بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
جبهة النصرة في الجولان تضع شروط مقابل الإفراج عن جنود الأمم المتحدة
  02/09/2014

جبهة النصرة في الجولان  تضع شروط مقابل الإفراج عن جنود الأمم المتحدة 

الجولان للتنمية / وئام عماشة.

 

وضعت جبهة النصرة شروطاً مقابل الافراج عن جنود قوات الامم المتحدة المختطفين من القوات الفيجية في الجولان بازالة اسم الجبهة من قائمة المنظمات الارهابية التي حددتها الامم المتحدة، وتقديم مساعدات إنسانية للمناطق الساخنة في ريف دمشق، وتقديم تعويضات مادية لثلاثة عناصر من عناصرها قُتلوا اثناء الاشتباكات مع القوات الدولية في الجولان
وقال الجنرال" موزيس طوكويتو" قائد الجيش الفيجي" بان مقاتلين من جبهة النصرة يحتجزون المراقبين الدوليين من القوة الفيجية العاملة في الجولان، وضعوا شروطا للإفراج عن المراقبين" ولم يتضح بعد ان كانت الامم المتحدة ستوافق على شروط العناصر المسلحة من جبهة النصرة ، الا انه اكد ان الامم المتحدة ستبذل كل جهودها من اجل الافراج عن المراقبين الفيجيين واعادتهم سالمين، واوضح ان مفاوضات قد بدأت مع الخاطفين من قبل جهات دولية عديدة
وكان مقاتلوا المعارضة السورية في القنيطرة قد شنوا هجومات واسعة لتخليص بعض القرى والبلدات السورية التي تسيطر عليها قوات النظام السوري، وسيطروا على قرية الحميدية التي تعبر مركزاً اساسيا لقوات النظام، بعد سقوط المعبر الوحيد الذي يربط الاراضي السورية مع الجزء المحتل من الجولان
وقصفت المدفعية وراجمات الصواريخ السورية بكثافة بلدات الصمدانية الغربية والرواضي والقنيطرة القديمة " المدمرة" والقحطانية، ولا زالت قوات المعارضة تتقدم للسسيطرة على مدينة البعث.

 


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات