بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
الامم المتحدة تقول ان عرض موسكو ارسال جنود الى الجولان لا يمكن قبوله
  08/06/2013
 

الامم المتحدة تقول ان عرض موسكو ارسال جنود الى الجولان لا يمكن قبوله

اعلنت الامم المتحدة الجمعة ان عرض روسيا استبدال الوحدة النمساوية في قوة مراقبة فك الاشتباك في الجولان، بوحدة روسية لا يمكن القبول به لان اتفاقيات فك الاشتباك لا تتيح لروسيا المشاركة في هذه القوة الدولية.
واوضح مارتن نيسركي المتحدث باسم الامم المتحدة "تاثرنا بعرض روسيا تقديم قوات لنشرها في الجولان، لكن اتفاق فك الاشتباك وبروتوكوله المبرم بين سوريا واسرائيل لا يسمحان للاعضاء الدائمين في مجلس الامن بالمشاركة في قوة مراقبة فك الاشتباك في الجولان".
واضاف انه اثر قرار النمسا سحب جنودها "يجري العمل بهمة للعثور على دول اخرى تشارك بقوات" لكنه لم يشر الى بلد معين.
ومن المقرر ان يعقد مجلس الامن مشاورات بشان قوة الامم المتحدة لمراقبة فك الاشتباك في الجولان بعد ظهر الجمعة.
 

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

وعلق دبلوماسي في الامم المتحدة بانه "ليس هناك تنافس" على المشاركة في هذه القوة وقال انه لا يامل "الشي الكثير" من اجتماع مجلس الامن الجمعة.
وحدها فيجي تعهدت قبل اسابيع بتوفير قوات للمهمة اثر انسحاب كندا واليابان وكرواتيا غير ان شيئا عمليا لم يحدث حتى الان.
وكان الرئيس الروسي قال انه "بالنظر الى الوضع الصعب الذي يرتسم في الجولان فانه يمكننا الحلول مكان الوحدة النمساوية التي ستغادر هذه المنطقة" مضيفا ان هذا العرض لا يمكن ان يصبح واقعا الا "اذا ابدت القوى الاقليمية اهتمامها به وطلب الامين العام للامم المتحدة منا ذلك".
واعلنت النمسا الخميس انسحابها من قوة مراقبة فك الاشتباك مشيرة الى ان الابقاء على جنودها "لم يعد ممكنا" لدواع امنية ناجمة عن اتساع النزاع السوري في المنطقة.
وتضم قوة مراقبة فك الاشتباك الف مراقب من النمسا والفيليبين والهند. وكانت تعرضت عدة مرات لهجمات واجبرت على تقليص دورياتها. وتم خطف عناصر فيليبينيين فيها مرتين في الاشهر الاخيرة.
وقوة مراقبة فك الاشتباك في الجولان مكلفة منذ 1974 فرض احترام وقف اطلاق النار في الجولان المنطقة الواقعة جنوب غرب سوريا وتحتل اسرائيل قسمها الاكبر.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات