بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
 هدوء تام في الجولان المحتل وإحياء ذكرى يوم الارض في فلسطين
  30/03/2012

 

 هدوء تام في الجولان المحتل  وإحياء  ذكرى يوم الارض في فلسطين

شهدت بلدة مجدل شمس ومحيطها  انتشارا كثيفا لقوات الاحتلال الاسرائيلي تخوفاً من امتداد مسيرة الزحف نحو القدس الى اراضي الجولان المحتل على غرار ما حدث في ايار الماضي . ولم تسجل اي حركة غير اعتيادية باستثناء التواجد العسكري الاسرائيلي ووسائل الإعلام الإسرائيلية والعربية والأجنبية والمحلية.
في فلسطين المحتلة :
استشهد فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي قرب معبر ايريز شمال قطاع غزة، بعد يوم من التظاهرات لاحياء ذكرى يوم الارض، بحسب ما اعلنت مصادر طبية فلسطينية.
وأعلن ادهم ابو سلمية المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة في حكومة حماس، عن مقتل الشاب محمود محمد زقوت البالغ من العمر 20 عاماً، فيما أصيب 37 اخرون شرق بيت حانون وخان يونس.
وكانت اشتباكات قد اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوى أمنية إسرائيلية بعد ظهر الجمعة، في تظاهرات لإحياء يوم الأرض، على حاجز قلنديا العسكري والقدس الشرقية.
وقالت اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ بغزة إن عشرة فلسطينيين أصيبوا برصاص قوات الاحتلال في قطاع غزة، خمسة من بينهم سقطوا شرق خان يونس، بينهم طفل، وخمسة آخرون بالقرب من معبر بيت حانون شمال القطاع، بينهم طفل آخر.
وعلى حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، اشتبكت مجموعة شبان فلسطينيين مع الجيش الإسرائيلي، وأحرقوا الإطارات. بينما أطلق الجيش الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.
وبدأ الجيش في استخدام جهاز الظربان، الذي يطلق مياه عادمة لتفرقة المتظاهرين. وأعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة 30 فلسطينياً من استنشاق الغاز .

مواجهات وإعتقالات بين مقدسيين وجنود بالقدس
أندلعت مواجهات عنيفة اليوم بعد صلاة الظهر في أعقاب مسيرة شارك بها المئات من الفلسطينييون في مدينة القدس في ذكرى يوم الأرض بعد دعوات عشائرية لأحياء هذا اليوم , وقامت الشرطة الأسرائيلية باعتقال أكثر من 15 مواطن مقدسي في باب العامود بعد صدامات بينهم وبين الجنود الأسرائيليين الذين أستخدموا قنابل الصوت والغاز لتفريق الشبان بالميدان ومن جهة أخرى قام الشبان بألقاء الحجارة على سيارات اسرائيلية وتعليق الأعلام الفلسطينية على الحافلات , واصيب اكثر من 20 مقدسي  بالميدان من بينهم امرأتين وصحفيين أثنين .

وتجري تظاهرات أخرى على الحاجز بين مدينتي بيت لحم والقدس وقرى شمال الضفة الغربية التي تجري فيها مظاهرات أسبوعية.
وكانت السلطات الإسرائيلية منعت اليوم المسيرات بعد صلاة الجمعة في القدس الشرقية.
ووضعت الشرطة والجيش الإسرائيليان في حال تأهب، عشية التظاهرات المقررة إحياء لذكرى "يوم الأرض".شملت كافة الحدود مع الدول العربية بما فيها خط وقف اطلاق النار في الجولان المحتل، اضافة الى استنفار تام داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة

ويحيي الفلسطينيون داخل إسرائيل، الذين يعدون حوالى 1.3 مليون نسمة، كل سنة يوم الأرض في ذكرى استشهاد ستة من أبنائهم برصاص القوات الإسرائيلية في 30 مارس/آذار 1976 في مواجهات عنيفة ضد مصادرة أراضٍ من قبل إسرائيل.
وقد قرر  وزير الدفاع الإسرائيلي فرض إغلاقا شاملا على الضفة الضفة الغربية ابتداء من مساء الخميس وحتى مساء الجمعة بناء على توجيهات وزارة الدفاع ومتطلبات الوضع الأمني، حيث يمنع فلسطينيو الضفة الغربية خلال الإغلاق من دخول إسرائيل عدا الحالات الإنسانية والطبية.
إلى ذلك رفع قائد الشرطة الإسرائيلية يوهنان دانينو مستوى الإنذار في  اسرائيل "لمواجهة أي سيناريو". وأوضح المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد أن آلاف الشرطيين سينتشرون في كافة المناطق الإسرائيلية، خصوصا في المناطق العربية في الداخل الفلسطيني وفي القدس. واراضي الجولان السوري المحتل.

الآلاف في ذكرى يوم الأرض في ديرحنا
اختتم بعد ظهر اليوم في ديرحنا المهرجان المركزي لاحياء الذكرى ال 36 ليوم الارض الخالد بمشاركة الالاف من جماهير الشعب الفلسطيني, بعد ان انطلقت مسيرة موحدة وملتزمة من سخنين بعد صلاة الجمعة , وتوجهت الى عرابه لتلتئم مع مسيرة عرابه, الا ان مسيرة عرابه لم تتوقف وواصلت سيرها نحو ديرحنا
وفي عرابه انطلقت مسيرة الحزب والشبيبة الشيوعية من نادي الحزب وصولا لمكان انطلاق المسيرة المحلية , وعند وصولها ابت قيادة المسيرة الالتزام بقرارات اللجنة القطرية واللجنة الشعبية في عرابه التي تم التواقف فيما بينها على انزال المظاهر الحزبية وعليه نشبت خلافات كادت ان تصل الى تشابك وهكذا انطلقت مسيرتان الاولى مسيرة الحزب والشبيبة والجبهة بقيادة رئيس المجلس عمر واكد نحو اضرحة الشهداء والثانية بحضور القائم باعمال الرئيس والاطر الحزبية والاجتماعية الاخرى باتجاه الشارع الرئيسي ,كل في مسار يختلف وسط استياء اللجنة الشعبية وقررت رفع علم فلسطين والعلم الاسود.
وقد التحمت المسيرات في المهرجان المركزي في دير حنا وهناك تم انزال الأعلام الحمراء لكن الاوركسترا الموسيقية التابعة للشبيبة الشيوعية دخلت ساحة المهرجان على مسمع ومشاهدة الحضور رغم كل المحاولات .
الآلاف بمهرجان يوم الارض بالنقب
شارك الآلاف اليوم الجمعة في مهرجان يوم الارض في النقب والذي اقيم وسط قريه وادي النعم المهدده بحسب مخطط برافر الذي يرفضه عرب النقب كونه يسلب 800 الف دونم ويهجر 30 الف مواطن من قراهم .
وقد اختتم المهرحان بعد القاء الكلمات من قيادات من الوسط العربي والنقب ، وقد رفعت الاعلام الفلسطينيه والرايات السوداء والشعارات التي تمجد يوم الارض وترفض اي تسويه على الاراضي العربيه ، كما ووزعت في المهرجان الكبير وثيقه الارض ودعوة الحضور للتوقيع عليها ، وقد قدم مسرح مهباش عرض مسرحي يجسد الواقع لعرب النقب .


                   طباعة المقال                   
التعقيبات