بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
قذائف على الجولان، اسرائيل تشتكي.. وروسيا تحذر:وجود جماعات مسلحة بالجو
  05/03/2013


قذائف على الجولان، اسرائيل تشتكي.. وروسيا تحذر:وجود جماعات مسلحة بالجولان، خطير


المصدر: وكالات

قدمت إسرائيل مرة أخرى شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بسبب تكرار حوادث سقوط قذائف يجري إطلاقها من الجانب السوري على الجولان المحتل. وحذر السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروس أور من أن إسرائيل لن تستطيع البقاء مكتوفة الأيدي فيما تتعرض حياة مواطنيها للخطر بسبب الممارسات غير "المسؤولة للنظام السوري"- على حد تعبيره.
وأكد المندوب الروسي الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن وجود المسلحين في منطقة الجولان "ظاهرة خطيرة للغاية". وفي مؤتمر صحفي يوم 4 آذار في نيويورك بمناسبة تولي روسيا مهام الرئاسة الدورية في مجلس الأمن الدولي قال: "إن واقع وجود الجماعات المسلحة في منطقة نشر القوات الأممية في مرتفعات الجولان ظاهرة جديدة وخطيرة. من المفترض ألا يكون المسلحون فيها. وللأسف لا يوجد شيء في صلاحيات القوات الأممية يفوضها بمعالجة هذا الوضع، لأن هذه القوات يكونها مراقبون غير مسلحين". ووصف تشوركين نشاط المسلحين الذين ينطلقون من منطقة الجولان بـ"خطير جدا"، محذرا من أنه "قد يؤدي إلى زعزعة الأمن بين سورية وإسرائيل"، وقال: "إن الطرف الذي يؤيد هذا النشاط أو يدعمه بصمته، أيا كان، يلعب لعبة خطيرة جدا".
وأكد المندوب الروسي ضرورة دمج هذه المسألة في تقرير خاص للأمم المتحدة حول الأوضاع الأمنية في المنطقة، وقال: "كنا نناقش هذا أثناء المشاورات (في مجلس الأمن). إنها مشكلة خطيرة جدا، وليس للأمانة العامة (للأمم المتحدة) رد مناسب عليها، إذ أنه ليس من الواضح، ماذا يمكن أن تفعل". وواصل: "ليس من الممكن تجهيز القوات الأممية في الجولان أو تغيير مهمتها كي تتمكن من تحمل هذه المسؤولية، إنه خارج مسؤولياتها. كما تعرفون، فقد سحبت بعض الدول قواتها (من الجولان) بسبب الأخطار الأمنية المرتفعة. إن هذه اللعبة فعلا خطيرة للغاية".

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات