بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
على ظهر حمار عبر البقاع اللبناني مرورا بجبل الشيخ طفل سوري يصل اسرائيل
  07/09/2014

على ظهر حمار عبر البقاع اللبناني مرورا بجبل الشيخ طفل سوري يصل اسرائيل للعلاج


موقع الجولان للتنمية
 

 


تصوير مستشفى صفد"
 

 يرقد في مستشفى صفد منذ يوم الجمعة طفل سوري (12 عاما) من ضواحي دمشق، وصل الى اسرائيل عبر جبل الشيخ على ظهر حمار أستعاره من شقيقه بعد ان اوصله الى اخر نقطة يشرف عليها الجيش الاسرائيلي في جبل الشيخ ، وكان الطفل وهو من ضواحي دمشق قد تعرض الى اصابات بالغة افقدته نعمة البصر، واصابات بالغة في يديه واحدى رجلية بعد تعرض منزل والديه الى قصف قذيفة...
وقال الطفال" انه بعد اصابته لم يستطع أهله نقله للعلاج في المستشفيات السورية، فنقلوه سراً الى لبنان ووصل الى احدى المشافي اللبنانية في البقاع، فتم اجراء عمليه بتر ليده ، وتقديم اسعافات اولية سريعة لعدم تمكن الاطباء من تقديم العلاج الضروري له لعدم توفر المعدات الطبية، وانقطع  الطريق للعودة الى دمشق بسبب الحرب، فقرر شقيقه ان يصل به إلى الحدود للعلاج في إسرائيل، وبقى معه حتى أخر نقطة لبنانيةيشرف عليها الجيش الإسرائيلي في جبل الشيخ ، الذي استلمه عن ظهر الحمار الذي حمله، وتم نقله الى مستشفى صفد، لتقي العلاج.

د. الكسندر لرنر رئيس قسم العظام في المستشفى قال" وصل الينا الطفللا السوري واحدى يديه مبتورة من تحت المرفق، واليد الثانية مصابة بشطايا نتيجة الانفجار، ويعاني من تحطم وفقدان أنسجة في إحدى رجليه، وكان قد فقد عينيه قبل وصوله الينا، علمنا منه ان الاصابة حدثت قبل عدة اسابيع في منطقة دمشق، اجريت للطفل عملية جراحية في لبنان وبترت احدى يديه، ولا نمكتلك اية تفاصيل اخرى عن تفاصيل الاصابة وتفاصيل العلاج، الطفل مدرك لما حوله لكنه يعيش حالة ذهول وخوف، على ما يبدة عاني من رحلة قاسية وفظيعة حتى وصل الينا ."  واضاف  د. لرنر"  سيتغرق وقت طويل حتى يتعافي ويتعالج كما يجب، وامامنا سلسلة من العمليات الجراحية بهدف انقاذ رجله ويديه من عمليات بتر اضافية، واستعادة وظائفهما قدر الامكان، امامنا مرحلة طويلة من العلاج الذي سيتستغرق وقتا طويلاً ، مهمتنا وهدفنا  منحه القدرة على السير من جديد وتفعيل عمل يده الوظيفية، الحديث هنا عن طفل جرئ وشجاع متمسك بالحياة، من هنا لدى الامل والثقة بانه سينجح في العلاج."


تصوير مستشفى صفد
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات