بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> العائلات المشتتة في الجولان المحتل >>
طلبة الجولان الدارسين في جامعة دمشق يعايدون امهاتهم من خلف الأسلاك ال
  22/03/2011

 

 طلبة الجولان الدارسين في جامعة دمشق يعايدون امهاتهم  من خلف الأسلاك الشائكة

موقع الجولان

هنا اعتادت  فصل الربيع ان يبدأ اولى ايامه بدموع واهات امهات الجولان وابنائهن الطلبة في جامعة دمشق،  لا اذكر ربيعاً على الاقل خلال العشرين عاماً المنصرمة دون ان  تكون بدايته مثقلة بجراح الغربة، ولوعة الحرمان، التي تكون اشد وطأة حين  تقترب رياح عاتية تنذر بالقلق والخطر  على الابناء هناك  داخل الوطن او على الاهل هنا كلما  تزايد بطش الاحتلال، وثقلت سنوات الزمن على كاهل الاباء والامهات... طلبة الجولان الدارسين في جامعة دمشق، ومعهم  المئات من زملائهم واخوانهم من احرار شعبنا داخل الوطن،وصلوا الى المكان الذي يستزيدون به قوة وكبرياء، كلما لاحت المناديل من ايدي  امهاتهن وراء الأسلاك.. هنا تصمت كل الخطابات، وتغيب قواميس اللغة عن حاضر المكان، وحدها دموعهن  جسدت كل ابجديات اللغة...وعبر مكبرات الصوت غنت الفنانة السورية ليما شماميان اللى امهات الجولان بعضاً من اغانيها الوجدانية، لتضفي رونقاً اخر  على احتفالات الجولانيين بمناسباتهم الانسانية  خلف حقول الالغام الاسرائيلية...


عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

يحيي القماش من مصر

 

بتاريخ :

23/03/2011 19:27:02

 

النص :

لا حول ولا قوة إلا بالله
   

2.  

المرسل :  

يحيي القماش من مصر

 

بتاريخ :

23/03/2011 19:30:44

 

النص :

قلوبنا معكم ياأخواننا في سوريا..نسأل الله أن يجمع شمل الأسر السورية