بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الجذر الفلسطيني  >>
القائمة المشتركة تستنهض الهمم
  17/03/2015

القائمة المشتركة تستنهض الهمم



الناشطة هبة يزبك

عرب ٤٨

كثفت القائمة العربية المشتركة في الساعات الأخيرة من حث المواطنين العرب على الخروج للتصويت ودعم القائمة المشتركة، وشهدت العديد من البلدات نشاطات تهدف إلى استنهاض الهمم وتحريك الشارع ومكافحة الأحزاب الصهيونية.
وفتحت صناديق الاقتراع أبوابها الساعة السابعة  صباح اليوم، والمهمة الملقاة على عاتق ناشطي القائمة المشتركة ضمان مشاركة أعلى نسبة من المواطنين العرب في الانتخابات ودعم القائمة المشتركة.
وحث مرشحو وناشطو القائمة المشتركة الجمهور العربي على الخروج للتوصويت أملا في الوصول إلى عدد مقاعد مؤثر يعبر عن وزن الأقلية الفلسطينية.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي ازديادا في الاهتمام بدعم القائمة المشتركة وأستحوذ في الأيام الأخيرة على اهتمام فلسطينيي الداخل.
وقالت النائبة حنين زعبي مساء أمس: " غداً نحن نقرر فيما إذا كُنَّا سنعطي الدعم لمشروع وطني يجيب على سؤالين هامين: من نحن، وماذا نريد".
وأضافت زعبي في منشور على حسابها في موقع التوصل الاجتماعي "فيسبوك": نحن، هم الفلسطينيون المواطنون، ننظر لأنفسنا كجزء من شعبنا الفلسطيني، الذي بقي في وطنه، وأقيمت على أنقاض شعبه وأرضه "دولة يهودية"، نطالب الدولة أن تعترف بالغبن التاريخي وأن تزيل كافة القوانين والانظمة العنصرية. نريد كامل حقوقنا، بِما فيها الحق في الانتماء".
واختتمت المنشور الذي حمل عنوان "نداء أخير" بالقول: اذا كنت لا تريدين التنازل عن حقوقك،
 إذا كنت ترفض الخضوع لمشاريع تشويه الهوية والتاريخ،  إذا كنت مصرة على الندية في التعامل مع الآخر،  إذا كنت تريد أن تمتلك مصيرك بيديك، صوّت وصوّتي لذاتك:  و ض ع م   صوتك عالي  صوتك غالي".
وأكدت القائمة المشتركة عبر المهرجانات والندوات أن دعم القائمة المشتركة هو دعم لفكرة ومشروع الوحدة والعمل المشترك التي طالما نادينا بها وسعينا من أجلها وها هي تتحقق وتمارس على أرض الواقع وعلينا الحفاظ عليها وإنجاحها بما في ذلك مصلحة وصيانة لوجودنا وبقائنا في وطننا'.
وأضافت أن الهجمة اليمينية الشرسة وغير المسبوقة على جماهيرنا عامة المتمثلة بالتحريض الميداني علينا وسن القوانين العنصرية تحتاج إلى تمثيل برلماني واسع للقائمة المشتركة كضمان لصد هذه الهجمة ودحر اليمين المتطرف بما به مصلحة لشعبي هذه البلاد.
يشار إلى أن بحث لمدى الكرمل أظهر أنه  في حال كانت نسبة التصويت العامة 65% وكانت نسبة التصويت لدى العرب 75% وصوت 85% منهم لصالح القائمة المشتركة فإنها يمكن أن تحصل على 18 مقعدا.
 
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات