بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
ضابط مخابرات اسرائيلي : القنيطرة تسقط بايدي الثوار
  14/11/2012

ضابط مخابرات اسرائيلي : القنيطرة تسقط بايدي الثوار

موقع الجولان

قال ضابط مخابرات اسرائيلي مساء امس لصحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان الثوار السورين احكموا سيطرتهم على المنطقة الممتدة شمالي مدينة القنيطرة وجنوبها، اضافة الى سيطرتهم تماما على قرية بير عجم وبريقة ، وبحسب الضابط فان 200 عنصر من الثوار المؤيدين للقاعدة ومقاتلين اجانب من لواء " نسور الجولان" يشاركون في المعارك، وهدفهم الطبيعي القادم هو قطع الطريق بين دمشق والقنيطرة لعزل القوات النظامية ، مستغلين عدم قدرتها بزج كامل قواتها والياتها في الصراع لخشيتها من خرق اتفاقية فصل القوات في المنطقة المعزولة الموقعة في العام 1974 . واسرائيل تخشى بعد زوال نظام الاسد "ان اولئك سيركزون اهتمامهم ضد اسرائيل. ونحن متعودون على الحرب الباردة بين سوريا اسرائيل لكن الوضع اليوم يشبة الوضع في سيناء حيث الدولة المنركزية ضعيفة لا تستطيع فرض سيادتها على اراضيها لمواجهة المسلحين."

وافادت مصادر في المعارضة السورية ان القصف لم يتوقف طيلة الاسابيع الاخيرة على البلدتين في محاولة لاعادة السيطرة  على بلدة جباثا الخشب وبير عجم وبريقة اللتان تشهدان  قتالاً ضاريا منذ عدة ايام ، وتزامن القصف مع حرق الغطاء الاخضر في بير عجم والمناطق القريبة، الذي لم يُحدد على وجه الدقة الجهة التي قامت بافتعال الحرائق اسرائيلية ام القوات السورية النظامية، لكشف المنطقة لضرب قوات الجيش الحر المسيطرة على المنطقة...

من جهة ثانية قال  الجيش الاسرائيلي ردا على اقوال الضابط الاسرائيلي" انه من السابق لاوانه الحديث عن هروب القوات النظامية، التي لا  تزال تسيطر على القرى الحدوية عدا قرية جباثا الخشب التي تخضع لسيطرة البجيش الحر.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات