بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> العائلات المشتتة في الجولان المحتل >>
معبر القنيطرة  لا يزال الشاهد الحي على مأساة الجولانيين
  28/03/2011

معبر القنيطرة  لا يزال الشاهد الحي على مأساة الجولانيين

موقع الجولان


في مشهد متكرر في الواقع الجولاني المرير  غادر الجولان السوري المحتل عبر نمعبر القنيطرة صباح اليوم عدة عائلات جولانية متوجهة الى الجزء المحرر من الجولان ، بعد ان نالت موفقة السلطات الاسرائيلية بالسماح لهذه العائلات بزيارة دمشق لأسباب طبية وانسانية  لتقديم العزاء.. والمغادرين هن:
ثلاثة نساء تعانين من مشاكل حادة بالكلى، وقد سافرن إلى دمشق للخضوع لعملية زراعة كلية، وعائلتان تسافران لتقديم التعازي بوفاة أحد أفراد الأسرة على الطرف الآخر، بينما سافرت سيدة لزيارة ابنتها بعد تعرضها لنكسة صحية مؤخراً. وكان من بين المحتاجين إلى زراعة كلية سيدة غادرت برفقة ابنتها وزوجها، حيث تتبرع الابنة لأمها بكلية. وقد ودعهم على المعبر أفراد عائلتهم وأقربائهم في مشهد مؤثر جداً.
وفي الاتجاه المعاكس عادت إلى الجولان بالتزامن سيدة من أصول جولانية،
السيدة أميرة حسون كانت قد تزوجت قبل سنوات إلى دمشق، وهي تعود إلى الجولان اليوم بصورة نهائية بعد وفاة زوجها قبل بضعة أشهر.

تصوير: حمد المقت:

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات