بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
تأجيل مسيرات العودة في ذكرى النكسة
  05/06/2011

تأجيل مسيرات العودة في ذكرى النكسة


أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أمس أنه تم «تأجيل»، «مسيرة العودة» التي كان من المقرر أن تنطلق اليوم إلى خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل في الذكرى الـ44 للنكسة، على غرار ما حصل في الذكرى الـ63 لـ«النكبة»، موضحة أن قرار التأجيل جاء لأسباب «خارجة عن إرادتنا» تتعلق «بتقديرات الموقف الميداني على الأرض»، وبـ«المصلحة الوطنية والقومية للجميع»، ترافق ذلك مع إعلان لجنة «التنسيق والمتابعة لحملة حق العودة» في لبنان تعليق تظاهرة «العودة 2» التي دعا إليها الفلسطينيون في هذه الذكرى وتحويلها إضراباً عاماً في المخيمات الفلسطينية  في كافة انحاء لبنان.

 وكانت قد وجهت دعوات عبر موقع «فيسبوك» للتظاهر على خط وقف إطلاق النار في قرية «مجدل شمس» المحتلة في الجولان السوري مقابل موقع عين التينة المحرر. وقالت اللجنة في بيان لها: إن «مسيرات الخامس عشر من أيار الماضي (في ذكرى النكبة) لم تكن حدثاً عابراً بل هي إعلان تأسيس مرحلة نضالية جديدة في تاريخ القضية الفلسطينية عنوانها عودة اللاجئين إلى ديارهم حيث انتقل الفلسطينيون لأول مرة من إحياء ذكرى تهجيرهم بالبيانات والمهرجانات والخطابات إلى محاولة العودة الفعلية إلى ديارهم.
وبينت اللجنة، أن ما حدث في ذكرى «النكبة» كان نموذجاً مصغراً للزحف الأكبر القريب الذي سيشارك فيه كل اللاجئين الفلسطينيين ومن يدعمونهم من أحرار العالم عندما يجتاز كل لاجئ الأسلاك الشائكة ليعود إلى قريته ومدينته المحتلة.
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة «أنور رجا» في تصريح لـ«الوطن»: إن «الظروف قد تحول دون الخروج بالمسيرة في ذكرى «النكسة» في سورية وعلى الأغلب أن يحصل الأمر نفسه في لبنان».
ورداً على سؤال حول طبيعة هذه الظروف، قال رجا «الظروف تتعلق بأكثر من طرف... ظروف خارجة عن إرادتنا تتعلق بتقديرات الوضع الميداني على الأرض»، لافتاً إلى أن «الإعدادات التي تمت لمواجهة المسيرة من قبل العدو الإسرائيلي تتطلب المزيد من الإعدادات من طرفنا، لذلك كان هناك توجه نحو التأجيل».
وأوضح رجا، أنه كان هناك «توجه (للخروج في مسيرة في ذكرى النكسة) وتمت دراسته ولم يكن هناك قرار، وبالأمس الأول (الجمعة) تم التوصل إلى قرار التأجيل» لافتاً إلى أن هذه المسيرة «قد تنطلق في موعد آخر لاحقاً». وقال: إن قرار التأجيل تم اتخاذه بـ«التنسيق بين عدة أطراف وبالتوافق، والأمر يتعلق أيضاً بالمصلحة الوطنية والقومية للجميع».
وإن كانت الجهات التي دعت لمسيرة العودة في ذكرى «النكسة» أبلغت اللاجئين الذين تم تسجيل أسمائهم للمشاركة في المسيرة بأماكن التجمع والانطلاق وأمنت وسائل نقل لهم قبل التوصل إلى التوافق على التأجيل، قال رجا «في الأصل لا يوجد تسجيل أسماء... الأمر تم في المرة السابقة عبر الإبلاغ عن نقاط للتجمع وأتت الناس إلى تلك الأماكن وانطلقت منها».

دمشق - موفق محمد - بيروت - الوطن
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات