بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
إسرائيل تعلن اكتمال بناء الجدار الأمني في الجولان المحتل
  12/11/2013

 إسرائيل تعلن اكتمال بناء الجدار الأمني في الجولان المحتل


موقع الجولان


انهي الجيش الإسرائيلي بناء الجدار الأمني العازل في الجولان السوري المحتل والذي يمتد من منطقة الحمة السورية في الجنوب وحتى جبل الشيخ في الشمال بطول 90 كلم وارتفاع 8 أمتار، ومزود بنقاط مراقبة  تكنولوجية واجهزة تحسسية وكاميرات تقنية متطورة وصواعق واسلاك كهربائية حساسة جدا، وبمحاذاة الجدار داخل الأراضي السورية وضع الجيش الاسرائيلي عوائق أمام تقدم المتسللين او الآليات أو نازحين لرصدهم قبل وصولهم للجدار الأمني ، مستفيداً من الاخطاء والثغرات الامنية التي جرت في ايار 2011 حين اقتحم نازحون  سوريون الى الجزء المحتل.


خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل كان إلى ما قبل عام واحد مجرد أسلاك شائكة وتنتشر فيه الألغام الأرضية في الجانب الشرقي منه بعدة مقاطع فقط من الجبهة ، بحكم انه لم يكن هناك حاجات امنية او عسكرية تستدعي تشديد المراقبة  على الحدود، الهدوءكان سائداً طيلة  الاربعين عاما  الماضية يقول العقيد المتقاعد في الجيش الاسرائيلي " اشكول  شوكرون والذي خدم لسنوات طويلة في الجولان المحتل ." ويضيف " هذا الجدار مفخرة لنا كأفراد في الجيش الإسرائيلي لأننا انهينا العمل في زمن قياسي وقبل وصول الخطر الجدي والحقيقي على حدودنا، واستطاع الجيش الحصول على مئات الملايين لانجاز هذا الجدار الضخم والكبير."


وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت في حزيران الماضي 2011 كمرحلة أولى بناء جدار في الجولان السورية المحتلة، شرقي بلدة مجدل شمس، بذريعة منع الفلسطينيين والسوريين من اختراق خط وقف إطلاق النار والوصول إلى بلدة مجدل شمس المحتلة. وقد بدأ سلاح الهندسة الإسرائيلي بالفعل في بناء الجدار اوئل تموز 2012 ، وتم الاتفاق مع متعهدين اسرائيلين لبناء الجدار الذي ُبنى بارتفاع 8 امتار وعلى طول 4 كيلو مترات فقط . .يُشار إلى أن طول خط وقف اطلاق النار بين إسرائيل وسوريا في الجولان المحتل هو حوالي 100كلم .


رئيس مجلس المستوطنات الاسرائيلية  الاقليمي ايل مالكا قال " لا نريد الانتظار حتى تصل القاعدة وتنظيمات أخرى الى داخل المستوطنات أو حصول عملية قتل، لهذا يجب الحرص أكثر اليوم، قرار الحكومة ببناء الجدار تصرف صحيح وفي الوقت الصحيح" رغم ان الجدار لم ولن يمنع وصول قذائف الهاون او الصواريخ إلينا، من الجانب السوري حيث تدور الحرب هناك. ان الجولان يتغير كل يوم وسوف يتغير أكثر من الناحية العسكرية والبشرية والإنتاجية.



البدء في بناء الجدار العازل شرقي مجدل شمس

نحن امام مخطط مصمم على استمرار الاحتلال بالقوة


شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات