بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
الشاباك الاسرائيلي يوجه الاتهام للدكتور اياد الجوهري بالتجسس لصالح سور
  31/07/2012

الشاباك الاسرائيلي يوجه الاتهام للدكتور اياد الجوهري بالتجسس لصالح سوريا

وجهت المخابرات العامة الإسرائيلية (الشاباك) رسمياً اليوم الاتهام للدكتور إياد الجوهري من مجدل شمس بالتجسس لصالح سوريا، ومددت المحكمة الإسرائيلية المركزية في الناصرة بناء عليه اعتقاله حتى 09\08\2012.
وجاء في كتاب الاتهام المستند إلى تقرير "الشاباك"، الذي سمحت السلطات بنشره اليوم بعد أن كانت منعت في وقت سابق نشر أي تفاصيل حول اعتقاله، أن الجوهري، وهو في الثامنة والثلاثين من عمره، من سكان مجدل شمس، درس الطب في سوريا، وكان على اتصال بالمخابرات السورية حتى عام 2008، قام خلالها بنقل معلومات عن نشاطات الجيش الإسرائيلي في الجولان.
ويضيف تقرير "الشاباك":
سافر الجوهري للدراسة في سوريا، وكان يستغل العطلة الصيفية لجمع المعلومات ونقلها إلى المخابرات السورية. وقد اعترف أنه في السنوات 2005-2008 كان على اتصال مع ثلاثة موظفين في أفرع المخابرات السورية، وكان يجتمع قبل عودته إلى الجولان خلال العطلة الصيفية، بهم لتلقي التعليمات حول كيفية جمع المعلومات حول تحركات الجيش الإسرائيلي في الجولان. وقد قدم تقريراً لمشغليه من المخابرات السورية في العام 2008 أنه تم استجوابه من قبل الأمن الإسرائيلي، دون أن يتمكن من كشفه.
ويدعي تقرير "الشاباك" أن الجوهري اعترف خلال التحقيق معه أنه نقل لمشغليه من المخابرات السورية معلومات عن:
- معلومات عن معسكرات الجيش الإسرائيلي في شمال البلاد: أسماء المعسكرات، موقعها، حجمها، وفي أي منها توجد دبابات وتقام التدريبات.
- معلومات عن التدريبات العسكرية التي تقام في الجولان، تمركز القوات وحركة الجيش على الشريط الحدودي
- معلومات عن الترتيبات الأمنية في معبر القنيطرة
- معلومات عن الجدار الأمني المحاذي لمجدل شمس وطرق عمل الجيش الإسرائيلي بما يخص نقاط المراقبة والدوريات وردود الفعل على لمس الجدار.
- معلومات حول الجمعيات العاملة في الجولان والمدعومة من إسرائيل
- معلومات عن أهالي الجولان المناهضين لنظام الحكم في سوريا

وبالإضافة إلى ذلك نقل الجوهري لمشغليه في سوريا:
- جهاز اتصال إسرائيلي ومستند حول جيب عسكري
- كرت "سيم" إسرائيلي، كتب تعليم اللغة العبرية، وكتب أخرى، يعتقد أنها تستخدم لأغراض التنصت من قبل السوريين.
- خارطة الجولان
وجاء في تقرير "الشاباك" أيضاً:
سافر الجوهري إلى سوريا لتعلم الطب، وسكن هناك بين السنوات 2002-2012. عاد في نهاية الشهر الماضي عبر معبر القنيطرة لقضاء العطلة الصيفية، وعندها تم اعتقاله من قبل "الشاباك" والشرطة الإسرائيلية.
وجاء في التقرير أيضاً:
من خلال عمله التقى الجوهري باثنين من أصدقائه في الجولان، وأطلعهم على عمله مع المخابرات السورية، وطلب منهم نقل معلومات عسكرية وكل معلومات يمكنها أن تأتي بالفائدة للأجهزة الأمنية السورية، وقام بتنسيق كلمات مشفرة مع أحدهم، الذي قام بواسطتها بنقل المعلومات له عدة مرات، خلال مكوثه في سوريا، عن حركة الجيش الإسرائيلي في الجولان، وقام الجوهري بنقلها لمشغليه في سوريا.
ويضيف تقرير "الشاباك" أيضاً:
طلب الجوهري من المخابرات السورية مقابلة صديقة خلال تواجده في الأردن، وقد أعلمه صديقه في وقت لاحق أنه التقاهم بالفعل، وهذا ما أدى إلى اعتقال أشخاص إضافيين في القضية، لكنه أطلق سراحهم لاحقاً

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات