بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
الإفراج عن الشاب سامح عقاب أبو زيد
  05/01/2012

الإفراج عن الشاب سامح عقاب أبو زيد

موقع الجولان


أفرجت السلطات الإسرائيلية ظهر اليوم عن الشاب سامح عقاب أبو زيد بعد سبعة أشهر قضاها مبعدا إلى حيفا ورهن الحبس المنزلي هناك.
وترافع عن الشاب سامح كل من المحامي هايل سويد والمحامي كفاح الجوهري، وقال السيد الجوهري " أن المحكمة المركزية في الناصرة عقدت جلستها صباح اليوم الخميس للبت في قضية سامح، حيث كانت السلطات قد طالبت بإنزال عقوبة الحبس الفعلي بحقه لمدة ثمانية أشهر، بالإضافة إلى غرامة مالية كبيرة والعمل 200 ساعة في خدمة الجمهور، وقد استندت في ذلك إلى سابقة الحكم على ناصر الشاعر، والتي حكم فيها عليه بنفس الظروف بالجبس 8 أشهر، قضاها بالفعل، لكن القاضي، وبعد اطلاعه على حيثيات الملف قرر إطلاق سراحه فوراً، مع غرامة مالية بقيمة 2000 ش، والحكم مع وقف التنفيذ بالحبس ثمانية أشهر."

تجدر الإشارة الى ان السلطات الاسرائيلية اعتقلت مجموعة من ابناء الجولان المحتل تجاوزن الـ35 شاباً، على خلفية احداث ذكرى النكبة والنكسة التي شهدها خط وقف اطلاق النار في بلدة مجدل شمس،

المحامي هايل سويد

ولا يزالعدد كبير منهم رهن الحبس المنزلي ، والابعاد القسري عن مناطق سكناهم في الجولان المحتل منذ ذلك الحين، يواجهون العقوبات القضائية الاسرائيلية التي تنتظرهم حتى البت في محاكمتهم، اضافة الى جملة من الصعوبات والضغوطات العائلية والمالية باهضة الثمن جراء منعهم من الخروج الى العمل المنتج، وتحملهم تكاليف السكن والمستلزمات الحياتية الضرورية في الاماكن التي أُبعدوا اليها،رغم ان عدد منهم متزوج ولديه اولاد.

 

وكان الشاب سامح قد اعتقل في 26\06\2011، حيث استدعته السلطات للتحقيق معه على خلفية ذات الاحداث التي وقعت في مجدل شمس في 05\06\2011، . وحكمت المحكمة الإسرائيلية عليه بالإبعاد إلى حيفا مع والجبس المنزلي فيها، لكنها سمحت له فيما بعد بالخروج خلال النهار لمتابعة تعليمه فقط، على أن يبقى باقي الوقت رهن الحبس المنزلي، وهو على هذه الحال منذ اعتقاله قبل حوالي ثمانية أشهر.
انجاز قضائي للمحامي هايل سويد وكفاح الجوهري


وكان المحامي هايل سويد من بلدة البقيعة في الجليل الفلسطيني  قد  وجه اتهاماً صريحاً الى اجهزة الامن الاسرائيلية بفشلها في معالجة الاحداث انذاك وتحاول استبدال فشلها في اتهام ابناء الجولان

المحامي كفاح الجوهري

المعتقلين وزجهم بالسجون الإسرائيلية لتبرير هذا الفشل الامني والميداني الكبير، حيث يعلم الجميع بان الاحداث كان قد اعلن عنها قبل فترة  من قبل اشخاص ومجموعات من الخارج، ولم تفعل تلك الاجهزة اي شئ لمنع حدوثها،وعلق المحامي سويد على قرار  القاضي "حنا صباغ بخصوص قضية الشاب سامح ابو زيد" بانه قرار جريء عندما اصدر الحكم وكانت النيابة العامة قد طلبت باحكام صارمة بحق المعتقلين من ابناء الجولان السوري المحتل .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات