بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >> عين على تونس الخضراء >>
المئات ينطلقون في قافلة التحرير من وسط غرب تونس باتجاه العاصمة
  23/01/2011

المئات ينطلقون في قافلة التحرير من وسط غرب تونس باتجاه العاصمة


الرقاب- انطلق المئات من التونسيين من سكان الوسط الغربي السبت باتجاه العاصمة تونس في مسيرة اطلقوا عليها (قافلة التحرير) للمطالبة برحيل رموز النظام السابق من الحكومة، كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.
وبدأ نحو 300 شخص صباح السبت مسيرتهم من بلدة منزل بوزيان (280 كلم جنوبي العاصمة) وسرعان ما اخذ الموكب يتسع مع اقتراب الجمع مساء من بلدة الرقاب (وسط غربي).
واضاف المراسل إن عدد المشاركين في القافلة بلغ 800 في المساء. وقال النقابي محمد الفاضل المشارك في المسيرة إن العدد بلغ 2500 شخص.
واطلقت دعوات عبر المواقع الاجتماعية على الانترنت لانضمام متظاهرين آخرين من مناطق اخرى إلى (قافلة التحرير) التي يتوقع أن تصل إلى العاصمة التونسية خلال أربعة أو خمسة أيام، بحسب فاضل.
ولكن أحد المشاركين في القافلة أكد ليل السبت الأحد لوكالة فرانس برس أن (قافلة التحرير) ستصل إلى العاصمة صباح الأحد.
وبحسب فاضل فان القافلة التي بدأت عفوية ثم انضم اليها نقابيون ومدافعون عن حقوق الانسان، ستمر في الرقاب ثم في القيروان (وسط، 153 كلم جنوبي العاصمة) وصولا إلى العاصمة تونس.
وقالت ربيعة سليمان (40 عاما) المدرسة والنقابية لوكالة فرانس برس "انها مسيرة عفوية وقد قررها الشباب، ودورنا كنقابيين هو تأطيرها".
واضافت إن "الهدف من هذه القافلة هو اسقاط الحكومة وخصوصا الوزراء المنبثقون عن التجمع" الدستوري الديمقراطي الحزب الحاكم سابقا في عهد بن علي.
وأوضحت "أن السير مشيا حتى العاصمة سيتطلب وقتا طويلا ولذلك فاننا سنستخدم وسائل النقل ونتوقف في كل مدينة في طريقنا للقيام بمسيرة رمزية لمسافة كيلومترات قبل معاودة الانطلاق مع السكان الذين ينضمون الينا".
لكن ليل السبت الأحد أفاد أحد المشاركين في القافلة وكالة فرانس برس أن تغييرا طرأ على خطة سير القافلة وانها من المتوقع أن تصل صباح الأحد إلى تونس العاصمة.
ومن المقرر أن تنطلق مسيرات مماثلة من القصرين (وسط غربي) المدينة الاخرى التي كانت مهد الانتفاضة الشعبية التي انهت نظام الرئيس زين العابدين بن علي، ومن مدينة قفصة المنجمية (جنوب غربي)، بحسب النقابي محمد فاضل.
وقال هذا الأخير إن هذه البادرة ولدت في مدينة منزل بوزيان جنوب سيدي بوزيد حيث سقط برصاص الأمن أول ضحايا الانتفاضة الشعبية التي اسقطت نظام بن علي.
وفي السياق، حثت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون السبت رئيس الحكومة التونسية الانتقالية محمد الغنوشي على القيام باصلاحات ديمقراطية، كما أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية.
وقال المتحدث فيليب كراولي في رسالة بثها على موقع تويتر إن كلينتون حثت الغنوشي خلال اتصال هاتفي على تطبيق اصلاحات والانتقال إلى ديمقراطية منفتحة.
وكانت "وكالة تونس افريقيا للانباء" الحكومية أعلنت في وقت سابق السبت أن كلينتون أعربت عن تضامنها مع الشعب التونسي خلال اتصال هاتفي مع الغنوشي.
وقالت الوكالة إن كلينتون عبرت خلال المكالمة "عن التضامن مع الشعب التونسي ومساندة بلادها للمسار الجديد" في البلاد بعد سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
واضافت الوكالة التونسية إن الغنوشي تلقى ايضا اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الذي أكد له مساندة فرنسا لتونس ودعمها على كافة الاصعدة، كما أعرب فيون عن الحرص على الارتقاء بعلاقات التعاون بين البلدين.
كما تلقى الغنوشي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد الذي أكد استعداد بلاده لتدعيم علاقات الاخوة والتعاون المثمر مع تونس في مختلف المجالات.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

fercounda

 

بتاريخ :

24/01/2011 03:13:59

 

النص :

أعجبني هذا المقال في موقع موريتاني و أحببت أن يقرأه كل تونسي ردا للجميل http://www.mauricri.com/s/index.php/news/527-2011-01-23-23-42-09