بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
التنكيل الإسرائيلي لا يزال متواصلاً بحق معتقلي الجولان المحتل
  19/08/2011

 التنكيل الإسرائيلي لا يزال متواصلاً بحق معتقلي الجولان المحتل

موقع الجولان

 لا تزال السلطات الإسرائيلية تستخدم سلاح الاعتقال والإبعاد وفرض العقوبات المالية على معتقلي الجولان، كمبرراً لجريمتها في قتل المتظاهرين المدنيين الفلسطينين  والسوريين  العُزل في  أحداث ذكرى النكبة والنكسة التي شهدها الجولان منذ أيار الماضي، حيث  تتجلى الروح الانتقامية  والعدائية في تعامل تلك السلطات تجاه ابناء الجولان المحتل الذين  كانوا شهود عيان على تلك الجرائم، التي حدثت بمحاذاة بيوتهم ومنازلهم في بلدة مجدل شمس..

 وامعاناً  منها في سياسة الاعتقال السياسي التعسفي فقد مددت المحكمة الإسرائيلية يوم أمس اعتقال  الشاعر الشاب ياسر حسين خنجر( المعتقل منذ   7 حزيران 2011 ، ومددت من فترة  ابعاد  الشاب بيان رفيق  عويدات ( المعتقل منذ 7 حزيران )على ان يبقى رهيناً للاعتقال المنزلي، الى حين موعد  المحكمة في تاريخ 18-11-2011  وقررت تمديد اعتقال الشاب انس  ماجد الشاعر" 17 عاماً" (المعتقل منذ 9 حزيران ) وإخضاعه الى الابعاد عن منزله على ان يبقى ضمن شروط الحبس المنزلي، فيما قررت إعادة المعتقل المبعد الشاب  عماد سامي المرعي( المعتقل منذ  19 حزيران )الى المعتقل، بعد رفض المحكمة استبدال إبعاده  إلى مكان قريب من مسقط رأسه في مجدل شمس..

 يذكر ان السلطات الاسرائيلية اعتقلت ما يزيد عن 30 مواطناً من ابناي الجولان المحتل واستدعت العشرات الى التحقيق في مراكز الشرطة على خلفية أحداث مجدل شمس،  وفرضت عليهم الغرامات المالية الباهضة، وإبعادهم  عن منازلهم  لفترات طويلة فيما تستمر الدعاوي القضائية الموجهة ضدهم .

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات