بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
مقتل 3 جنود سوريين بقصف إسرائيلي في الجولان المحتل ردا على رصاصات استه
  19/11/2012

مقتل 3 جنود سوريين بقصف إسرائيلي في الجولان المحتل ردا على رصاصات استهدفت إحدى آلياتها

 قال  البريجادير جنرال يوأف مردخاي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي،  لإذاعة الجيش الاسرائيلي :  ان إسرائيل تحاول ألا تنجر إلى معارك بين قوات الرئيس السوري بشار الأسد ومقاتلي المعارضة.. لكنه  أضاف موضحا: «لا نقبل تحت أي ظرف إطلاق النار على أراضي دولة إسرائيل، لكننا لا ننوي زيادة الوضع بالمنطقة سخونة».سمعت  ان ثلاثة جنود سوريون قد قتلوا  في عملية الرد التي قمنا بها  بسبب ان قوات النظام السوري الرسمي  تُطلق النار علينا  .

قبل أربعة أسابيع تقريبا، سقطت قذيفة سورية في المنطقة المحتلة من الجولان، بالقرب من أحد معسكرات الاحتلال. ثم دخلت بعد يومين دبابتان سوريتان تابعتان للنظام المنطقة الحرام ، التي حددت منطقة منزوعة السلاح في خط وقف إطلاق النار يحظر على الجانبين السوري والإسرائيلي دخولها، وتقع تحت مسؤولية قوات الأمم المتحدة. ثم أطلقت نيران باتجاه سيارة إسرائيلية. ثم اشتعلت النيران قرب معسكر إسرائيلي، ثم أطلقت النيران على دورية إسرائيلية عدة مرات.
وقد امتنعت إسرائيل عن الرد في البداية باعتبار أن هذه الطلقات هي جزء من الحرب الداخلية بين قوات النظام السورية وقوات المعارضة، وأن ما يصل إسرائيل منها يصل بالخطأ. وقد حرصت قوات النظام والمعارضة على تأكيد ذلك للإسرائيليين عبر قوات الأمم المتحدة، إلا أن إسرائيل هددت ثم بدأت الرد عليها منذ الأسبوع الماضي. وهذه المرة جاء الرد قاسيا، وأدى إلى مقتل جنود سوريين، مما يعتبر تطورا غير عادي. وينتظر كيف يكون الرد السوري عليه.
وقال الناطق الإسرائيلي باسم الجيش إن النيران السورية أطلقت من مبنى تحت سيطرة قوات النظام، وإن الإصابة الإسرائيلية في الجانب السوري كانت مباشرة، ويقال إنها تسببت في مقتل ثلاثة جنود من قوات النظام. وأضاف أنه لم تسجل في الجانب الإسرائيلي أي إصابة في الأرواح، رغم أن النيران مرت قرب قوة مدفعية كانت في المكان. والضرر الوحيد هو في اختراق بعض الرصاصات جسد سيارة الدورية.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات