتخابات تمنح الحق لسياسيين شطب سياسيين آخرين يخالفونهم الرأي بشكل تعسفي
وتطرق زحالقة إلى طابع لجنة الانتخابات المركزية المنافي للديمقراطية، حيث تمنح لسياسيين الحق في شطب سياسيين يخالفونهم الرأي، والتي تحولت الى مسرح للعنصريين والعنصرية، والتي تشطب قيادات عربية وتمس بالتمثيل العربي بشكل تعسفي لا علاقة له بالقانون.
من جهتها، قالت النائبة حنين زعبي إن قرار لجنة الانتخابات المركزية هو قرار استبدادي، ويعبر عن انتقام سياسي وليس عن أي منطق قانوني، وهو قرار مناقض للديمقراطية ويفتقر لأي شرعية ، وهو يجسد طغيان الأغلبية، التي تحاول ضرب تمثيل المواطنين العرب، وتحديد من هم ممثلينا الشرعيين، ومن لا هم غير الشرعيين.
زعبي: لن نقبل أن يحدد لنا أحد ممثلينا، وشرعيتنا نأخذها من شعبنا
وقالت زعبي: "نحن لن نقبل أن يحدد لنا أحد ممثلينا، وشرعيتنا نأخذها من شعبنا، وليس من أي جهة أخرى، هؤلاء العنصريون عليهم أن يعرفوا أننا لن نتزحزح قيد أنملة عن قناعاتنا وعن نضالنا من أجل المساواة التامة، ومن أجل حقوق شعبنا الفلسطيني الذي ننتمي إليه."
وأضافت: "نضالنا من أجل إنهاء الاحتلال وإنهاء الحصار هو جزء نفتخر ونعتز ونتشبث به، وهذا النضال هو الطريق الوحيد الممكن لتحقيق الديمقراطية. أنا فخورة بما قمت به، ولن نقبل بمواطنة ولا بـ ’ديمقراطية‘ تبترنا عن انتمائنا وعن شعبنا، وأنا أشعر بالازدراء تجاه محاولات وقرار منعي من الترشح، هذا القرار سيتم الاستئناف عليه للمحكمة العليا، ولا يوجد أي مبرر لكي تصادق المحكمة عليه؛ نحن واثقون من نهجنا ومن نضالنا ومن دعم شعبنا لنا."
عرب 48

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات