بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> العائلات المشتتة في الجولان المحتل >>
على ذمة القرا: فتح معبر القنيطرة مرة واحدة كل شهر للقاء الاقارب
  13/08/2010

على ذمة القرا: فتح معبر القنيطرة مرة واحدة كل شهر للقاء الاقارب

طالبنا من المشايخ بفسح المجال امام الذين لم يحالفهم الحظ حتى اليوم بزيارة ولقاء اقاربهم.
أجرت مجلة "الصنارة" لقاءً صحفياً مع نائب وزير تطوير النقب والجليل في الحكومة الاسرائيلية أيوب القرا،أعده زياد معدّي وأمين أبو جبل، ضم عدداً من المواضيع السياسية والأزمات التي تمر بها القرى والمدن العربية والدرزية في اسرائيل وتطرق اللقاء الى نقاط عدة تهمنا في الجولان بخصوص زيارات الجولانيين الى الوطن الام سورية.
وقال القرا ان 70 شخصاً قاموا هذا العام بزيارة أقاربهم في سورية. وتم فتح المعبر عشر مرات خلال هذا العام. وخلال الشهر القادم سيقوم وفد مؤلف من حوالي 600 شخص بدخول المعبر ويقول: "طلبت بأن تشكل النساء نصف هذا العدد وهذا الأمر متعلق اليوم برجال الدين في قرى الهضبة"، وأضاف: "وهنا اكشف لأول مرة بأننا نعمل في هذه الأيام على فتح معبر القنيطرة بشكل دائم مرة واحدة كل شهر من اجل الزيارات وايضاً من اجل لقاء العائلات بدلاً من تلة الصرخات. وهناك موافقة اسرائيلية وسورية كذلك وبقي فقط موضوع الترتيبات واتخاذ قرار حكومي بهذا الشأن".
وفي رد على سؤال ان كانت الزيارات ستشمل الجميع أم أن هناك مفضلين، أجاب القرا: "من ناحيتنا ستشمل هذه الزيارات الجميع عدا عن الشبهات الأمنية. وهذه الزيارات لا تقتصر فقط على رجال الدين والمشايخ وانما على الجميع لأن الدروز جميعهم رجال دين ومشايخ، من قرر من هو متدين وغير متدين؟" وأضاف: "
أن الموافقة وعدم الموافقة على الطلبات التي تُقدم الى وزارة الداخلية الاسرائيلية يتم الموافقة عليها بعد المشاورات التي تتم مع المشايخ في الجولان."
وقال القرا: "لقد قررنا بأن يكون نصف الوفد نساء وعدم الموافقة على بعض الاسماء من النساء يعود لأسباب داخلية في الجولان، لست مسؤولاً عنها. لا استطيع ان اقرر للمشايخ الموافقة على اسماء النساء، ولا اريد الصراع معهم. انا اقوم بتمهيد الطريق. لا يوجد في اسرائيل قانون يحدد من هو المتدين او غير المتدين. كما وطالبنا من المشايخ بفسح المجال امام الذين لم يحالفهم الحظ حتى اليوم بزيارة ولقاء اقاربهم. وعليه هذه القضية هي قضية جولانية داخلية".

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

اسامة

 

بتاريخ :

13/08/2010 11:29:52

 

النص :

اجمل وافضل واحسن خبر قرأته الف مبروووك للجميع واخيرا رح التقي باهلي عقبال التحرير والف مبروك الف مبروك الف مبروك
   

2.  

المرسل :  

جولاني

 

بتاريخ :

18/08/2010 00:47:34

 

النص :

سوف تزال هذه الاسلاك الشائكة قريبا ولن نحتاج لمثل هذه القرارات النصر ات باذن الله