بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> مناسبات جولانية >> مخيم الشام  >>
مخيم عائدون الفلسطيني يحل ضيفا على الجولان
  29/07/2008

 مخيم عائدون الفلسطيني يحل ضيفا على الجولان

 تحت شعار ستون عاما على النكبة انطلق المخيم الصيفي الشبابي الحقوقي "عائدون" في القدس الذي تشرف عليه مؤسسة لجان العمل الصحي- مركز نضال لتعزيز وتنمية المجتمع ضمن برامجها واستراتيجياتها التنموية المجتمعية تحت شعار ستون عاما على النكبة الذي يستمر ثلاثة عشر يوما.
ويهدف المخيم إلى بناء قدرات وزيادة وعي خمسين شاب من كلا الجنسين في حقوقهم الاجتماعية والثقافية وتوفير مناخ صحي وترفيهي نموذجي. ويشتمل المخيم في جزئه الأول على العديد من الفعاليات والأنشطة التي تتضمن زيارة للقرى المهجرة الفلسطينية وفعاليات تدريبية تثقيفية في قضايا الهوية والحقوق الاجتماعية و الصحية
ويشمل الجزء الثاني من المخيم على  زيارة الجولان السوري المحتل والتخييم لمدة ثلاثة ايام متواصلة في  ساحة مخيم الشام الصيفي في الجولان المحتل، حيث سيتم رفع العلم الفلسطيني والعلم السوري في مخيم الشام، وضمن البرنامج فقد زار مخيم عائدون منزل الاسير المحرر سيطان نمر الولي، واستمع الى محاضرة سياسية عن الجولان قدمها فوزي ابو جبل وعدد من اعضاء ادارة مخيم الشام الصيفي، وتلى المحاضرة جولة في مجدل شمس، وضمن البرنامج المسائي فقد انطلق مخيم عائدون يرافقهم عدد من مرشدي ومرشدات مخيم الشام في مسار  ليلي في المنطقة. وصباح اليوم زار المخيم القرى السورية المدمرة ضمن جولة سياسية وتاريخية للتعرف على  الجولان السوري المحتل قبل وبعد الاحتلال الاسرائيلي للجولان
من جهته أشار نبيل عبد الله مدير المخيم على أهمية المخيم في التركيز على الهوية الوطنية الفلسطينية والحقوق الاجتماعية ضمن منظور تنموي متكامل شمولي للشباب، والتركيز على تعزيز وبناء الانتماء الوطني الفلسطيني لدى الشباب في القدس خاصة وأن القدس تعاني من سياسة التمييز والأسرلة والتهويد ونظام الابرتهايد وتغيير الحقائق التاريخية وتغييب الوعي الوطني العام، وعزل القدس عن محيطها الجغرافي الفلسطيني ضمن إستراتيجية لطرد الفلسطينيين وتهجيرهم قصريا من مدينتهم.
وأكد عمر دعنا مسؤول برنامج الشباب على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لكافه المؤسسات الوطنية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني في القدس في بناء شراكات حقيقية نحو تعزيز صمود الشباب والمجتمع الفلسطيني وتمكين وبناء قدرات الشباب المختلفة وخلق ودعم بناء نماذج نجاح شبابية وإتاحة الفرص لهم للمساهمة في عمليات التنمية المحلية، خاصة وأن القدس بحاجة إلى استثمار كافة طاقات وقدرات وإبداعات الفئات الشبابية.  وعن زيارة المخيم للجولان السوري المحتل قال "  ان الجولان السوري المحتل هو رمزا نضاليا وكفاحيا ، ونحن نامل من خلال هذه الزيارة تعزيز وترسيخ العلاقات التاريخية والجذرية بين اهلنا في الجولان وابناء الشعب الفلسطيني، وان هذا التواصل  فيما بيننا يؤكد على عنق تلاحمنا النضالي والسياسي في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي
من الجدير ذكره أن لجان العمل الصحي ينفذ سنويا عدد من المخيمات الصيفية المحلية والدولية حيث سيتم تنفيذ ستة مخيمات صيفية في كافة أنحاء الضفة الغربية للعام 2008، كما يشرف على عدد من المخيمات الصيفية الشبابية صحيا ضمن برامجه التنموية الصحية. ويشارك في عدد من المخيمات الأخرى بالشراكة مع عدد من المؤسسات الفلسطينية.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات