بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على تونس الخضراء >>
الخريطة السياسية في تونس بعد سقوط نظام بن علي
  19/01/2011

الخريطة السياسية في تونس بعد سقوط نظام بن علي

 يبدو المشهد السياسي في تونس متنوعا من منطلق التعددية الحزبية، إلا أنه من الناحية العملية مفكك. فيما يلي الخريطة السياسية في البلاد بعد سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

عماد بنسعيد/فرانس24

 بعد سقوط نظام زين العابدين بن علي يتوقع المراقبون أن تتغير طبيعة اللعبة السياسية في تونس، حيث سيتم الاعتراف بالأحزاب التي كانت محظورة حتى الآن بحسب ما أعلنه يوم أمس الوزير الأول في الحكومة التونسية الجديدة محمد الغنوشي.

الأحزاب المعترف بها:

- التجمع الدستوري الديمقراطي: أول حزب وطني في تونس. يحكم البلاد منذ الاستقلال ويسيطر على الحياة السياسية في تونس وكان يتمتع بكل التسهيلات في عهدي الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي. تم تغير اسمه أكثر من مرة، من "الحزب الحر الدستوري التونسي" إلى "الحزب الاشتراكي الدستوري" إلى التسمية الحالية "التجمع الدستوري الديمقراطي". يصدر صحيفة "الحرية" و"لورونوفو"، بالفرنسية.

- الحزب الديمقراطي التقدمي: كان يسمى "الحزب الاشتراكي التقدمي"، تم الاعتراف به في 18 ديسمبر/ كانون الأول 1988عقب اعتلاء بن علي السلطة كأول تغيير سياسي على مستوى التعديدية الحزبية التي وعد بها بن علي. ويصدر الحزب صحيفة "الموقف" .

- حركة التجديد:
هي التسمية الجديدة لـ"الحزب الشيوعي التونسي" منذ أبريل /نيسان 1993، غادرته قياداته التاريخية بعد تغيير توجهه العام وسقوط الكتلة الشيوعية. شارك في كل الانتخابات التشريعية والرئاسية التونسية. وتصدر الحركة صحيفة "الطريق الجديد".

- حركة الديمقراطيين الاشتراكيين: انسلخت هذه الحركة عن "الحزب الاشتراكي الدستوري" بعد اختلاف مؤسسيه مع الحبيب بورقيبة. وشاركت في كل الانتخابات التشريعية والرئاسية. وعبرت هذه الحركة عن مساندتها لزين العابدين بن علي والحزب الحاكم مما أفقدها مصداقيتها. ويصدر الحزب صحيفة "المستقبل".

- حزب الوحدة الشعبية: أسس في ثمانينات القرن الماضي، وهو حزب ذو توجهات قومية واشتراكية. خرج من السرية إلى العلن عام 1981 بحصوله على اعتراف رسمي من السلطة الحاكمة. عرف منذ التسعينات بمساندته المطلقة للحزب الحاكم و شارك في كل الانتخابات البرلمانية والرئاسية.يصدر صحيفة "الوحدة".

- الاتحاد الديمقراطي الوحدوي: تم تأسيسه في نوفمبر/ تشرين الثاني 1988 وتم الاعتراف به بعد ذلك بثلاثة أيام. شارك في كل الانتخابات البرلمانية والرئاسية منذ 1989. ويصدر هذا الحزب صحيفة "الوطن" الناطقة بالعربية.

الأحزاب غير المعترف بها :
- حزب العمال الشيوعي التونسي: وهو أبرز الأحزاب التونسية المعارضة غير المعترف بها. وهو حزب لديه توجه ماركسي لينيني.يرأسه القيادي حمة الهمامي ويتميز بمعارضته الشديدة لحركة "النهضة" الإسلامية .رفض الحزب التوقيع على وثيقة الميثاق الوطني بعد الإطاحة بنظام بورقيبة في 1987، ويتمتع بقاعدة واسعة على الساحة الطلابية. بطشت السلطة بأبرز قياداته وترفض باستمرار الاعتراف به. يصدر الحزب صحيفة "إلى الأمام".

- حركة النهضة: هي أبرز حركة إسلامية في تونس. أنشأت في ستينات القرن الماضي تحت اسم "الجماعة الإسلامية"، اقتصر عملها في البداية على نشاط فكري سري داخل المساجد.غيرت الحركة اسمها إلى "حركة الاتجاه الإسلامي" وخرجت إلى العمل العلني في 6 يونيو/ حزيران1981. طلبت الحركة ترخيصا بالعمل السياسي إلا أنها لم تتلق ردا من السلطات. غيرت اسمها إلى "حركة النهضة" في فبراير 1989. طارد نظام الحبيب بورقيبة وسجن قيادات الحركة من بينهم راشد الغنوشي وعبد الفتاح مورو. وزادت شعبيتها خلال الثمانينات واتهمتها السلطة بالتورط في أعمال عنف استهدفت أربعة فنادق تونسية.
رحبت الحركة باستيلاء بن علي على السلطة في 1987، وأفرج النظام الجديد عن بعض قياداتها إلا أنه رفض الاعتراف بالحركة الإسلامية.غادر رئيس الحركة راشد الغنوشي البلاد في 1989.وسجن النظام وقتل أبرز القيادات على خلفية محاولة اغتيال بن علي في مايو/أيار 1991. كما طارد بشراسة مؤيدي الحركة في كل المدن.

- المؤتمر من أجل الجمهورية:
وهو حزب سياسي غير معترف به أسسه الدكتور المنصف المرزوقي، رئيس الرابطة التونسية لحقوق الإنسان في 25 يوليو/ تموز 2001. وهو حزب أعلن صراحة مناهضته لنظام زين العابدين بن علي. شعاره: "السيادة للشعب، الكرامة للمواطن والشرعية للدولة". ولـ"حزب المؤتمر من أجل الجمهورية" علاقات متينة مع أحزاب فرنسية وأوروبية. وكان مؤسسه المنصف المرزوقي أول من أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة في تونس.

- حزب تونس الخضراء: هو حزب سياسي تونسي صغير، قدم طلب رخصة للاعتراف به في 24أبريل/ نيسان 2004 إلا أنه لم يحصل عليها. يقول الحزب إنه يدافع عن البيئة والديمقراطية وحقوق الإنسان. له علاقات مع أحزاب الخضر في أوروبا. إلا أنه يفتقر لقاعدة جماهيرية .


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات